العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "حردان" قاموس العربية - العربية

    قاموس ترجمان


    معجم البلدان

    حُرْدانُ

    • حُرْدانُ: بالضم ثم السكون، والدال مهملة: من قرى دمشق، نسب إليها غير واحد من المحدّثين، منهم: أبو القاسم عبد السلام بن عبد الرحمن الحرداني، روى عن أبيه وشعيب بن شعيب بن إسحاق، روى عنه يحيى بن عبد الله بن الحارث القرشي وإبراهيم بن محمد بن صالح، مات سنة 290، عن أبي القاسم الدمشقي.

    تاج اللغة وصِحاح العربية

    حرد

    • [حرد] حَرَدَ يَحْرِدُ بالكسر حَرْداً: قَصَدَ. تقول: حَرَدْتُ حَرْدَكَ، أي قصدت قصدك. قال الراجز: أقبل سيل جاء من أمر الله * يحرد حرد الجنة المغله - وقوله تعالى: (وغدوا على حَرْدٍ قادِرين) *، أي على قَصْدٍ. وقيل: على منعٍ. من قولهم حارَدَتِ الإبلُ حِراداً، أي قَلَّت ألبانها. والحَرود من النوق: القَليلة الدَّرِّ. وحارَدَتِ السَنَة: قَلَّ مَطَرُها. وحَرَدَ يَحْرِدُ حُروداً، أي تَنَحَّي عن قومه، ونزل منفرداً ولم يخالطهم. قال الشاعر : إذا نزل الحى حل الجحيش * حريد المحل غويا غيورا - وقال أبو زيد: رجل حَريدٌ من قوم حُرَداء. وقد حَرَدَ يَحْرُدُ حُروداً: إذا تَرَك قَوْمَهُ وتحوّل عنهم. قال: وقالوا كلُّ قليل في كثير حريد. وأنشد لجرير: نبنى على سَنَنِ العَدُوّ بُيوتَنا * لا نَستَجيرُ ولا نحل حريدا - وكوكب حريد، أي مُعْتَزِلٌ عن الكَواكِبِ. قال ذو الرمة: يعتسفان الليل ذا السدود * أما بكل كوكب حريد - قال الأصمعي: رجل حَريدٌ: أي فَريدٌ وحيدٌ. قال: والمُنْحَرِدُ: المُنْفَرِدُ، في لغة هُذَيل. وأنشد لأبي ذؤيب: مِنْ وَحْشِ حَوضي يُراعي الصَيْدَ مُنْتَقِلاً * كأنّه كَوكَبٌ في الجوّ منحرد - ورواه أبو عمرو بالجيم، وفسره منفرد. قال: وهو سهيل. والحرد بالتحريك: الغضب. قال أبو نصر أحمد بن حاتم صاحب الاصمعي: هو مخفف. وأنشد : إذا جياد الخيل جاءت تردى * مملوءة من غضب وحرد - وقال الآخر: يلوك من حرد على الارما * وقال ابن السكيت: وقد يحرك. تقول منه: حرد بالكسر فهو حارد وحردان. ومنه قيل: أسد حارد، وليوث حوارد. وحرد البعير حردا بالتحريك لا غير، فهو أحرد وناقة حرداء، وذلك أتن يسترخى عصب إحدى يديه من عقال، أو يكون خلقه حتى كأنه ينفضها إذا مشى. قال الاعشى. وأذرت برجليها النفى وراجعت * يداها خنافا لينا غير أحردا - وتحريد الشئ: تعويجه كهيئة الطاق. ومنه قيل: بَيْتٌ مُحَرَّدٌ، أي مُسَنّم. وحبل مُحَرَّدٌ إذا ضُفِر فصارت له حروف لا عوجاجه. والحردى من القصب نبطى معرب. ولا يقال الهردى. وغرفة محردة، أي فيها حَرادِيُّ القَصَب. قال الأصمعي: البيت المُحَرَّدُ، هو المُسَنَّمُ الذي يقال له كوخٌ. قال: والمحرد من كل شئ: المعوج. والحِرْدُ بالكسر: واحد الحُرود، وهي مباعر الابل.

    المحيط في اللغة

    حرد

    • حرد الحَرَدُ مَصْدَرُ الأحْرَدِ من الدَّوابِّ؛ وهو الذي إذا مَشى رَفَعَ قَوائِمَه رَفْعاً شَدِيداً ويَضَعُها مكانَها من شِدَّةِ قَطَافَتِه، وكذلك الرَّجُلُ إذا ثَقُلَتْ عليه الدِّرْعُ فلم يَسْتَطِع الانْبِساطَ في المَشْي قيل حَرِدَ، وهو أَحْرَدُ. وقَطاً حُرْدٌ سِرَاعٌ. والحَرَدُ - أيضاُ - داءٌ يأخُذُ الإِبِلَ من العِقَالِ في اليَدَيْنِ دوُنْ الرِّجْلَيْنِ. والحَرْدُ القَصْدُ. وقَوْلُه عزَّ وجلَّ " وغَدَوْا على حَرْدٍ قَادِرِين " أي على جِدٍّ من أمْرِهم. والحَيُّ الحَرِيْدُ الذي يَنْزِلُ مُعْتَزِلاً عن القَبِيْلَةِ. وحَرِدَتْ دارُه بَعُدَتْ. ورَجُلٌ حَرِدٌ وفَرِدٌ، وحَرْدٌ فَرْدٌ وحَرِيْدٌ فَرِيدٌ، وحارِدٌ فَارِدٌ؛ من قَوْمٍ حُرَدَاءَ، ومُنْحَرِدٌ مُنْفَرِدٌ، واحْتَرَدَه أفْرَدَه. والحُرْدِيَّةُ حِيَاصَةُ الحَظِيرةِ بقَصَبٍ وغيرِه، يُقال حَرَّدْناها تَحْيِريْداً، والجَمْعُ الحُرَادِيُّ. والحُرُوْدُ مَبَاعِرُ الإِبِلِ، واحِدُها حِرْدٌ. وفي العُوْدِ حُرُوْدٌ وحُيُوْدٌ أي عُجَزٌ. والحَرْدُ الحَزُّ في الشَّيْءِ، وجَمْعُه حُرُوْدٌ. وحَرَدْتُ اللَّحْمَ قَطَعْتُه. والمَحْرَدُ أصْلُ العُنُقِ، والحَرْدُ العُنُقُ. والمَحَارِدُ المَشَافِرُ. ووَتَرٌ حَرِدٌ، وحَبْلٌ أحْرَدُ، وذلك إذا شَدَدْتَ إحدى القُوَّتَيْنِ وأَرْخَيْتَ الأُخْرَى. والحُرُوْدُ حَرْفُ الحَبْلِ، وحَرَادِيْدُه، حُيُوْدُه. ونَاقَةٌ مُحَارِدٌ وهي التي يَنْقَطِعُ لَبَنُها سَرِيْعاً. وحارَدَ الرَّجُلُ إذا أعْطَى ثمَّ أمْسَكَ. والحَرُوْدُ التي لا تكادُ تَدُرُّ مُحَارَدَةً، وإبِلٌ حِرادٌ كذلك. والمُحْرِدُ المُغِذُّ في السَّيْرِ، يُقال أَحْرَدَ في سَيْرِه. والمُحْرَدُ المُغْضَبُ. والحَرَدُ الاسْمُ. والبَيْتُ المُحَرَّدُ المُسَنَّمُ.

    معجم اللغة العربية المعاصرة

    حرد

    • حرد حرَدَ يَحرِد، حَرْدًا، فهو حارد، والمفعول مَحْرود • حرَده: قصده " {وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ} ". حرِدَ على يَحرَد، حَرَدًا، فهو حَرِد، والمفعول محرود عليه • حرِد عليه: غضِب واغتاظ فتحرَّش بالذي غاظه وهمَّ به "الحكيمُ مَنْ لا يَحرَد- {وَغَدَوْا عَلَى حَرَدٍ قَادِرِينَ} [ق] ". حَرْد [مفرد]: 1 - مصدر حرَدَ. 2 - غضب وحقد وإصرار على الباطل " {وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ}: تمثّل غضبهم وحقدهم في عزمهم على منع الثمار عن الفقراء". حَرَد [مفرد]: مصدر حرِدَ على. داءٌ يصيب عَصَب الإبل فيضطرب مشيُها. 1360 - حَرِد [مفرد]: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حرِدَ على.

    النهاية في غريب الحديث والأثر

    حَرَدَ

    • (حَرَدَ) (س) فِي حَدِيثِ صَعْصَعَة «فَرُفِع لِي بَيْتٌ حَرِيدٌ» أَيْ مُنْتَبِذٌ مُتَنَحِّ عَنِ النَّاسِ، مِنْ قَوْلِهِمْ تَحَرَّدَ الجمَلُ إِذَا تَنَحَّى عَنِ الإبِل فَلَمْ يَبْرُك، فَهُوَ حَرِيد فَرِيد. وحَرَدَ الرَّجُلُ حُرُوداً إِذَا تَحوّل عَنْ قوْمه. (س) وَفِي حَدِيثِ الْحَسَنِ: عَجَّلْتَ قَبْلَ حَنِيذِهَا بِشِوَائِهَا ... وقَطَعْتَ مَحْرِدَهَا بحُكْمٍ فَاصِلٍ المَحْرِدُ: المَقْطَع. يُقَالُ حَرَدْتُ مِنْ سنَام البَعِير حَرْداً إِذَا قَطَعْتَ مِنْهُ قِطعَة. وَسَيَجِيءُ مُبَيَّناً فِي عَيَا مِنْ حَرْفِ الْعَيْنِ.

    المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث

    حرد

    • (حرد) - في حَدِيث صَعْصَعَة بنِ نَاجِيَة : "فرُفع لِي بَيْتٌ حَرِيد". : أي مُنتَبِذٌ مُتنَحًّ عن النّاس، من قَولهم: تَحرَّد الجَملُ إذا تَنَحَّى عن الِإبِل فلم يَبرُك معها، قاله صاحِبُ التَّتِمَّة. وقال غَيرُه: يقال: حَرِيدٌ فَرِيدٌ، وحَرِدٌ فَرِدٌ بكَسْر الرَّاءَين وبفَتْحِهِما، وبسُكُونِهِما، وحَارِدٌ بَارِدٌ، ومُنْحَرِد مُنْفرِد، وقد حَرَد حُرودًا: أي تَحوَّل عن قَومِه، وأَحْردَه أي: أَفردَه وفي شِعْر مُدِح به الزُّهْرِي: وقَطَعْتَ مَحرِدَها بحُكْمٍ فاصل. يقال: حَرِدْتُ من السَّنام حَرَدًا أي: قَطَعْت. (حرر) في حديث عُيَيْنَة، رَضِي الله عنه: " ... لا، حَتَّى أُذِيقَ نِساءَه من الحَرِّ" . الحَرّ: بَمعْنى الحَرَارة، وهو حُرقَةٌ في القَلْب من الغَيْظ والتَّوجُّع. - ومنه حديثُ أُمِّ المُهاجِر: "أَنَّها لما نُعِي عُمَر، قالت: واحَرَّاه، فقال الغُلامُ: حَرٌّ انتَشرَ فملأ البَشَر. وفي المثل "سَلَّطَ الله عليه الحِرَّةَ بعد القِرَّة" : أي العَطَش بعد البَرْد، وحَرَّ يَحَرُّ: سَخُن. - وفي حَدِيثِ أسمَاءَ ، رضي الله عنها في الشُّبرُم: "إنه حَارٌّ جَارٌّ"، وفي رواية: "حَارٌّ يَارٌّ"، وهو الأَكثرَ في كَلَامِهم. قال الكِسائِي: حارٌّ، من الحَرَارة، ويَارٌّ: إتباع. - في الحديث: "في كُلِّ كَبِدٍ حَرَّى أَجْر" . الحَرُّ والحَرَر: يُبْس في الكَبِد من العَطَش ، أو الحُزْن. ويقال: حَرَّت كَبِده تَحِرُّ حِرَّةً، والحَرَّانُ: العَطْشَان، والحَرَّى: العَطْشَى وأنشد: * فالشُّرب يُمنَع والقُلُوبُ حِرَار * وفي بعض الروايات: "في كُلِّ كَبدٍ حَارَّةٍ أَجرٌ". قال بَعضُهم : معناه إذا ظَمِئَت الكَبِد في سَبِيل اللهِ عَزَّ وجَلَّ حتَّى تَحْمَى، فلصاحِبِها فيه أَجْر. وهذا المعنى لا يُلائِمِ سياقَةَ الحَدِيث، لأَنَّه - صلى الله عليه وسلم - "سُئِل عن سَقْى الِإبِل الغَرِيبَة"؟ وفي رواية: "الظَّمِيئَة" ، وفي أُخرى: "الكَلْب" فأَجابَ بِذَلك، فعَلَى هذا يَكُون في الجَوابِ إضمار: أي في سَقْى كل ذِي كَبِدٍ حَرَّى أجر. - وفي حَديثٍ آخر: "ما دَخَل جَوْفِي ما يَدخُل جَوْفَ حَرَّان كَبِد". فكَأَنَّ حَرارَةَ الكَبِد كِنايةٌ عن الحَيَاة. وفي حديث ابنِ عَبَّاسٍ، رضي الله عنه: "أَنَّه نَهَى مُضارِبَه أن يَشْتَرِيَ بمَالِه ذا كَبِدٍ رَطْبَةٍ". ويَروُونه في كِتاب الشِّهاب الذي جَمَعه القُضَاعِيُّ: "في كُلِّ كَبِدٍ حَرَّى رَطْبَةٍ أَجْر". وقد نَظرتُ في أَصلِ كِتاب القُضَاعيُّ المسند، فليس فيه ذِكر "حَرَّى" إنما أَخرجَه من رواية أبي هُرَيرة، رضي الله عنه، ولَفْظُ رِوايَتِه: "في كُلِّ ذَاتِ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أجر" . ورِوَاية سُراقَة ومُخَوَّل، رضي الله عنهما: "حَرَّى أو حَارَّة" بدل: "رَطْبة"، ولا أَعرِف مَنْ جَمَع بينهما في الرِّوَاية. فأَمَّا مَعنَى رَطْبَة فقِيلَ: إنَّ الكَبِد إذا ظَمِئت: تَرطَّبَت، وكذا إذا أُلقِيَت على النار. وقيل: وَصفَها بما تُؤَول إليه، كقَولِه تَعالَى: {إِنَّكَ مَيِّتٌ} . : أيْ تَصِير مَيِّتاً. فمَعْناه: في كُلِّ كَبِدٍ حَرَّى لمَنْ سَقَاها حتَّى تَصِير رَطْبَةً أَجْرٌ والأَولُ أَصحُّ؛ لأَنَّ الرَّطْبة قد وَرَدَت في الحَدِيث بدل الحَارَّة فَيَجِب أن تكون بمعناها، والله عز وجل أعلم. - في حَدِيثِ سُوَيْد، رضي الله عنه: "أنَّ رَجلًا لطَمَ وَجْهَ جارِية فقال سُوَيد: أَعجَزَ عليك إلَّا حُرُّ وَجْهِها". قال أبو نَصْر: صَاحِبُ الأَصْمَعِي: هو أَعتَق موضِعٍ من الوَجْه. وقيل: هو ما أَقبَل عليكَ منه، وقِيلَ: ما بَدَا من الوَجْه، وحُرُّ كُلِّ أرضِ ودارٍ: وَسَطُها وأَطَيَبُها، وكَذا من الفَاكِهَة والبَقْل والطِّين. في حَدِيثِ ابنْ عُمَر: قال لمُعاوِيةُ: "حاجتِي عَطاءُ المُحَرَّرين فإني رَأيتُ رسولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - حين جاءَه شَيءٌ، لم يَبْدَأ بَأَوَّل منهم". قال الطَّحاوِي: مَعْناه أنَّهم كانوا كُفَّارا، فأَردْنا منهم الِإيمَان الذي هو سَبَبٌ لهم إلى الفَوْزِ. كما قال: عَجِبْت من أَقوامٍ يُقادُون إلى الجَنَّة في السَّلَاسِل، ثم يُؤمَر مَوالِيهم بالِإحْسان إليهم، ونَدَبَهم الشَّرعُ إلى إعتَاقِهم. فكذا أَمَر بتَقْدِيمِهم في العَطَاء حتَّى لا يفارق إحسانهم إليهم أَبداً. - في حَديِثِ الحَجَّاج: "أَنَّه باع مُعتَقاً في حَرارِه" . يقال: حَرَّ المَمْلوك، يَحَرّ، حَرَارًا قال الشَّاعِر: * وما رُدُّ من بَعْدِ الحَرارِ عَتِيقُ *

    المصباح المنير

    حرد

    • ح ر د : حَرِدَ حَرَدًا مِثْلُ: غَضِبَ غَضَبًا وَزْنًا وَمَعْنًى وَقَدْ يُسَكَّنُ الْمَصْدَرُ قَالَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ وَالسُّكُونُ أَكْثَرُ وَحَرَدَ حَرْدًا بِالسُّكُونِ قَصَدَ. وَحَرِدَ الْبَعِيرُ حَرَدًا بِالتَّحْرِيكِ إذَا يَبِسَ عَصَبُهُ خِلْقَةً أَوْ مِنْ عِقَالٍ وَنَحْوِهِ فَيَخْبِطُ إذَا مَشَى فَهُوَ أَحْرَدُ. وَالْحُرْدِيُّ بِضَمِّ الْحَاءِ وَسُكُونِ الرَّاءِ حُزْمَةٌ مِنْ قَصَبٍ تُلْقَى عَلَى خَشَبِ السَّقْفِ كِلْمَةٌ نَبَطِيَّةٌ وَالْجَمْعُ الْحَرَادِيُّ وَعَنْ اللَّيْثِ أَنَّهُ يُقَالُ هَرْدِيَّةٌ قَالَ وَهِيَ قَصَبَاتٌ تُضَمُّ مَلْوِيَّةً بِطَاقَاتِ الْكَرْمِ يُرْسَلُ عَلَيْهَا قُضْبَانُ الْكَرْمِ وَهَذَا يَقْتَضِي أَنْ تَكُونَ الْهُرْدِيَّةُ عَرَبِيَّةً وَقَدْ مَنَعَهَا ابْنُ السِّكِّيتِ وَقَالَ لَا يُقَالُ هَرْدِيَّةٌ.



    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC