معاجم | معنى و تعريف و نطق كلمة "حنايا" في المعاجم العربية (كل المعاجم)

    معجم الصواب اللغوي

    حَنَايَا

    • حَنَايَا الجذر: ح ن مثال: حنايا الصدر الرأي: مرفوضة السبب: لأن «حنايا» جمع «حَنِيَّة» بمعنى القوس، ومن ثم فهي لا تؤدي المعنى المراد هنا. المعنى: ضلوعه الصواب والرتبة: -أَحْنَاء الصدر [فصيحة]-حَنَايا الصدر [صحيحة] التعليق: جاء في التاج: أن «أَحْناء» جمع «حِنْو» بالكسر والفَتح: كل ما فيه اعوجاج من البدن. إلاّ أن مجمع اللغة المصري أجاز استعمال «حَنَايَا» جمعًا لكلمة «حَنِيَّة» مع كلمات أخرى مشابهة، كما أوردها المعجم العربي الأساسي وذكر أنها «استعمال حديث». ومنه قول الشاعر: وَجلال الوديان مِلْء الحنايا

    كتاب العين

    حنو

    • باب الحاء والنون و (وا ي) معهما ح ن و، ن ح و، ح ي ن، ن وح، ن ي ح، أن ح، أح ن مستعملات حنو: الحِنْوُ: كلّ شيءٍ فيه اعوجاج. والجميع: الأَحْناء. تقول: حِنْوُ الحِجَاج، وحِنْو الأَضلاع، وكل ما كان من خشبٍ قد انحنى، من إكافٍ وسَرْجٍ وقَتَبٍ: حِنْو، وكلّ منعرج من جبالٍ وأوديةٍ وقِفاٍر: حِنْوٌ. وحِنْو قُراقِرِ: موضع. وحَنَيْتُه حَنْياً وحَنَوْته حَنْواً، إذ عطفته. والانحناء الفعل اللازم، والتَّحنِّي مثلُه. والمَحْنِيَةُ: مُنحنَى الوادي حيث ينعرجُ منخفضاً عن السَّنَد، ويُقالُ في رجُلٍ في ظهره انحناء: إنّ فيه لحناية يهودية. والحنيّةُ: القَوْسُ، والجميع: الحَنايا. والحنو يجمع [أيضاً] على حُنِيّ، وربما جمعوا المنحنَى على حُنِيّ. قال العجاج: في دفء أرطاة لها حُنِيُّ والمَحْنِيَةُ، والجميعُ المحاني، في الأودية: عراقيلها. قال النابغة: رَعَى الرّوضَ حتى نشت الغدر كلها ... بثني المحاني كلّها، والمَداهنُ والمَحْنِيَةُ: العُلْبة. وأحناءُ الأمور: مشتبهاتها. قال النابغة:» يقسّم أحناء الأمور فهارب وشاص عن الحرب العوان ودائنُ والأمّ البَرّة: حانية، وقد حَنَتْ على ولدها تحنو. وحَنَتِ الشّاةُ فهي حانية إذا أَمْكَنَتِ الكَبْشَ، من شِدَّة صِرافها. والحانيّ منسوبٌ إلى الحانوت، والحانويّ [كذلك] وحنّأته، إذا خضبته بالحِنّاء. نحو: النَّحْوُ: القَصْدُ نَحْوَ الشّيء. نَحَوْتُ نحوه، أي: قَصَدْتُ [قَصْدَهُ] وبلغنا أنّ أبا الأسودِ وضع وجوهَ العربيّة، فقال [للناس] آنحوا نَحْوَ هذا فسُمْي نحواً. ويُجمعُ على الأَنْحاء. قال: وللكلامِ وجوهٌ في تَصَرُّفِه والنّحو فيه لأهل الرأي أنحاءُ والنّاحيةُ من كلّ شيءٍ: جانِبُه. ويقال: نحيّته فتنحَّى، [وفي لغة] نَحَيْتُهُ أنحاه نَحْياً بمعناه. قال ذو الرمة: ألا أيهذا الباخع الوجدُ نَفْسَهُ لشيءٍ نَحَتْهُ عن يَدَيْكَ المقادِرُ أي: باعدته. والنَّحْيُ: جرّةُ فَخّارٍ يُمْخَضُ فيها اللّبن. نَحَى اللَّبَنَ يَنْحاهُ: مخضه، وتنحّاه: تَمَخَّضهُ. قال: في قَعْرِ نِحْيٍ أستثير حُمَّه وجمع النِّحْيِ: أَنْحاءٌ. والنِّحْيُ: الزّقُّ. وأَنْحَيْتُ عليه ضَرْبا أي: أقبلتُ. وآنتَحَيْتُ له بسهمٍ، وتنحّيت له. قال: تَنَحَّى له عمروٌ فشكّ ضلوعَه بمدرنفق الخَلْجاءِ، والنَّقعُ ساطِعُ وكلّ من جدّ في أمرٍ انتحى فيه كالفَرَس يَنْتَحي في عَدْوِه. قال: أَنْحيتُ لبَّتَها الشّمال بشفرةٍ وقال: إذا انتحى الغويّ في انتحائه حين: الحَيْنُ: الهلاكُ. حان يَحينُ حَيْناً، وكلّ شيءٍ لم يُوفَّق للرشاد فقد حان حيناً. والحائنةُ النّازلة: ذات الحَيْنِ، والجميعُ: الحوائنُ. قال النابغة: ِبَتْبٍل غيرِ مُطَّلَبٍ لَدَيْها ولكنّ الحوائِنَ قد تَحينُ وحيّنهُ اللهُ فَتحَيَّنَ. والحِينُ: وقتٌ من الزّمان. تقول: حان أن يكونَ ذلك يَحينُ حَيْنُونَةً. وحيّنتُ الشيءَ: جعلتُ له حينا. والتَّحيِينُ: أن تحلبَ النّاقةَ في اليوم مرّةً واحدةً. تقول: حيّنها، إذا جعل لها ذلك الوقت، وهي مُحيَّنة قال: إذا أُفِنَتْ أروَى عيالَكَ أَفْنُها وإنْ حُيِّنَتْ أَرْبَى على الوطْبِ حَيْنُها وحينئذٍ: تبعيد لقولك الآن فإذا باعدوا بين الوقت باعدوا بإذ فقالوا: حينَئِذٍ، خفّفوا الهمزة فأبدلوها ياء فكتبوا حينيذٍ. والحيِنُ: يومُ القيامة. نوح: النَّوْحُ: مصدر ناح يَنوحُ نَوْحاً. ويقال: نائحة ذات نياحة، ونوّاحة ذات مناحة، والمناحة أيضاً الاسم، ويجمع على المناحات والمناوح.. والنَّوائح: اسم يقع على النِّساء يَجْتَمِعْنَ في مَناحة، ويجمع على هذا المعنى على الأَنْواح. قال: كأن مصفحات في ذراه وأنواحاً عليهنّ المآلي وتَناوَحَتِ الرّياحُ، إذا اشتدّ هبوبها. والنَّوْحُ: نَوْحُ الحَمام. نيح: النَّيْحُ: اشتداد العَظْم بعد رطوبته من الكبير والصّغير. ناح يَنيحُ نَيْحاً. وإنّه لعظم نَيّحٌ شديد. ونَيَّح الله عظْمَهُ: يدعو له. أنح: أَنَحَ الرّجلُ يَأْنِحُ أنيحاً وأَنْحاً إذا تَأَذَّى من مَرَضٍ أو بُهْرٍ يَتَنَحْنَحُ ولا يئنُّ أنيناً. أحن: الإِحْنَةُ: الحِقْدُ في الصَّدْر، وربّما قالوا: حِنَة.

    تاج اللغة وصِحاح العربية

    حنا

    • [حنا] الحنوة بالفتح: نبت طيب الريح، وقال يصف روضة : وكأنَّ أنماطَ المدائنِ حولها * من نَوْرِ حَنْوَتِها ومن جَرْجارِها والحِنْوُ بالكسر: واحد أَحْناءِ السرجِ والقَتبِ. وحِنْوُ كل شئ أيضا: اعوجاجه ; ومنه حنو الجبل. والحنو أيضا: اسم موضع. والحنو: واحد الاحناء، وهى الجوانب، مثل الاعناء. وقولهم: ازجر أحناء طيرك، أي نواحيَه يميناً وشِمالاً، وأماماً وخَلْفاً. وَيراد بالطير الخِفَّة والطَيش. قال لبيد: فقلتُ ازْدَجِرْ أحْناَء طيرك واعْلَمَنْ * بأنّك إنْ قَدَّمْتَ رِجْلَكَ عاثِرُ والحَنِيَّةُ: القوسُ. والحنى: القسى. والحناء مذكور في باب الهمز. وحنيت ظهرى، وحنيت العود: عطفته. وحنوت لغة، وأنشد الكسائي: (*) يدق حنو القتب المحنيا * دق الوليد جوزه الهنديا قال: فجمع بين اللغتين. يقول: يدقه برأسه من النعاس. ورجل أَحْنَى الظهر، والمرأة حَنْياءُ وحَنْواءُ، أي في ظهرها احديدابٌ. وفلان أَحْنَى الناسِ ضلوعاً عليك، أي أشفقُهم عليك. وحَنَوْتُ عليه، أي عطَفتُ. وامرأةٌ حانِيَةٌ، إذا أقامت على ولدها ولم تتزوّجْ بعد أبيهم. وقد حَنَتْ عليهم تَحْنو حُنُوَّاً. وحَنَتِ النعجة تَحْنُو، إذا اشتهت الفَحل، فهي حانٍ وبها حِناءٌ، وكذلك البقرَة الوحشيَّة، لأنّها عند العرب نعجةٌ. وتَحَنَّى عليه، أي تعطَّف، مثل تَحَنَّنَ. قال الشاعر: تَحَنَّى عليكَ النَفْسُ من لاعِجِ الهَوى * وكيف تَحَنِّيها وأنتَ تهينها وانحنى الشئ، أي انعطف. والمَحاني: مَعاطف الأودية، الواحدة مَحْنِيَةٌ بالتخفيف.

    المحيط في اللغة

    حنو

    • حنو الحِنْوُ: كُلُّ شَيْءٍ فيه اعْوِجاجٌ، والجَميعُ: الأحْنَاءُ والحُنِيُّ. كحِنْوِ الحِجَاجِ واللَّحْىِ والأضْلاعِ والقَتَبِ، وحَنَيْتُ العُوْدَ وحَنَوْتُه، وكذلك كلُّ مُنْعَرَجٍ في وادٍ أو جَبَلٍ: فهو حِنْوٌ. وحِنْوُ قُراقِرَ: مَوِضِعٌ. وفي ظَهْره انْحِنَاءٌ. وإنَّ فيه لَحِنَايَةً. وناقَةٌ حَنْوَاءُ العُنُقِ: إذا كان في عُنُقِها كالقَعَسِ. وحَنَيْتُ الشَّيْءَ حَنْواً وحَنْياً وحَنَوْتُه: عَطَفْتَه. والحَنِيَّةُ: القَوْسُ، والجَميعُ: الحَنَايا. والمَحْنِيَةُ: مُنْحَنى الوادي حيثُ يَنْعَرِجُ مُنْخَفِضاً عن السَّنَدِ، ويقال لها: مَحْنَاةٌ. والمَحْنِيَةُ: العُلْبَةُ. وأحْنَاءُ الأُمُوِر: ما فيها من الاشْتِباهِ. والجَوَانِبُ يُقال لها: الأحْنَاءُ. والأُمُّ تَحْنُو على وَلَدِها. وحَنى عليه يَحْنى ويَحْنُو: يُشْفِقُ. وإذا أمْكَنَتِ النَّعْجَةُ الكَبْشَ يُقال: حَنَتْ؛ فهي حانِيَةٌ، وذلك من شِدَّة صِرَافِها. والحانِيُّ: المَنْسُوْبُ إلى الحانُوْتِ، وكذلك الحانُوْتي. والحَنْوَةُ: شَجَرَةٌ طَيِّبَةُ الرِّيْحِ. وحَنَأْتُه: خَضَبْتَه بالحِنّاءِ. وحَنَأْتُ المَرْأَةَ: جامَعْتَها. والمَحْنُؤةُ - مَفْعُلَةٌ -: من الحِنّاءِ.

    النهاية في غريب الحديث والأثر

    حَنَا

    • (حَنَا) - فِي حَدِيثِ صَلَاةِ الْجَمَاعَةِ «لَمْ يَحْنِ أحدٌ منَّا ظهْره» أَيْ لَمْ يَثْنِه لِلرُّكُوعِ. يُقَالُ حَنَا يَحْنِي ويَحْنُو. وَمِنْهُ حَدِيثُ مُعَاذٍ «وَإِذَا رَكَعَ أَحَدُكُمْ فليَفْرُش ذِرَاعَيْه عَلَى فَخِذيْه وليَحْنَا » هَكَذَا جَاءَ فِي الْحَدِيثِ، فَإِنْ كَانَتْ بِالْحَاءِ فَهِيَ مِنْ حَنَى ظهرَه إِذَا عَطفه، وَإِنْ كَانَتْ بِالْجِيمِ، فَهِيَ مَنْ جَنأ الرجل عَلَى الشَّيْءِ إِذَا أكَبَّ عَلَيْهِ، وَهُمَا مُتقارِبان. والَّذي قَرَأْنَاهُ فِي كِتَابِ مسْلم بِالْجِيمِ. وَفِي كِتَابِ الحُمَيْدي بِالْحَاءِ. وَمِنْهُ حَدِيثُ رَجْم الْيَهُودِيِّ «فَرَأَيْتُهُ يَحْنَى عَلَيْهَا يَقِيها الحِجارة» قَالَ الْخَطَّابِيُّ: الَّذِي جَاءَ فِي كِتاب السُّنن: يَجْنَى، يَعْنِي بِالْجِيمِ. والمحفوظُ إِنَّمَا هُوَ يَحْنَى بِالْحَاءِ: أَيْ يُكِبُّ عَلَيْهَا. يُقَالُ حَنَا يَحْنِي حُنُوّا. وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «قَالَ لِنِسائه رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُنَّ: لَا يُحْنِي عَلَيْكُنَّ بَعْدِي إِلَّا الصَّابرون» أَيْ لَا يَعْطِف ويُشْفق. يُقَالُ حَنَا عَلَيْهِ يَحْنُو وأَحْنَى يُحْنِي. (هـ) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «أَنَا وسَفْعاءُ الخَدَّيْن الحَانِيَة عَلَى وَلَدِهَا كَهاتَيْن يَوْمَ الْقِيَامَةِ- وَأَشَارَ بِإِصْبَعَيْهِ» . الحَانِيَة الَّتِي تُقِيم عَلَى وَلَدِهَا وَلَا تتزوّج شَفَقَةً وعَطفا. (هـ) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ الْآخَرُ فِي نِسَاءِ قُريش «أَحْنَاه عَلَى وَلَدٍ، وأرْعاه عَلَى زَوْج» إِنَّمَا وحَّد الضَّمِيرَ وأمْثَاله ذَهابا إِلَى المعْنى، تَقْدِيره أَحْنَى مَن وُجد أَوْ خُلق، أَوْ مَن هُناك. وَمِثْلُهُ قَوْلُهُ: أحْسن النَّاسِ وجْها، وأحْسَنُه خُلُقا [يُرِيدُ أَحْسَنَهُمْ خُلُقًا] ، وَهُوَ كَثِيرٌ فِي العَربية وَمِنْ أَفْصَحِ الْكَلَامِ. (س) وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ «إِيَّاكَ والحَنْوَةَ والإقْعاءَ» يَعْنِي فِي الصَّلَاةِ، وهُو أَنْ يُطَأطِئ رأسَه ويُقَوّس ظَهْرَهُ، مِنْ حَنَيْتُ الشَّيْءَ إِذَا عطَفْتَه. (س) وَمِنْهُ حَدِيثُ عُمَرَ «لَوْ صَليْتم حتَّى تَكُونُوا كالحَنَايَا» هِيَ جَمْع حَنِيَّة، أَوْ حَنِيّ، وهُما الْقَوْسُ، فعِيل بِمَعْنَى مَفْعُولٍ، لِأَنَّهَا مَحْنِيَّة، أَيْ مَعْطوفة. (س) وَمِنْهُ حَدِيثُ عَائِشَةَ «فَحَنَتْ لَهَا قوسَها» أَيْ وتَرت؛ لأنَّها إِذَا وتَرَتْها عَطَفَتْها، وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ حَنَّت مُشَدّدة، يُرِيدُ صوْت القَوْس. (هـ) وَفِيهِ «كَانُوا مَعَهُ فأشْرَفوا عَلَى حَرَّة واقِم، فَإِذَا قُبورٌ بمَحْنِيَة» أَيْ بِحَيْثُ يَنْعَطف الوادِي، وَهُوَ مُنْحَنَاه أَيْضًا. ومَحَانِي الْوَادِي معاطِفه. وَمِنْهُ قصيد كعب بن زهير: شُجَّتْ بِذي شَبَمٍ منْ مَاء مَحْنِيَة ... صَافٍ بأبْطَحَ أضْحَى وهُو مَشْمُولُ خَصَّ مَاء المَحْنِيَة لِأَنَّهُ يَكُونُ أصْفَى وأبْرد. (س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «إِنَّ العَدُوّ يَوْمَ حُنَين كمَنُوا فِي أَحْنَاء الْوَادِي» هِيَ جَمْع حِنْو، وَهِيَ مُنْعَطفه، مِثْلُ مَحَانِيه. وَمِنْهُ حَدِيثُ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ «مُلاَئمةٌ لِأَحْنَائِهَا» أَيْ مَعاطِفها. وَمِنْهُ حَدِيثُهُ الْآخَرُ «فَهَلْ يَنتَظِر أهلُ بَضَاضَة الشَّبَاب إلاَّ حَوَانِي الهَرَم» هِيَ جَمع حَانِيَة، وَهِيَ الَّتِي تَحْنِي ظَهر الشَّيخ وتُكِبُّه.
    المزيد...

    كلمة اليوم

    بلوك

    هل كانت هذه الصفحة مفيدة

    نعم لا

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC