خدمات تعريب مواقع الإنترنت

الطريقة المثلى للدخول إلى أسواق جديدة


في عالم متخم بمواقع الإنترنت التي تعرض منتجات وخدمات مماثلة لما لديك، كيف يصبح بإمكانك جذب الجمهور لزيارة موقعك والقراءة عنه؟ أنت تحتاج لموقع إلكتروني عالمي يلبي احتياجات اللغات التي يتحدث بها العملاء ويتناسب مع تفضيلاتهم الثقافية. ويتطلب الأمر أكثر من مجرد ترجمة لمحتوى متميز. فتعريب مواقع الإنترنت هو كل ما تحتاجه للتواصل على مستوى العالم بالطريقة التي يفهمونها، وهو ما من شأنه المساعدة في مضاعفة الأرباح بسهولة.

اتصل بالمبيعات

 

 

يمثل تعريب مواقع الإنترنت عملية تشمل تهيئة وتعديل اللغة والثقافة والمظهر العام للموقع حتى يتناسب مع السوق المستهدفة. أي أنه الأسلوب المثالي لتقديم محتوى ملائم لعملائك المستهدفين من منظور الاستخدام والمنظور الثقافي. ونتيجة للزيادة الهائلة في عدد الشركات التي تتطلع إلى دخول أسواق جديدة حول العالم، والوصول إلى جمهور عالمي جديد ورفع نسبة المبيعات، أصبح تعريب مواقع الإنترنت ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها.

تتألف عملية التعريب الناجحة من عدد من الخطوات التي ينبغي على أي شركة تعمل في التعريب والترجمة إتقانها، وتتضمن ما يلي:

  • الاهتمام بتحسين محركات البحث واستغلال الكلمات الرئيسية الصحيحة أثناء العمل على ترجمة المحتوى للحصول على أعلى التصنيفات بمحركات البحث مثل جوجل وبينج.
  • تحليل عملية تعريب مواقع الإنترنت لمعرفة التكلفة ووضع خطة زمنية دقيقة لتجنب تأخير إطلاق الموقع أو إضرار المنتجات في الأسواق المستهدفة.
  • فهم ثقافات ولغات الأسواق المستهدفة للتأكد من أن اللغة تعكس بالفعل التفضيلات الثقافية للعملاء المستهدفين.
  • تعريب التخطيط والتنقل داخل الموقع وفقًا لمواصفات اللغة المستهدفة مثل RTL أو UTD
  • التعبير عن رسائلك باستخدام صور ورموز وألوان لا تسيء لزوار الموقع في السوق المستهدفة. وأول ما ينبغي تعريبه: رموز العملات وأنظمة الترقيم ووحدات القياس وعرض الوقت والتاريخ. وتلعب الألوان أيضًا دورًا مهمًا في زيادة الآراء الإيجابية تجاه الموقع. فعلى سبيل المثال، يمثل اللون الأحمر في الهند “النقاء” ويمثل الأصفر في الصين “النماء”.
  • إجراء عمليات ضمان الجودة لضمان التناسق في جميع الموقع وتنفيذ الاختبارات الوظائفية للتأكد من أن الموقع يعمل بشكل صحيح بعد تعريبه.
اتصل بالمبيعات

التشابه بين التعريب والترجمة

لا يقتصر اهتمام شركات التعريب على ترجمة النصوص فحسب، بل يشمل انتقاء الصور والألوان والتخطيط. وتسهل هذه الإستراتيجية على العملاء الذين يتحدثون بلغات مختلفة ويأتون من خلفيات ثقافية متنوعة التنقل في الموقع.
اتصل بالمبيعات

هل يجب علي تعريب الموقع الخاص بي؟

لقد حان وقت اتخاذ القرار الصائب لتطل على العالم أو دولة بعينها أو لتثبت وجودك في إقليم ما وتكتسب المزيد من العملاء؛ حيث يقضي مستخدمو الإنترنت فترة مضاعفة على المواقع التي تتحدث بلغتهم، وبدأت شركة جوجل في اعتبار متوسط الوقت لكل جلسة بوصفه أحد عناصر التصنيف.

  • إجمالي 37% من مستخدمي الإنترنت يقضون وقتًا أطول على مواقع الإنترنت التي تتحدث بلغتهم الأصلية.
  • و70% من مستخدمي الإنترنت لا يتحدثون الإنجليزية.
  • كما يقبل العملاء على الشراء من المواقع التي تتواصل معهم بلغتهم المحلية..

وإيجازًا، ترتبط الزيادة في عدد الزوار وارتفاع تصنيفات البحث بإنشاء موقع إلكتروني عالمي يعرض منتجاتك وخدماتك للعملاء بالطريقة التي يفضلونها.

امنح ترجمان الفرصة لتقدمك إلى العالم بصورة مثالية!


قد تعجز في بعض الأحيان عن أداء مهمة ما، ليس لأنه لا يجب عليك أداؤها، بل لأنك لا تعرف كيف تقوم بذلك. ولهذا من الضروري تسليم هذه المهمة لإحدى شركات التعريب المحترفة حتى تضمن الحصول على موقع إلكتروني يساعدك في حصد ثمار الوصول إلى العالمية في وقت قياسي. وترجمان هي الخيار الأمثل لمساعدتك في ذلك. تحظى ترجمان بوصفها إحدى شركات التعريب والترجمة المحترفة والمتخصصة في معظم الأزواج اللغوية بفريق يمكنه إنجاز المهمة بأعلى جودة وبأفضل سعر؛ إذ يمكنه أن يضمن لك زيادة الوقت الذي يقضيه العملاء في موقعك وأن تصبح كل زيارة خطوة أولى في طريق الشراء منه. وبفضل ما تتمتع به ترجمان من إستراتيجيات ذكية للتعريب وتحسين محركات البحث، تصبح زيادة قوة تمثيل موقعك على المستوى العالمي وتحسين تصنيفه على محركات مهمة سهلة. ونظرًا للخبرات والتجارب الهائلة التي تتمتع بها فرق الترجمة والتعريب لدى ترجمان، فإننا نضمن لك حصولك على أعلى جودة لتعريب وترجمة محتوى موقع الإنترنت الخاص بك.