معاجم | معنى و تعريف و نطق كلمة "قينة" في المعاجم العربية (كل المعاجم)

    العشرات في غريب اللغة

    قينة

    • بَاب الْقَيْنَة أخبرنَا ابو عمر عَن ثَعْلَب عَن ابْن الْأَعرَابِي قَالَ الْقَيْنَة الْفَقْرَة من اللَّحْم والقينة الماشطة والقينة الْمُغنيَة والقينة الْجَارِيَة تخْدم حسب وَلَا تكون فِي يَدهَا صَنْعَة والحينة الحلبة فِي الْيَوْم وَاللَّيْل والفينة الْوَقْت من الْأَوْقَات يُقَال مَا أَلْقَاك إِلَّا فِي الفينة والكينة الْكفَالَة يُقَال كنت بِهِ أَي كفلت بِهِ وَيُقَال كَانَ يَا هَذَا أَي كفل وَيُقَال للْكَفِيل كَائِن ومكتان والكينة النبقة قَالَ ابْن خالويه الكين جمع كينة وَهِي لحمية دَاخل زردان الفرتنا وَقَالَ جرير (غمز ابْن مرّة يَا فرزدق كينها ... غمز الطَّبِيب نغانغ الْمَعْذُور) كَامِل والمينة الكذبة يُقَال إِنَّمَا مان مينة وَاحِدَة أَي كذب كذبة وَاحِدَة والوينة العنبة السَّوْدَاء وأنشدنا ثَعْلَب عَن ابْن الْأَعرَابِي فِي صفة الوين (كَأَن الوين إِذْ يجنى الوين ... )

    المحيط في اللغة

    قين

    • قين القَيْنٌ: الحَدّادٌ، والجميعُ القُيُوْنُ. وكُلّ صانِع عندهم قَيْنٌ. وفي المَثَل: إذا سَمِعْتَ بِسُرى القَيْن فإِنَّه مُصَبَّحٌ ". ويُقال: ما كانَ قَيْناً، ولقد قانَ يقِيْنُ قيانَةً. وقنْ إنَاء فلانٍ: أي اشْعَبْهُ. وكانت العَرَبُ إذا قَتَلَتْ حِّيَةً تَقُول: قَتَلَكَ القَيْنُ فلا ناصِرَ لك، وهي رُقْيَةٌ يَزْعُمونَ أنَّه إذا قالها قاتِلُها سَلِمَ. والقَيْنُ والقَيْنَةُ: العَبْدُ والأمَةُ. وهي عند العامَّةِ: المُغَنيَةُ. والرجُل المُتَزَّينُ المُعْجِبُ بالزيْنَةِ واللِّبَاس: قَيْنَةٌ. واقْتَانَتِ الروْضَة: إذا ازْدانَتْ بألْوَانِ زَهْرَتِها. والمُقينَةُ: المَشّاطَةُ. والقَيْنَانِ: الوَظِيْفَانِ لكُل ذي أرْبَع. والقَيْنَةُ من الفَرس: الهَزْمَةُ بَيْنَ غُرَاب الوَرِكَيْن والعَجْب. وهي - أيضاً -: فَقَارَةٌ من فَقَارِ الظَّهْر. ويُقال: قانَني اللَهُ على حبِّهِ يَقِيْنُني: أي خَلَقَني. واقْتَانَهُ: أي، اخْتَارَه.

    غريب الحديث لابن سلام

    قين

    • قين وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث سلمَان [رَحمَه الله -] لَو بَات رجل يعْطى القِيان البيضَ وَبَات آخر يقْرَأ الْقُرْآن وَيذكر الله تَعَالَى لرأيت أَن ذَاكر الله أفضل. قَالَ أَبُو عَمْرو وَغَيره: قَوْله: القِيان وَاحِدهَا قَيْنةٌ وَهِي الْأمة وَبَعض النَّاس يظنّ الْقَيْنَة المغنّية خَاصَّة وَلَيْسَ هُوَ كَذَلِك وَلَو كَانَت المغنّية خَاصَّة مَا ذكرهَا سلمَان فِي مَوضِع الْفضل وَالثَّوَاب وَلَكِن كلّ أمة عِنْد الْعَرَب قينة [يبين ذَلِك قَول زُهَيْر: (الْبَسِيط) ردَّ الِقيانُ جِمال الحيِّ فاحتملوا ... إِلَى الظهيرة أَمر بَينهم لَبِكُ أَرَادَ الْإِمَاء. وَقَالَ أَبُو عَمْرو: وَكَذَلِكَ كل عبد هُوَ عِنْد الْعَرَب قين وَقد يُقَال: إِنَّمَا سميت الماشطة مُقَنِّية لِأَنَّهَا تزين النِّسَاء شبهت بالأمة لِأَنَّهَا تصلح الْبَيْت وتزينه] .

    أساس البلاغة

    قين

    • ق ي ن " أكذب من القين "، وله قي وقينة: عبد وأمة، وهو يهب القيان. وافرقي بين ضرب القيون وضرب القيان. وزيّن جاريته وقيّنها، وتزيّنت المرأة وتقيّنت، ويقا للماشطة: المزيّنة والمقيّنة.

    معجم البلدان

    قَيْنَانُ

    • قَيْنَانُ: بلفظ تثنية القين الحداد: من قرى سرخس خربت، ينسب إليها علي بن سعيد القيناني، يروي عن ابن المبارك، روى عنه أهل بلده.
    المزيد...

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC