العربية
العربية

    أمثلة سياقية لمعاني كلمة "أبشر" العربية - العربية

    ذَٰلِكَ بِأَنَّهُ كَانَتْ تَأْتِيهِمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهْدُونَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوْا ۚ وَاسْتَغْنَى اللَّهُ ۚ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ

    • prod_quran
    • التغابن (6)

    حدثنا حسن بن الربيع، وأحمد بن جواس الحنفي، قالا حدثنا أبو الأحوص، عن عمار بن رزيق، عن عبد الله بن عيسى، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته ‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (1913)

    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو الأحوص، سلام بن سليم عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن معاذ بن جبل، قال كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عفير قال فقال ‏"‏ يا معاذ تدري ما حق الله على العباد وما حق العباد على الله ‏"‏ ‏.‏ قال قلت الله ورسوله أعلم ‏.‏ قال ‏"‏ فإن حق الله على العباد أن يعبدوا الله ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله عز وجل أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا ‏"‏ ‏.‏ قال قلت يا رسول الله أفلا أبشر الناس قال ‏"‏ لا تبشرهم فيتكلوا ‏"‏ ‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (153)

    حدثنا هناد، ومحمود بن غيلان، قالا حدثنا أبو أسامة، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن إسماعيل بن عبيد الله، عن أبي صالح الأشعري، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من وعك كان به فقال ‏"‏ أبشر فإن الله يقول هي ناري أسلطها على عبدي المذنب لتكون حظه من النار ‏"‏ ‏.‏ حدثنا إسحاق بن منصور قال أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان الثوري عن هشام بن حسان عن الحسن قال كانوا يرتجون الحمى ليلة كفارة لما نقص من الذنوب ‏.‏ تم كتاب الطب ويليه كتاب الفرائض

    • prod_hadith
    • جامع الترمذي (2232)

    حدثنا محمد بن العلاء، حدثنا أبو أسامة، عن بريد بن عبد الله، عن أبي بردة، عن أبي موسى رضى الله عنه قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وهو نازل بالجعرانة بين مكة والمدينة ومعه بلال، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابي فقال ألا تنجز لي ما وعدتني‏.‏ فقال له ‏"‏ أبشر ‏"‏‏.‏ فقال قد أكثرت على من أبشر‏.‏ فأقبل على أبي موسى وبلال كهيئة الغضبان فقال ‏"‏ رد البشرى فاقبلا أنتما ‏"‏‏.‏ قالا قبلنا‏.‏ ثم دعا بقدح فيه ماء فغسل يديه ووجهه فيه، ومج فيه، ثم قال ‏"‏ اشربا منه، وأفرغا على وجوهكما ونحوركما، وأبشرا ‏"‏‏.‏ فأخذا القدح ففعلا، فنادت أم سلمة من وراء الستر أن أفضلا لأمكما‏.‏ فأفضلا لها منه طائفة‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (4372)

    حدثنا مسدد، قال حدثنا معتمر، قال سمعت أبي قال، سمعت أنسا، قال ذكر لي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ ‏"‏ من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ‏"‏‏.‏ قال ألا أبشر الناس قال ‏"‏ لا، إني أخاف أن يتكلوا ‏"‏‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (129)

    حدثني إسحاق بن إبراهيم، سمع يحيى بن آدم، حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن معاذ رضى الله عنه قال كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عفير، فقال ‏"‏ يا معاذ، هل تدري حق الله على عباده وما حق العباد على الله ‏"‏‏.‏ قلت الله ورسوله أعلم‏.‏ قال ‏"‏ فإن حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا، وحق العباد على الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا ‏"‏‏.‏ فقلت يا رسول الله، أفلا أبشر به الناس قال ‏"‏ لا تبشرهم فيتكلوا ‏"‏‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (2856)

    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن إسماعيل بن عبيد الله، عن أبي صالح الأشعري، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه عاد مريضا ومعه أبو هريرة من وعك كان به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أبشر فإن الله يقول هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا لتكون حظه من النار في الآخرة ‏"‏ ‏.‏

    • prod_hadith
    • سنن ابن ماجة (3599)

    حدثنا أبو عامر الأشعري، وأبو كريب جميعا عن أبي أسامة، قال أبو عامر حدثنا أبو أسامة، حدثنا بريد، عن جده أبي بردة، عن أبي موسى، قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وهو نازل بالجعرانة بين مكة والمدينة ومعه بلال فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل أعرابي فقال ألا تنجز لي يا محمد ما وعدتني فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أبشر ‏"‏ ‏.‏ فقال له الأعرابي أكثرت على من ‏"‏ أبشر ‏"‏ ‏.‏ فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي موسى وبلال كهيئة الغضبان فقال ‏"‏ إن هذا قد رد البشرى فاقبلا أنتما ‏"‏ ‏.‏ فقالا قبلنا يا رسول الله ‏.‏ ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح فيه ماء فغسل يديه ووجهه فيه ومج فيه ثم قال ‏"‏ اشربا منه وأفرغا على وجوهكما ونحوركما وأبشرا ‏"‏ ‏.‏ فأخذا القدح ففعلا ما أمرهما به رسول الله صلى الله عليه وسلم فنادتهما أم سلمة من وراء الستر أفضلا لأمكما مما في إنائكما ‏.‏ فأفضلا لها منه طائفة ‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (6561)

    حدثنا أبو مصعب المدني، حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أبشر عمار تقتلك الفئة الباغية ‏"‏ ‏.‏ قال أبو عيسى وفي الباب عن أم سلمة وعبد الله بن عمرو وأبي اليسر وحذيفة ‏.‏ قال وهذا حديث حسن صحيح غريب من حديث العلاء بن عبد الرحمن ‏.‏

    • prod_hadith
    • جامع الترمذي (4170)

    حدثنا ابن السرح، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال أخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك، أن عبد الله بن كعب، قال سمعت كعب بن مالك، قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ثم جلس للناس ‏.‏ وقص ابن السرح الحديث قال ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عن كلامنا أيها الثلاثة حتى إذا طال على تسورت جدار حائط أبي قتادة وهو ابن عمي فسلمت عليه فوالله ما رد على السلام ثم صليت الصبح صباح خمسين ليلة على ظهر بيت من بيوتنا فسمعت صارخا يا كعب بن مالك أبشر ‏.‏ فلما جاءني الذي سمعت صوته يبشرني نزعت له ثوبى فكسوتهما إياه فانطلقت حتى إذا دخلت المسجد فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فقام إلى طلحة بن عبيد الله يهرول حتى صافحني وهنأني ‏.‏

    • prod_hadith
    • سنن أبي داوود (2773)

    أخبرنا الحسين بن حريث، قال حدثنا الوليد بن مسلم، قال حدثنا يزيد بن أبي مريم، قال لحقني عباية بن رافع وأنا ماش، إلى الجمعة فقال أبشر فإن خطاك هذه في سبيل الله سمعت أبا عبس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من اغبرت قدماه في سبيل الله فهو حرام على النار ‏"‏ ‏.‏

    • prod_hadith
    • سنن النسائي (3116)

    حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث، حدثنا الوليد بن مسلم، عن يزيد بن أبي مريم، قال لحقني عباية بن رفاعة بن رافع وأنا ماش، إلى الجمعة فقال أبشر فإن خطاك هذه في سبيل الله سمعت أبا عبس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من اغبرت قدماه في سبيل الله فهما حرام على النار ‏"‏ ‏.‏ قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب صحيح ‏.‏ وأبو عبس اسمه عبد الرحمن بن جبر ‏.‏ وفي الباب عن أبي بكر ورجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏ قال أبو عيسى يزيد بن أبي مريم هو رجل شامي روى عنه الوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة وغير واحد من أهل الشام وبريد بن أبي مريم كوفي أبوه من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم واسمه مالك بن ربيعة وبريد بن أبي مريم سمع من أنس بن مالك وروى عن بريد بن أبي مريم أبو إسحاق الهمداني وعطاء بن السائب ويونس بن أبي إسحاق وشعبة أحاديث ‏.‏

    • prod_hadith
    • جامع الترمذي (1632)

    حدثنا سليمان بن عبد الجبار البغدادي، حدثنا عمر بن حفص بن غياث، حدثنا أبي، عن الأعمش، عن أنس بن مالك، قال توفي رجل من أصحابه فقال يعني رجل أبشر بالجنة ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أولا تدري فلعله تكلم فيما لا يعنيه أو بخل بما لا ينقصه ‏"‏ ‏.‏ قال هذا حديث غريب ‏.‏

    • prod_hadith
    • جامع الترمذي (2316)

    أخبرنا محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، قال حدثنا يحيى بن آدم، قال حدثنا أبو الأحوص، عن عمار بن رزيق، عن عبد الله بن عيسى، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده جبريل عليه السلام إذ سمع نقيضا فوقه فرفع جبريل عليه السلام بصره إلى السماء فقال هذا باب قد فتح من السماء ما فتح قط ‏.‏ قال فنزل منه ملك فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لم تقرأ حرفا منهما إلا أعطيته ‏.‏

    • prod_hadith
    • سنن النسائي (912)

    حدثنا عمرو الناقد، حدثنا عمر بن يونس اليمامي، حدثنا عكرمة بن عمار، عن أبي كثير، يزيد بن عبد الرحمن حدثني أبو هريرة، قال كنت أدعو أمي إلى الإسلام وهي مشركة فدعوتها يوما فأسمعتني في رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكره فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي قلت يا رسول الله إني كنت أدعو أمي إلى الإسلام فتأبى على فدعوتها اليوم فأسمعتني فيك ما أكره فادع الله أن يهدي أم أبي هريرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اللهم اهد أم أبي هريرة ‏"‏ ‏.‏ فخرجت مستبشرا بدعوة نبي الله صلى الله عليه وسلم فلما جئت فصرت إلى الباب فإذا هو مجاف فسمعت أمي خشف قدمى فقالت مكانك يا أبا هريرة ‏.‏ وسمعت خضخضة الماء قال - فاغتسلت ولبست درعها وعجلت عن خمارها ففتحت الباب ثم قالت يا أبا هريرة أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله - قال - فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته وأنا أبكي من الفرح - قال - قلت يا رسول الله أبشر قد استجاب الله دعوتك وهدى أم أبي هريرة ‏.‏ فحمد الله وأثنى عليه وقال خيرا - قال - قلت يا رسول الله ادع الله أن يحببني أنا وأمي إلى عباده المؤمنين ويحببهم إلينا - قال - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اللهم حبب عبيدك هذا - يعني أبا هريرة وأمه - إلى عبادك المؤمنين وحبب إليهم المؤمنين ‏"‏ ‏.‏ فما خلق مؤمن يسمع بي ولا يراني إلا أحبني ‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (6551)

    حدثنا قتيبة، حدثنا جرير بن عبد الحميد، حدثنا حصين بن عبد الرحمن، عن عمرو بن ميمون الأودي، قال رأيت عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال يا عبد الله بن عمر، اذهب إلى أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها فقل يقرأ عمر بن الخطاب عليك السلام، ثم سلها أن أدفن مع صاحبى‏.‏ قالت كنت أريده لنفسي، فلأوثرنه اليوم على نفسي‏.‏ فلما أقبل قال له ما لديك قال أذنت لك يا أمير المؤمنين‏.‏ قال ما كان شىء أهم إلى من ذلك المضجع، فإذا قبضت فاحملوني ثم سلموا ثم قل يستأذن عمر بن الخطاب‏.‏ فإن أذنت لي فادفنوني، وإلا فردوني إلى مقابر المسلمين، إني لا أعلم أحدا أحق بهذا الأمر من هؤلاء النفر الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راض، فمن استخلفوا بعدي فهو الخليفة، فاسمعوا له وأطيعوا‏.‏ فسمى عثمان وعليا وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص، وولج عليه شاب من الأنصار فقال أبشر يا أمير المؤمنين ببشرى الله، كان لك من القدم في الإسلام ما قد علمت، ثم استخلفت فعدلت، ثم الشهادة بعد هذا كله‏.‏ فقال ليتني يا ابن أخي وذلك كفافا لا على ولا لي أوصي الخليفة من بعدي بالمهاجرين الأولين خيرا، أن يعرف لهم حقهم، وأن يحفظ لهم حرمتهم، وأوصيه بالأنصار خيرا الذين تبوءوا الدار والإيمان أن يقبل من محسنهم، ويعفى عن مسيئهم، وأوصيه بذمة الله وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم أن يوفى لهم بعهدهم، وأن يقاتل من ورائهم، وأن لا يكلفوا فوق طاقتهم‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (1392)

    حدثنا محمد بن المثنى، وإبراهيم بن محمد بن عرعرة، - يزيد أحدهما على الآخر الحرف بعد الحرف - قالا حدثنا معاذ بن معاذ حدثنا ابن عون عن هشام بن زيد بن أنس عن أنس بن مالك قال لما كان يوم حنين أقبلت هوازن وغطفان وغيرهم بذراريهم ونعمهم ومع النبي صلى الله عليه وسلم يومئذ عشرة آلاف ومعه الطلقاء فأدبروا عنه حتى بقي وحده - قال - فنادى يومئذ نداءين لم يخلط بينهما شيئا - قال - فالتفت عن يمينه فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ‏"‏ ‏.‏ فقالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك - قال - ثم التفت عن يساره فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ‏"‏ ‏.‏ قالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك - قال - وهو على بغلة بيضاء فنزل فقال أنا عبد الله ورسوله ‏.‏ فانهزم المشركون وأصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم غنائم كثيرة فقسم في المهاجرين والطلقاء ولم يعط الأنصار شيئا فقالت الأنصار إذا كانت الشدة فنحن ندعى وتعطى الغنائم غيرنا ‏.‏ فبلغه ذلك فجمعهم في قبة فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ما حديث بلغني عنكم ‏"‏ ‏.‏ فسكتوا فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار أما ترضون أن يذهب الناس بالدنيا وتذهبون بمحمد تحوزونه إلى بيوتكم ‏"‏ ‏.‏ قالوا بلى يا رسول الله رضينا ‏.‏ قال فقال ‏"‏ لو سلك الناس واديا وسلكت الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار ‏"‏ ‏.‏ قال هشام فقلت يا أبا حمزة أنت شاهد ذاك قال وأين أغيب عنه.

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (2488)

    حدثنا يحيى بن بكير، حدثنا الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب،‏.‏ وحدثني عبد الله بن محمد، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، قال الزهري فأخبرني عروة، عن عائشة رضى الله عنها أنها قالت أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحى الرؤيا الصادقة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، فكان يأتي حراء فيتحنث فيه وهو التعبد الليالي ذوات العدد، ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فتزوده لمثلها، حتى فجئه الحق وهو في غار حراء فجاءه الملك فيه فقال اقرأ‏.‏ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ فقلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني‏.‏ فقال اقرأ‏.‏ فقلت ما أنا بقارئ‏.‏ فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ‏.‏ فقلت ما أنا بقارئ‏.‏ فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال اقرأ باسم ربك الذي خلق ‏"‏‏.‏ حتى بلغ ‏{‏ما لم يعلم‏}‏ فرجع بها ترجف بوادره حتى دخل على خديجة فقال ‏"‏ زملوني زملوني ‏"‏‏.‏ فزملوه حتى ذهب عنه الروع فقال ‏"‏ يا خديجة ما لي ‏"‏‏.‏ وأخبرها الخبر وقال ‏"‏ قد خشيت على نفسي ‏"‏‏.‏ فقالت له كلا أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق‏.‏ ثم انطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصى وهو ابن عم خديجة أخو أبيها، وكان امرأ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العربي فيكتب بالعربية من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي فقالت له خديجة أى ابن عم اسمع من ابن أخيك‏.‏ فقال ورقة ابن أخي ماذا ترى فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم ما رأى فقال ورقة هذا الناموس الذي أنزل على موسى، يا ليتني فيها جذعا أكون حيا، حين يخرجك قومك‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أومخرجي هم ‏"‏‏.‏ فقال ورقة نعم، لم يأت رجل قط بما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا‏.‏ ثم لم ينشب ورقة أن توفي، وفتر الوحى فترة حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا كى يتردى من رءوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكى يلقي منه نفسه، تبدى له جبريل فقال يا محمد إنك رسول الله حقا‏.‏ فيسكن لذلك جأشه وتقر نفسه فيرجع، فإذا طالت عليه فترة الوحى غدا لمثل ذلك، فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له جبريل فقال له مثل ذلك‏.‏ قال ابن عباس ‏{‏فالق الإصباح‏}‏ ضوء الشمس بالنهار، وضوء القمر بالليل‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (7068)

    حدثنا محمد بن بشار، حدثنا معاذ بن معاذ، حدثنا ابن عون، عن هشام بن زيد بن أنس بن مالك، عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال لما كان يوم حنين أقبلت هوازن وغطفان وغيرهم بنعمهم وذراريهم، ومع النبي صلى الله عليه وسلم عشرة آلاف ومن الطلقاء، فأدبروا عنه حتى بقي وحده، فنادى يومئذ نداءين لم يخلط بينهما، التفت عن يمينه، فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ‏"‏‏.‏ قالوا لبيك يا رسول الله، أبشر نحن معك‏.‏ ثم التفت عن يساره، فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ‏"‏‏.‏ قالوا لبيك يا رسول الله، أبشر نحن معك‏.‏ وهو على بغلة بيضاء، فنزل فقال ‏"‏ أنا عبد الله ورسوله ‏"‏، فانهزم المشركون، فأصاب يومئذ غنائم كثيرة، فقسم في المهاجرين والطلقاء ولم يعط الأنصار شيئا، فقالت الأنصار إذا كانت شديدة فنحن ندعى، ويعطى الغنيمة غيرنا‏.‏ فبلغه ذلك، فجمعهم في قبة، فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ما حديث بلغني عنكم ‏"‏‏.‏ فسكتوا فقال ‏"‏ يا معشر الأنصار ألا ترضون أن يذهب الناس بالدنيا، وتذهبون برسول الله صلى الله عليه وسلم تحوزونه إلى بيوتكم ‏"‏‏.‏ قالوا بلى‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لو سلك الناس واديا، وسلكت الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار ‏"‏‏.‏ فقال هشام يا أبا حمزة، وأنت شاهد ذاك قال وأين أغيب عنه

    • prod_hadith
    • صحيح البخاري (4381)

    حدثني أبو الطاهر، أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن سرح مولى بني أمية أخبرني ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال ثم غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك وهو يريد الروم ونصارى العرب بالشام ‏.‏ قال ابن شهاب فأخبرني عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك أن عبد الله بن كعب كان قائد كعب من بنيه حين عمي قال سمعت كعب بن مالك يحدث حديثه حين تخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك قال كعب بن مالك لم أتخلف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة غزاها قط إلا في غزوة تبوك غير أني قد تخلفت في غزوة بدر ولم يعاتب أحدا تخلف عنه إنما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون يريدون عير قريش حتى جمع الله بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد ولقد شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة حين تواثقنا على الإسلام وما أحب أن لي بها مشهد بدر وإن كانت بدر أذكر في الناس منها وكان من خبري حين تخلفت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك أني لم أكن قط أقوى ولا أيسر مني حين تخلفت عنه في تلك الغزوة والله ما جمعت قبلها راحلتين قط حتى جمعتهما في تلك الغزوة فغزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حر شديد واستقبل سفرا بعيدا ومفازا واستقبل عدوا كثيرا فجلا للمسلمين أمرهم ليتأهبوا أهبة غزوهم فأخبرهم بوجههم الذي يريد والمسلمون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير ولا يجمعهم كتاب حافظ - يريد بذلك الديوان - قال كعب فقل رجل يريد أن يتغيب يظن أن ذلك سيخفى له ما لم ينزل فيه وحى من الله عز وجل وغزا رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الغزوة حين طابت الثمار والظلال فأنا إليها أصعر فتجهز رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون معه وطفقت أغدو لكى أتجهز معهم فأرجع ولم أقض شيئا ‏.‏ وأقول في نفسي أنا قادر على ذلك إذا أردت ‏.‏ فلم يزل ذلك يتمادى بي حتى استمر بالناس الجد فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم غاديا والمسلمون معه ولم أقض من جهازي شيئا ثم غدوت فرجعت ولم أقض شيئا فلم يزل ذلك يتمادى بي حتى أسرعوا وتفارط الغزو فهممت أن أرتحل فأدركهم فيا ليتني فعلت ثم لم يقدر ذلك لي فطفقت إذا خرجت في الناس بعد خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم يحزنني أني لا أرى لي أسوة إلا رجلا مغموصا عليه في النفاق أو رجلا ممن عذر الله من الضعفاء ولم يذكرني رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بلغ تبوكا فقال وهو جالس في القوم بتبوك ‏"‏ ما فعل كعب بن مالك ‏"‏ ‏.‏ قال رجل من بني سلمة يا رسول الله حبسه برداه والنظر في عطفيه ‏.‏ فقال له معاذ بن جبل بئس ما قلت والله يا رسول الله ما علمنا عليه إلا خيرا ‏.‏ فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم فبينما هو على ذلك رأى رجلا مبيضا يزول به السراب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كن أبا خيثمة ‏"‏ ‏.‏ فإذا هو أبو خيثمة الأنصاري وهو الذي تصدق بصاع التمر حين لمزه المنافقون ‏.‏ فقال كعب بن مالك فلما بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد توجه قافلا من تبوك حضرني بثي فطفقت أتذكر الكذب وأقول بم أخرج من سخطه غدا وأستعين على ذلك كل ذي رأى من أهلي فلما قيل لي إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أظل قادما زاح عني الباطل حتى عرفت أني لن أنجو منه بشىء أبدا فأجمعت صدقه وصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم قادما وكان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين ثم جلس للناس فلما فعل ذلك جاءه المخلفون فطفقوا يعتذرون إليه ويحلفون له وكانوا بضعة وثمانين رجلا فقبل منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم علانيتهم وبايعهم واستغفر لهم ووكل سرائرهم إلى الله حتى جئت فلما سلمت تبسم تبسم المغضب ثم قال ‏"‏ تعال ‏"‏ ‏.‏ فجئت أمشي حتى جلست بين يديه فقال لي ‏"‏ ما خلفك ‏"‏ ‏.‏ ألم تكن قد ابتعت ظهرك ‏"‏ ‏.‏ قال قلت يا رسول الله إني والله لو جلست عند غيرك من أهل الدنيا لرأيت أني سأخرج من سخطه بعذر ولقد أعطيت جدلا ولكني والله لقد علمت لئن حدثتك اليوم حديث كذب ترضى به عني ليوشكن الله أن يسخطك على ولئن حدثتك حديث صدق تجد على فيه إني لأرجو فيه عقبى الله والله ما كان لي عذر والله ما كنت قط أقوى ولا أيسر مني حين تخلفت عنك ‏.‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أما هذا فقد صدق فقم حتى يقضي الله فيك ‏"‏ ‏.‏ فقمت وثار رجال من بني سلمة فاتبعوني فقالوا لي والله ما علمناك أذنبت ذنبا قبل هذا لقد عجزت في أن لا تكون اعتذرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بما اعتذر به إليه المخلفون فقد كان كافيك ذنبك استغفار رسول الله صلى الله عليه وسلم لك ‏.‏ قال فوالله ما زالوا يؤنبونني حتى أردت أن أرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكذب نفسي - قال - ثم قلت لهم هل لقي هذا معي من أحد قالوا نعم لقيه معك رجلان قالا مثل ما قلت فقيل لهما مثل ما قيل لك - قال - قلت من هما قالوا مرارة بن ربيعة العامري وهلال بن أمية الواقفي - قال - فذكروا لي رجلين صالحين قد شهدا بدرا فيهما أسوة - قال - فمضيت حين ذكروهما لي ‏.‏ قال ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين عن كلامنا أيها الثلاثة من بين من تخلف عنه - قال - فاجتنبنا الناس - وقال - تغيروا لنا حتى تنكرت لي في نفسي الأرض فما هي بالأرض التي أعرف فلبثنا على ذلك خمسين ليلة فأما صاحباى فاستكانا وقعدا في بيوتهما يبكيان وأما أنا فكنت أشب القوم وأجلدهم فكنت أخرج فأشهد الصلاة وأطوف في الأسواق ولا يكلمني أحد وآتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم عليه وهو في مجلسه بعد الصلاة فأقول في نفسي هل حرك شفتيه برد السلام أم لا ثم أصلي قريبا منه وأسارقه النظر فإذا أقبلت على صلاتي نظر إلى وإذا التفت نحوه أعرض عني حتى إذا طال ذلك على من جفوة المسلمين مشيت حتى تسورت جدار حائط أبي قتادة وهو ابن عمي وأحب الناس إلى فسلمت عليه فوالله ما رد على السلام فقلت له يا أبا قتادة أنشدك بالله هل تعلمن أني أحب الله ورسوله قال فسكت فعدت فناشدته فسكت فعدت فناشدته فقال الله ورسوله أعلم ‏.‏ ففاضت عيناى وتوليت حتى تسورت الجدار فبينا أنا أمشي في سوق المدينة إذا نبطي من نبط أهل الشام ممن قدم بالطعام يبيعه بالمدينة يقول من يدل على كعب بن مالك - قال - فطفق الناس يشيرون له إلى حتى جاءني فدفع إلى كتابا من ملك غسان وكنت كاتبا فقرأته فإذا فيه أما بعد فإنه قد بلغنا أن صاحبك قد جفاك ولم يجعلك الله بدار هوان ولا مضيعة فالحق بنا نواسك ‏.‏ قال فقلت حين قرأتها وهذه أيضا من البلاء ‏.‏ فتياممت بها التنور فسجرتها بها حتى إذا مضت أربعون من الخمسين واستلبث الوحى إذا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيني فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن تعتزل امرأتك ‏.‏ قال فقلت أطلقها أم ماذا أفعل قال لا بل اعتزلها فلا تقربنها - قال - فأرسل إلى صاحبى بمثل ذلك - قال - فقلت لامرأتي الحقي بأهلك فكوني عندهم حتى يقضي الله في هذا الأمر - قال - فجاءت امرأة هلال بن أمية رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت له يا رسول الله إن هلال بن أمية شيخ ضائع ليس له خادم فهل تكره أن أخدمه قال ‏"‏ لا ولكن لا يقربنك ‏"‏ ‏.‏ فقالت إنه والله ما به حركة إلى شىء ووالله ما زال يبكي منذ كان من أمره ما كان إلى يومه هذا ‏.‏ قال فقال لي بعض أهلي لو استأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في امرأتك فقد أذن لامرأة هلال بن أمية أن تخدمه - قال - فقلت لا أستأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يدريني ماذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استأذنته فيها وأنا رجل شاب - قال - فلبثت بذلك عشر ليال فكمل لنا خمسون ليلة من حين نهي عن كلامنا - قال - ثم صليت صلاة الفجر صباح خمسين ليلة على ظهر بيت من بيوتنا فبينا أنا جالس على الحال التي ذكر الله عز وجل منا قد ضاقت على نفسي وضاقت على الأرض بما رحبت سمعت صوت صارخ أوفى على سلع يقول بأعلى صوته يا كعب بن مالك أبشر - قال - فخررت ساجدا وعرفت أن قد جاء فرج ‏.‏ - قال - فآذن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس بتوبة الله علينا حين صلى صلاة الفجر فذهب الناس يبشروننا فذهب قبل صاحبى مبشرون وركض رجل إلى فرسا وسعى ساع من أسلم قبلي وأوفى الجبل فكان الصوت أسرع من الفرس فلما جاءني الذي سمعت صوته يبشرني فنزعت له ثوبى فكسوتهما إياه ببشارته والله ما أملك غيرهما يومئذ واستعرت ثوبين ‏.‏ فلبستهما فانطلقت أتأمم رسول الله صلى الله عليه وسلم يتلقاني الناس فوجا فوجا يهنئوني بالتوبة ويقولون لتهنئك توبة الله عليك ‏.‏ حتى دخلت المسجد فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في المسجد وحوله الناس فقام طلحة بن عبيد الله يهرول حتى صافحني وهنأني والله ما قام رجل من المهاجرين غيره ‏.‏ قال فكان كعب لا ينساها لطلحة ‏.‏ قال كعب فلما سلمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهو يبرق وجهه من السرور ويقول ‏"‏ أبشر بخير يوم مر عليك منذ ولدتك أمك ‏"‏ ‏.‏ قال فقلت أمن عندك يا رسول الله أم من عند الله فقال ‏"‏ لا بل من عند الله ‏"‏ ‏.‏ وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه كأن وجهه قطعة قمر - قال - وكنا نعرف ذلك - قال - فلما جلست بين يديه قلت يا رسول الله إن من توبتي أن أنخلع من مالي صدقة إلى الله وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أمسك بعض مالك فهو خير لك ‏"‏ ‏.‏ قال فقلت فإني أمسك سهمي الذي بخيبر - قال - وقلت يا رسول الله إن الله إنما أنجاني بالصدق وإن من توبتي أن لا أحدث إلا صدقا ما بقيت - قال - فوالله ما علمت أن أحدا من المسلمين أبلاه الله في صدق الحديث منذ ذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومي هذا أحسن مما أبلاني الله به والله ما تعمدت كذبة منذ قلت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلى يومي هذا وإني لأرجو أن يحفظني الله فيما بقي ‏.‏ قال فأنزل الله عز وجل ‏{‏ لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة من بعد ما كاد يزيغ قلوب فريق منهم ثم تاب عليهم إنه بهم رءوف رحيم * وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم‏}‏ حتى بلغ ‏{‏ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين‏}‏ قال كعب والله ما أنعم الله على من نعمة قط بعد إذ هداني الله للإسلام أعظم في نفسي من صدقي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا أكون كذبته فأهلك كما هلك الذين كذبوا إن الله قال للذين كذبوا حين أنزل الوحى شر ما قال لأحد وقال الله ‏{‏ سيحلفون بالله لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنهم رجس ومأواهم جهنم جزاء بما كانوا يكسبون * يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإن الله لا يرضى عن القوم الفاسقين‏}‏ قال كعب كنا خلفنا أيها الثلاثة عن أمر أولئك الذين قبل منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حلفوا له فبايعهم واستغفر لهم وأرجأ رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا حتى قضى الله فيه فبذلك قال الله عز وجل ‏{‏ وعلى الثلاثة الذين خلفوا‏}‏ وليس الذي ذكر الله مما خلفنا تخلفنا عن الغزو وإنما هو تخليفه إيانا وإرجاؤه أمرنا عمن حلف له واعتذر إليه فقبل منه ‏.‏ وحدثنيه محمد بن رافع، حدثنا حجين بن المثنى، حدثنا الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب، بإسناد يونس عن الزهري، سواء ‏.‏

    • prod_hadith
    • صحيح مسلم (7192)

    طَـلْحَـةَ الخـيـرِ طَـلحَـة الجُودِ أبْشِرْ صِــرتَ تُــدْعــى بِــطــلحَــة الفــيّــاضِ

    • prod_poetry
    • أحمد محرم (طَلْحَةَ الخيرِ طَلحَة الجُودِ أبْشِرْ)

    يـا مَـنْ بمرادهِ مدارُ الفَلَكِ أَبشرْ بوقوعِ شاكرٍ في الشرك

    • prod_poetry
    • عماد الدين الأصبهاني (ما أَعلمُ والحظُّ عزيزُ الدَّرَك)

    وَلَقَد أَتاهُ فَقالَ أَبشر بِالرِّضى مِـنِّيـ وَرَحـمـةِ خـالقٍ لا تَـنـفَـدُ

    • prod_poetry
    • إبراهيم اليازجي (لِبَنِي بِشارةَ بَعدَ أَسعدَ فَجعَةٌ)

    وقـلتُ لقـلبي أَبشر اليوم بالمُنى فقد نلتَ ما أَمّلتَ بلْ حزتَ ماشِيتا

    • prod_poetry
    • عماد الدين الأصبهاني (هنيئاً لمصر حَوز يوسف ملكها)

    أَبشر بِهِ كَالبَدر عِندَ كَماله يَـزهـو بِـأَشـرَف طـالع مَـسعود

    • prod_poetry
    • الساعاتي (أَبشر بِهِ كَالبَدر عِندَ كَماله)

    فــقــال نَـعَـمْ عُـدْ يـا غـلامُ وَقُـلْ له أبا الفضلِ أبْشِرْ وانتظِرْ مَقدمي غدا

    • prod_poetry
    • أحمد محرم (تَقَدَّمْ فهذا مَطلعُ الحقِّ والهُدَى)

    أَبشِرْ أَخا المَجدِ في شبلٍ حُبيتَ بِهِ وَإِنّه تُــحــفَــةٌ مِــن أَعـظَـمِ التّـحـفِ

    • prod_poetry
    • المفتي فتح الله (أَبشِرْ محمّدُ وَالبشرى لَمِنْ مِنَحٍ)

    يا أَيُّها القَبرُ أَبشر بِالمُنى فَلَقَد أَصـبَـحَـتَ أَجـمَـلَ رَوضٍ بِـالبـهـا نَـضـرِ

    • prod_poetry
    • إبراهيم اليازجي (رُوزا فَتاةُ بَني عَبدِ المَسيحِ قَضَت)

    أَبشِرْ خَليلَ العُلى لا زِلتَ ذا شَرَفٍ فَـالسّـعـدُ وافـاكَ أَسـنـاهُ وَأَسـعـدهُ

    • prod_poetry
    • المفتي فتح الله (أَبشِرْ خَليلَ العُلى لا زِلتَ ذا شَرَفٍ)

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC