العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "آخر ما تم صرفه" قاموس العربية - العربية

    قاموس ترجمان

    لا توجد نتائح ل "آخر ما تم صرفه"


    مجمع بحار الأنوار

    آخر

    • [آخر] فيه هو "الآخر" تعالى أي الباقي بعد فناء خلقه و"المؤخر" تعالى يؤخر الأشياء فيضعها في مواضعها. وح: كان صلى الله عليه وسلم يقول "بآخرة" إذا أراد أن يقوم في المجلس كذا وكذا أي في آخر جلوسه، أو في آخر عمره، وهي بفتح همزة وخاء، ومنه ح أبي بزرة: لما كان "بأخرة". وفي ح ما عز: أن "الأخر" قد زنى الآخر بوزن كبد هو الأبعد المتأخر عن الخير. ن: أي الأرذل وقيل: اللئيم، أراد نفسه تحقيراً لها بفعل الفاحشة. قوله "فلعلك" تلقين. نه: ومنه ح: المسألة أخر كسب المرء أي أرذله وأدناه، ويروى بالمد أي السؤال آخر ما يكتسب به المرء عند العجز من الكسب. وآخرة الرحل بالمد الخشبة التي يستند إليها الراكب من كور البعير. ومؤخرته بالهمزة والسكون لغية. ط: ومنه: فيصلي إلى آخرته، والمؤخرة بضم ميم وكسر خاء وسكون همزة، وبفتح خاء مشددة مع فتح همزة، ويتم في "هبت" [نه] وفيه أخر عني يا عمر أي تأخر نحو لا تقدموا بين يدي الله أي لا تتقدموا وقيل: أي أخر عني رأيك. ك: من كان آخر كلامه لا إله إلا الله آخر بالرفع والنصب ولا يشترط تلفظه عند الموت إذا كان الإيمان بالاستصحاب. وح: أما الآخر فجلس بفتح الخاء أي الثاني، وكذا وأما الآخر فأدبر. وح: نحن "الآخرون" بكسر خاء أي المتأخرون زمان في الدنيا، والسابقون أي المتقدمون في الآخرة على أهل الأديان منزلة وكرامة وفي الحشر والقضاء لهم قبل الخلائق وفي دخول الجنة. وح: في العشر "الأواخر" لفظ الجمع لملاحظة الجنس أو لأيامه. وح: "آخر" ما كلمهم نصب على الظرف أي في آخر ما كلمهم على ملة عبد المطلب أي أنا على ملته، قوله "كلمة" بالنصب بدل، ويجوز رفعه بتقدير هي، "يعيدانه" أي يعيد أن أبا طالب إلى الكفر بقولهما أترغب. وح: "آخر" آية نزلت يستفتونك رواه البراء، وعن ابن عباس أن آخرها آية الربا، ولا إشكال إذ ليس شيء منهما مرفوعاً بل أخبرا عن أنفسهما على ما ظنا، أو أراد ابن عباس آخر آية في البيع. وح: ذلك "الآخر" إنما بينا لاختلافهم هو بالمد وكسر الخاء من غير مثناة أي آخر الأمرين من فعل الشارع، وضبط بفتح الخاء أي الوجه الآخر أو الحديث الآخر الدال على عدم الغسل إنما بينا لاختلافهم أي اختلاف الصحابة في الوجوب وعدمه، ولاختلاف المحدثين في صحته وعدمها، وروى الأخير بمثناة بلا مد. وح: سمع خطبة عمر "الآخرة" هي آخرة بالنسبة إلى الخطبة الأولى خطب بها يوم وفاته صلى الله عليه وسلم وقال: إن محمداً صلى الله عليه وسلم لم يمت وإنه سيرجع وهي كالاعتذار من الأولى. وح: يدعوكم في "أخراكم" ليس تأنيث أخر بكسر خاء، وإنما هو تأنيث أخر بفتح خاء كفضلى وأفضل، لكن المراد به الانتهاء فإنه ذكر مدحاً للنبي صلى الله عليه وسلم، والأعقاب موضع الأبطال. وح: يغفر بينه وبين الجمعة "الأخرى" أي بين يوم الجمعة هذا وبين يوم الجمعة الأخرى أي الماضية أو المستقبلة، والمراد الصغائر. وح: لولا "أخر" المسلمين ما فتحت قرية إلا قسمتها بين أهلها أي الشاهدين لفتحها أي لو قسمت كل قرية على الفاتحين لها لما بقي شيء لمن يجيء بعدهم من المسلمين. وح: خشي عمر أن يبقى "آخر" الناس لا شيء لهم ويغلب الشح ولا ملك بعد كسرى كي يغنم خزائنه، فرأى أن يحبس الأرض ولا يقسمها شفقة عليهم. فإنق لت: هو حقهم فكيف لا يقسم عليهم؟ قلت: ليسترضيهم بالبيع ونحوه ويوقفه على الكل. وح: إذا خرجوا لم يعودوا "أخر" ما عليهم بالرفع أي ذلك أخر ما عليهم من دخولهم، وبالنصب على الظرف. وح: عباد الله "أخراكم" لما هزم المشركون صاح إبليس يا عباد الله أخراكم أي احذروا الطائفة المتأخرة عنكم من ورائكم واقتلوهم والخطاب للمسلمين أراد إبليس تغليطهم ليقاتل المسلمون بعضهم بعضاً فرجعت الطائفة المتقدمة قاصدين لقتال الأخرى ظانين أنهم من المشركين "فتجالد الطائفتان" أي اقتتلوا، ويحتمل كون الخطاب للكفار، وفي الزركشي أخراكم نصب على الإغراء أي أدركوا أخراكم أي آخر الجيش فاجتلدت هي وأخراهم أي اقتتلوا أي اقتتل أولى الكفار وأخرى المسلمين، وكان اليمان والد حذيفة في المعركة وظن المسلمون أنه من عسكر الكفار فقصدوا قتله ويصيح حذيفة ويقول هو أبي لا تقتلوه فما "انحجزوا" بالزاي أي ما امتنعوا حتى قتلوه، فقال حذيفة: غفر الله لكم وعفا عنكم فما زالت في حذيفة بقية خير أي حزن وتحير وتأسف من قتل أبيه بذلك الوجه أي لم يزل قلبه ضيقاً، وقال في موضع أي اقتلوا أخراكم أو انصروا ويتم في "انحجزوا". وح: فجزاؤه جهنم خالداً فيها "آخر" ما نزلت أي آخر ما نزل، والخلود المكث الطويل. ن: انطلقوا به إلى "آخر" الأجل أي انطلقوا بروح المؤمن إلى السدرة المنتهى وبروح الكافر إلى سجين فهي منتهى الأجل، ويحتمل إرادة إلى انقضاء أجل الدنيا. وح: لم يظمأ "آخر" ما عليه بالنصب. وح: تؤمن بالبعث "الآخر" وهذا عند قيام الساعة واللقاء يحصل بالانتقال إلى دار الجزاء فلا تكرار وقيل: هو بعد البعث عند الحساب، وليس المراد به الرؤية لأنها مختصة بالمؤمنين، ووصف البعث بالآخر أيضاً. ح: وقيل: لأن الخروج من الرحم بعث. ج: يوم النفر "الآخر" اليوم الثالث من أيام التشريق، والنفر الأول اليوم الثاني منه. ط: فإن منزلتك "آخر" آية يجيء في "ارتق" من الراء. وح: التمسوا في السبع "الأواخر" أراد السبع من آخر الشهر، أو من العشرين، وهو أولى ليشمل الحادي والثالث بعد العشرين. وقوله: "أواخر" ليلة يحتمل التسع أو السلخ رجحنا الأول بقرينة الأوتار. وح: كلما مر عليه أولاها رد عليه "أخراها". ن: الصواب رواية كلما مر أخراها رد عليه أولاها لأنه إنما يرد الأولى التي مرت لا الأخرى التي لم تمر بعد. ط: قيل: الظاهر عكسه كما في بعضها ووجه بأنه إذا مرت الأولى على التتابع فإذا انتهت الأخرى إلى الغاية ردت من هذه الغاية وتبعها ما كان يليها إلى أولاها فيحصل الغرض من الاستمرار والتتابع. أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم من "آخر" يومه حين صلى الظهر أي حين صلى الظهر والعصر يوم عرفة ووقف ثم أفاض آخر يوم وإلا فبمجرد صلاة الظهر لا يصير آخر اليوم. وح: رأى "تأخرا" في أصحابه فقال: لا يزالون "يتأخرون" حتى يؤخرهم الله أراد التأخر في الصفوف أو في أخذ العلم، وعلى الأول معناه ليقف العلماء في الصف الأول ومن دونهم في الثاني فإن الثاني يقتدون بالأول ظاهرًا لا حكمًا، وعلى الثاني معناه ليتعلم كلكم مني العلم والأحكام وليتعلم التابعون منكم وكذلك من يلونهم قرنًا بعد قرن حتى يؤخرهم الله أي عن رحمته وعظيم فضله وعن العلم ونحوها، وروي حتى يؤخرهم الله في النار أي يؤخرهم عن الخيرات ويدخلهم في النار. وح: "لا تؤخروا" الصلاة لطعام ولا لغيره أي لا تؤخروها عن وقتها فلا ينافي حديث إذا وضع عشاءكم، ويمكن أن يكون المعنى لا تؤخروها لغرض الطعام اشتغالًا بها عن الغير تبجيلًا لها لكن إذا حضر أخروها تفريغًا للقلب عن الغير تعظيمًا لها، والأوجه أن النهي حقيقة وارد على إحضار الطعام قبل أدائها. وح: "أخروهن" حيث أخرهن الله "حيث" للتعليل أي أخر الله النساء في الذكر والحكم والرتبة فلا تقدموهن ذكرًا وحكمًا ومرتبة. غ: بما قدم و"أخر" من عمل وسنة. وبعته "بأخرة" أي بنظرة.

    معجم البلدان

    آخُرُ

    • آخُرُ: بضم الخاء المعجمة والراء: قصبة ناحية دهستان، بين جرجان وخوارزم، وقيل: آخر قرية بدهستان نسب إليها جماعة من أهل العلم، منهم أبو الفضل العبّاس ابن أحمد بن الفضل الزاهد، وكان إمام المسجد العتيق بدهستان، وذكر أبو سعد في التحبير أبا الفضل خزيمة ابن علي بن عبد الرحمن الآخري الدهستاني، وقال: كان فقيها، فاضلا، معتزليّا، أديبا، لغويّا، سمع بدهستان أبا الفتيان عمر بن عبد الكريم الرّوّاسي، وبندار بن عبد الواحد الدهستاني، وغيرهما، مات بمرو في صفر سنة 548. وإسماعيل بن أحمد بن محمد ابن أحمد بن حفص بن عمر أبو القاسم الآخري، روى عن أبي إسحاق إبراهيم بن محمد الخوّاص بربض آمد، عن الحسن بن الصّبّاح الزعفراني، حديثا منكرا حمل فيه على الخوّاص. روى عنه الحافظ حمزة بن يوسف السّهمي. وآخر قرية بين سمنان ودامغان، بينها وبين سمنان تسعة فراسخ، سمع بها الحافظ أبو عبد الله بن النّجّار نقلته من خطّه وأخبرني به من لفظه.

    معجم الصواب اللغوي

    آخَر

    • آخَر الجذر: أ خ ر مثال: اشْتَرَى كتابًا وقلمًا آخر الرأي: مرفوضة عند بعضهم السبب: لأنها تخالف ما جاء في كلام العرب. الصواب والرتبة: -اشترى كتابًا وكتابًا آخر [فصيحة] التعليق: لأن العرب لم تصف بلفظتي «آخر» و «أخرى» إلا ما يجانس المذكور قَبْلَه.

    معجم الصواب اللغوي

    آخَرٍ

    • آخَرٍ الجذر: أ خ ر مثال: اصْطَدم قطارٌ للركابِ مع للشحن الرأي: مرفوضة عند بعضهم السبب: لصرف هذه الكلمة، مع وجود ما يستوجب منعها من الصرف. الصواب والرتبة: -اصطدم قطارٌ للركابِ مع آخَرَ للشحن [فصيحة] التعليق: تستحقّ كلمة «آخَرَ» المنع من الصرف؛ لأنَّها صفة على وزن «أَفْعَل»، وحقّها في المثال الجرّ بالفتحة.

    كتاب العين

    تم

    • باب التاء والميم ت م، م ت يستعملان تم: تَمَّ الشيء يتم تماما، وتممه اللهُ تَتميماً وتَتِمَّةً. وتَتِمَّةُ كلّ شيءٍ ما يكون تماماً لغايته كقولك: هذه الدراهِمُ تمام هذه المائة، وتَتِمَّةُ هذه المائة. والتِّمُّ: الشيءُ التامُّ، يقال: جَعَلتُه تِمّاً، أي بتمامِه. والتَّميمةُ: قلادة من سُيُور، ورُبَّما جعلت العوذة التي تُعَلَّقُ في أعناق الصِّبيان، قال: وكيف يضِلُّ العَنْبَريُ ببَلْدَةٍ ... بها قُطِعَتْ عنه سُيُورُ التَّمائِم [وفي حديث ابن مسعود: أن التَّمائِمَ والرُّقَى والتِّوَلة من الشرك] . وأتممته إتماما: عَلَّقْتُ عليه التَّميمةَ. واستَتَمَّ نِعمةَ اللهِ بالشكر. والتَّمْتَمةُ في الكلام ألاّ يُبَيِّنَ اللسان، يخطىء موضِعَ الحرف فيرجع إلى لفظٍ كأنَّه التاء والميم. ورجلٌ تَمْتامٌ. وتَمَّمَ الرجل إذا صارَ تَميميَّ الرأيِ والهَوَى. والتِّمامُ: أطوَلُ ليلةٍ في السنة، ويقال: ليلة التِّمام ثلاث لا يستبان فيها نُقصان من زيادة، وقيل: بل ليلةُ أربعَ عْشَرةَ، وهي ليلة البَدْر، وهي الليلة التي يتِمُّ فيها القَمَرُ فيصير بدراً. والتَّميم في لغة،: التَّمام، قال رؤبة: جَرَت تَميماً لم تخنِّقْ جَهضاً والتَّميمُ: الشديدُ. ويقال: أَبَى قائلُها إلا تِمّاً أي أَبَى إلاّ أن يُتِمَّ على ما قال. مت: المَتُ كالمَدِّ، إِلاّ أنّ المَتَّ يُوصَل بقَرابةٍ ودالةٍ يُمَتُّ بها، [وأنشدَ فقال: إنْ كنتَ في بَكرٍ تَمُتُّ خُؤولةً فأنا المقابَلُ في ذُرَى الأَعمامِ] ومَتَّى اسمُ والدِ يُونُسَ- عليه السلام- بوزن فَعلَى، وذلك أَنّهم لمّا لم يكن في كلامهم في آخر الاسم بعد فتحةٍ على بناء مَتى حَمَلوا الياءَ على الفتحة التي قبلها فجعَلوها ألفاً [كما يقولون: من غَنَّيْت غَنَّى، ومن تَغَنَّيْتُ تَغَنَّى، وهي بلغة السريانية مَتّي] .

    المحيط في اللغة

    تم

    • تم تَمَّ الشيْءُ يَتِمُّ تَمَاماً، وتَمَّمَه اللهُ تَتِمَةَ، وأتَمَه أيضاً. والتمُّ: الشيْءُ التّامُّ. والتُّم: من قولهم أبى قائلُها إلاتُمّاً وتمّاً وتَمّاً: أي تَمَاماً. والتَّمَمُ: التّام الخَلْقِ، وكذلك التَّمِيْمُ. وهو الشَّدِيْدُ الخَلْقِ أيضاً. واللَّيْلَةُ التِّمَامُ: أطْوَلُ لَيْلَةٍ في السَّنَةِ. وقيل: لَيْلَةُ ثَلاث عشرَةَ لا يُسْتَبَانُ نُقْصَانُها من زِيَادَتِها. وقيل: ليلة أرْبَعَ عَشْرَةَ. وحَمَلَتْه المَرأةُ لِتِمَام ولتَمَامَ. والمُتِمُّ: التي تَمَّتْ أيّامُ حمْلِها، أتَمَّتْ إتْمَاماً. والتَّمِيْمَةُ: قِلَادَة من سُيُوْرٍ للصِّبْيَانِ، وجَمْعُها تَمَائِم. وتَمَمْتُ عن فلانٍ العَيْنَ أتَمِّمها: إذا عَلَّقْتَ عليه تَمِيْمَةً، وهو مُتَمَّمٌ. وتَتَامَمْتُ الشَّيْءَ أتَتَامَمُه: إذا رَجَّيْتَه وتَبَلَّغْتَ به. وبَقِيَتْ فيه تُمَامَةٌ وتُمَّةٌ. والتم: المِسْحَاةُ. وقيل: الفَأسُ، وجَمْعُه تِمَمَةٌ. وتُم الشيْءُ: أي كُسِرَ. والتَّتَمُّمُ: التَّكَسُّرُ. وتَمَمَ على الجَرِيْحِ: إذا أجْهَزَ عليه. والتِّمَّةُ والتّمّى: ما تَطْلُبُه المَرْأةُ من صُوْفٍ أو شَعْرٍ لتُتِمَّ به نَسْجَها. وهي المُسْتَتِمَةُ. ويقولون: أتِمُّونَا من جِزَازِ غَنَمِكُم. ويُسَمّى الجزَازُ التُّمّى والتَّمِيْمَة. وتُقى: اسْمُ امْرَأةٍ؛ سُمِّيَتْ بذلك. والمُتَمُّ في البَطْنِ: مُنْقَطَع عِرْقِ السّرَّةِ. والصّالِغُ من الشّاءِ يُقال له: التَّمَم، وجَمْعه أتْمَامٌ. وهو في الخَيْلِ: بَعْدَ القُرُوْح. والمُتَمم: الذي يُتَمَمُ للقَوْم ثَمَنَ جَزُوْرِهم. وهو - أيضاً -: أنْ يُطْعِمَ فَوْزَ قِدْحِه تاماً.

    مقاييس اللغة

    تَمَّ 

    • (تَمَّ) التَّاءُ وَالْمِيمُ أَصْلٌ وَاحِدٌ مُنْقَاسٌ، وَهُوَ دَلِيلُ الْكَمَالِ. يُقَالُ تَمَّ الشَّيْءُ، إِذَا كَمَلَ، وَأَتْمَمْتُهُ أَنَا. وَمِنْ هَذَا الْبَابِ التَّمِيمَةُ: كَأَنَّهُمْ يُرِيدُونَ أَنَّهَا تَمَامُ الدَّوَاءِ وَالشِّفَاءِ الْمَطْلُوبِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَنْ عَلَّقَ تَمِيمَةً فَلَا أَتَمَّ اللَّهُ لَهُ» وَالتَّمِيمُ أَيْضًا: الشَّيْءُ الصُّلْبُ. وَيُقَالُ امْرَأَةٌ حُبْلَى مُتِمٌّ، وَوَلَدَتْ لِتَمَامٍ، وَلَيْلُ التِّمَامِ لَا غَيْرَ. وَتَتْمِيمُ الْأَيْسَارِ أَنْ تُطْعِمَهُمْ فَوْزَ قِدْحِكَ، فَلَا تَنْتَقِصْ مِنْهُ شَيْئًا. قَالَ النَّابِغَةُ: أَنِّي أُتَمِّمُ أَيَسَارِي وَأَمْنَحُهُمْ ... مَثْنَى الْأَيَادِي وَأَكْسُوَ الْجَفْنَةَ الْأُدُمَا وَالْمُسْتَتِمُّ: الَّذِي يَطْلُبُ شَيْئًا مِنْ صُوفٍ أَوْ وَبَرٍ يُتِمُّ بِهِ نَسْجَ كِسَائِهِ. قَالَ أَبُو دُوَادَ: فَهِيَ كَالْبَيْضِ فِي الْأَدَاحِيِّ لَا يُو هَبُ مِنْهَا لِمُسْتَتِمٍّ عِصَامُ وَالْمَوْهُوبُ تِمَّةٌ وَتُمَّةٌ. وَأَمَّا قَوْلُهُ الْمُتَتَمِّمُ الْمُتَكَسِّرُ، فَقَدْ يَكُونُ مِنْ هَذَا، لِأَنَّهُ يَتَنَاهَى حَتَّى يَتَكَسَّرَ. وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ التَّاءُ بَدَلًا مِنْ ثَاءٍ كَأَنَّهُ مُتَثَمِّمٌ، وَهُوَ الْوَجْهُ. وَيُنْشَدُ فِيهِ: كَانْهِيَاضِ الْمُتْعَبِ الْمُتَتَمِّمِ


    أمثلة سياقية

    آخر ما تم صرفه

    1. الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۚ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ
    2. حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، حدثنا عبد الله بن يزيد، حدثنا حيوة، أخبرني أبو هانئ، أنه سمع أبا عبد الرحمن الحبلي، يقول إنه سمع عبد الله بن عمرو، يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبوا غنيمة إلا تعجلوا ثلثى أجرهم فإن لم يصيبوا غنيمة تم لهم أجرهم ‏"‏ ‏.‏
    3. لمّـا أنـصَفوا دَهراً يذُمّونَ صَرْفَه وفــيـه هُـمـامٌ كـالأثـيـرِ أَثـيـر
    4. فقد أُفيد أنه قد تم إرغام المحتجزين على مشاطرة زنزانات صغيرة مع ما قد يصل إلى 14 سجيناً آخر.


    كلمة اليوم

    مسند

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC