العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "كفة" قاموس العربية - العربية

    ([ ك ف ف ] ، ك ف ف)

    قاموس ترجمان

    كَفَّةٌ

    "لَقِيتُهُ كَفَّةً كَفَّةً" : أَيْ مُوَاجَهَةً.

    كِفَّةٌ

    "كِفَّةُ الصَّائِدِ" : مِصْيَدَتُهُ.

    كِفَّةٌ

    "كِفَّةُ الدَّفِّ" : عُودُهُ.

    كِفَّةٌ

    "كِفَّةُ الْمِيزَانِ" : الصَّحْنُ الدَّائِرِيُّ الَّذِي يُوزَنُ بِهِ، وَلِلْمِيزَانِ كِفَّتَانِ.

    كِفَّةٌ

    كُلُّ أَدَاةٍ مُسْتَدِيرَةٍ.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ الصَّائِدِ" : مِصْيَدَتُهُ.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ الشَّجَرِ" : مُنْتَهَاهُ حَيْثُ يَنْقَطِعُ.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ اللِّثَةِ" : مَا انْحَدَرَ مِنْهَا.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ الْمَائِدَةِ" : حَاشِيَتُهَا.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ الثَّوْبِ" : جَانِبُهُ الأَعْلَى.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ النَّاسِ": عَامَّتُهُمْ.

    كُفَّةٌ

    "كُفَّةُ القَمِيصِ": مَا اسْتَدَارَ حَوْلَ الذَّيْلِ.
    النوع: مؤنث
    النوع: مؤنث

    معجم البلدان

    كُفّةُ

    • كُفّةُ: بالضم ثمّ التشديد، وكفّة الرمل: طرفه المستطيل، كفّة العرفج، وهو نبت: موضع في بلاد بني أسد، وقال الأصمعي: كفّة العرفج وهي العرفة عرفة ساق وتتاخمها عرفة الفروين، وفي كل مصدر ساوية في الدّوّ والثلماء. وكفّة الدّوّ: قريبة من النباج.

    معجم الصواب اللغوي

    كَفَّة

    • كَفَّة الجذر: ك ف ف مثال: كَفّة الميزان الرأي: مرفوضة عند الأكثرين السبب: لمجيئها بفتح الكاف. الصواب والرتبة: -كِفَّة الميزان [فصيحة]-كَفَّة الميزان [صحيحة] التعليق: أوردت المعاجم «كِفّة» بكسر الكاف، وهو الأشهر، وذكر اللسان، والقاموس، والتاج أن الكاف فيها قد تُفتح كذلك.

    تكملة المعاجم العربية

    كفة

    • كفة: كِفّة البيطار، مِقطع حوافر، آلة البيطار لنزع الزائد من حافر الفرس (بوشر).

    مجمع بحار الأنوار

    كفف

    • [كفف] نه: فيه: كأنما يضعها في "كف" الرحمن، هو كناية عن محل قبول الصدقة، وغلا فلا له ولا جارحة. ومنه ح عمر: إن الله إن شاء أدخل خلقه الجنة "بكف" واحد، فقال صلى الله عليه وسلم: صدق عمر. وح: يتصدق بجميع ماله ثم يقعد "يستكف" الناس، استكف وتكفف- إذا أخذ بباطن كفه أو سأل كفا من طعام أو ما يكف الجوع. وح: عالة "يتكففون" الناس، أي يمدون أيديهم إليهم يسألونهم. وح: كأن ظلة تنطف عسلًا وكأن الناس "يتكففونه". وفيه: المنفق على الخيل "كالمستكف" بالصدقة، أي الباسط يده يعطيها، من استكف به الناس- إذا أحدقوا به واستكفوا حوله ينظرون إليه، وهو من كفاف الثوب وهي طرته وحواشيه وأطرافه، أو من الكفة- بالكسر، وهو ما استدار ككفة الميزان. ومنه ح: "فاتكسفوا" جنابى عبد المطلب، أي أحاطوا به واجتمعوا حوله. وفيه: أمرت أن "لا أكف" شعرًا ولا ثوبًا- يعني في الصلاة، هو إما بمعنى المنع أي لا أمنعهما من الاسترسال حال السجود ليقعا على الأرض، أو بمعنى الجمع أي لا يضمهما ولا يجمعهما. ج: أي لا نقيها من التراب صيانة لها، بل نرسلها فتقع على الأرض إذا سجدنا مع الأعضاء- ومر في كفت. ك: و"لا يكف" شعرًا ولا ثوبًا، بالرفع استئناف، وبالنصب عطف، وهو معترض بين المجمل وهو سبعة أعضاء، وتفسيره وهو الجبهة- إلخ. نه: ومنه: المؤمن أخو المؤمن "يكف" عليه ضيعته، أي يجمع عليه معيشته ويضمها إليه. وح: "يكف" ماء وجهه، أي صونه ويجمعه عن بذل السؤال، وأصله المنع. ط: وح حزمة حطب: "فيكف" الله بها وجهه، أي يمنعه عن إراقة مائه. نه: وح: "كفى" رأسي، أي اجمعيه وضمي أطرافه، وروى: كفي عن رأسي، أي دعيه واتركي مشطه. وفيه: إن بيننا وبينكم عيبة "مكفوفة"، أي مشرجة على ما فيها مقفلة، ضربها مثلًا للصدور وأنها نقية من الغش والغل فيما اتفقوا عليه من الصلح والهدنة، وقيل: معناه أن يكون الشر بينهم مكفوفًا كما تكف العيبة على ما فيها من المتاع، يريد أن الذحول التي كانت بينهم اصطلحوا على أن لا ينشروها، فكأنهم قد جعلوها في وعاء وأشرجوا عليه- ومر في ع. وفي ح عمر: وددت أني سلمت من الخلافة "كفافا" لا علي ولا لي، الكفاف ما لا يفضل عن الشيء ويكون بقدر الحاجة، وهو نصب بالحال، وقيل: أراد به مكفوفًا عني شرها، وقيل: أي لا تنال مني ولا أنال منها أي تكف عني وأكف عنها. ك: قاله هضمًا لنفسه، أو رأى أن الإنسان لا يخلو عن تقصير. ط: ومنه: فقضى بالعدل فبالحرى أن ينقلب "كفافًا". نه: ومنه: ابدأ بمن تعول ولا تلام على "كفاف"، أي إذا لم يكن عندك كفاف لم تلم على أن لا تعطي أحدًا. ط: هو بالفتح من الرزق القوت، أي لا تلام على إمساك الكفاف أي المال الذي تنفق من ربحه، وكان رخصة لمن لا قوة له في التوكل التام. ومنه: من أسلم ورزق "كفافا"، أي قوتًا يكفه عن الجوع أو عن السؤال، وهو يختلف باختلاف الأشخاص والأزمان، والإسلام يشمل جميع فروعه، فالحديث من جوامع الكلم. ط: وفي ح: السماء موج "مكفوف"، أي ممنوع من الاسترسال، حفظها الله أن يقع على الأرض، وهي معلقة بلا عمد كالموج المكفوف، ولو دليتم- مر في د. نه: وفيه: أن لا ألبس القميص "المكفف" بالحرير، أي الذي عمل على ذيله وأكمامه وجيبه كفاف من حرير، وكفة كل شيء- بالضم: طرفه وحاشيته، وكل مستطيل كفة ككفة الثوب، وكل مستدير كفة- بالكسر- ككفة الميزان. ط: كفة الميزان- بالكسر والفتح، وهذا لا يعارض ح: جبة طيالسة فرجيها "مكفوفتين"، لأن في القميص مزيد تجمل وترفه بخلاف الجبة، وقيل: كان في القميص الحرير أكثر من أربعة أصابع، وقيل: هذا ناسخ لذلك. نه: ومنه ح صفة السحاب: والتمع برقه في "كففه"، أي في حواشيه وح: إذا غشيكم الليل فاجعلوا الرماح "كفة"، أي في حواشي العسكر وأطرافه. وح: "اكففه" بخرقة، أي اعصبه بها واجعلها حوله- قاله لمن برجله شقاق. وفيه: "الكفة" والشبكة أمرهما واحد، هي بالكسر: حبالة الصائد. وح: فتلقاه النبي صلى الله عليه وسلم "كفة كفة"، أي مواجهة كأن كلًا منهما قد كف صاحبه عن مجاوزته إلى غيره أي منعه، والكفة: المرة من الكف، وهما مبنيان على الفتح. ك: استنشق من "كفة" واحدة، بفتح كاف وضمها، وبهاء تأنيث أي حفنة، وفي شرح الكنز: تمضمض من "كف" واحد، أي لم يستعن باليدين كما يفعل في غسل الوجه، أو فعلهما باليد اليمنى، لا كمن يقول: الاستنشاق باليسرى. ن: ثلاث "أكف"، أي حفنات ملأ الكفين، وفيه استحباب التثليث في الغسل، خلافًا لبعض. ك: ال في قميص "يكف" أو "لا يكف"- بضم ياء وفتح كاف وتشديد فاء، أي خيطت حاشيته أو لم تخط، لأن الكفة: الحاشية، وعند بعض: بفتح ياء وضم كاف، أو معناه: يترك قميص الصالح للميت، سواء كان يكف عن الميت العذاب أو لا يكف، وعند بعضك بفتح ياء وسكون كاف على سقوط الياء من آخره من الكاتب، أي طويلًا كان القميص أو قصيرًا، والأول أولى. وح: "كفوا" صبيانكم، أي امنعوهم من الخروج حذرًا من أذى الشيطان، فإنهم أعطوا قوة عليه عند جنح الليل، فأعلم صلى الله عليه وسلم أن الاحتراز عن التعرض للفتنة أحزم، على أن الاحتراس لا يرد قدرًا ولكن ليبلغ الناس عذرهم، ولئلا ينسب له إلى لوم نفسه في التقصير. وح: ألا تثبت "فكف"، أي توقف أو كف نفسه، يتعدى ولا يتعدى. وح: من استطاع أن لا يحال من الجنة بملأ "كف" من دم، وهو عبارة عن مقدار إنسان واحد، أي من قدر أن لا يجعل قتل النفس حائلًا دونه من الجنة فليفعل. ن: وفرجين "مكفوفين"، أي رأيت فرجيها مكفوفين أي جعل لهما كفة، وهو ما يكف به جوانبها ويعطف عليها، ويكون في الفرجين والكفين والكمين. ط: وفرجيها "مكفوفين" بالديباج، أي رأيت شقيها من خلف وقدام مكفوفين، أي خيط شقاها به. ن: وهو "كاف"، أي يمنعها الإسراع. وح: اجعل ذهبك في "كفة"- بكسر كاف. غ: "استكف" الحية، ترخت.

    تاج اللغة وصِحاح العربية

    كفف

    • [كفف] الكَفُّ: واحدة الأكُفِّ. وقولهم: لقيته كَفَّةَ كَفَّةَ، بفتح الكاف، أي كفاحاً، وذلك إذا استقبلتَه مواجَهة. وهما اسمان جُعِلا واحداً وبُنيا على الفتح مثل خمسة عشر. وكفة القميص، بالضم: ما استدار حولَ الذَيل. وكان الأصمعي يقول: كلُّ ما استطال فهو كُفَّةٌ بالضم، نحو كُفَّةِ الثوبِ وهي حاشيته، وكُفَّةُ الرملِ وجمعه كِفافٌ. وكلُّ ما استدار فهو كِفَّةٌ بالكسر، نحو كِفَّةِ الميزان، وكِفَّةِ الصائد وهى حبالته. وكفة اللثة، وهي ما انحدر منها. قال: ويقال أيضاً كَفَّةُ الميزان بالفتح، والجمع كفف. والكفف. والكفف في الوشم: دارات تكون فيه. وكفاف الشئ: حتارُهُ . والكافَّة : الجميع من الناس. يقال: لقيتهم كافَّة، أي كلّهم. وأمَّا قول ابن رواحة الأنصاريّ رضي الله عنه: فسِرْنا إليهم كافَةً في رِحالِهِمْ جميعاً علينا البَيْضُ لا نَتَخَشَّعُ فإنَّما خفَّفه ضرورة، لأنَّه لا يصح الجمع بين الساكنين في حشو البيت. وكذلك قول الآخر: جزى الله الرواب جزاء سوء وألبسهن من برص قميصا وهو جمع رابة. ويقال للبعير إذا كبِر فقصُرت أسنانه حتَّى تكاد تذهب: هو كافٌّ. والناقةُ كافٌّ أيضاً. وقد كَفَّتِ الناقةُ تكفُّ كُفوفاً. وكَفَفْتُ الثوبَ، أي خِطتُ حاشيته، وهي الخياطة الثانية بعد الشَلِّ . وعَيْبَةُ مَكْفوفَةٌ، أي مُشْرَجَةً مشدودةٌ. والمَكْفوفُ: الضرير، والجمع المَكافيفُ. وقد كُفَّ بصره وكف بصره أيضا، عن ابن الاعرابي. وكففت الرجل عن الشئ فكف، يتعدى ولا يتعدَّى، والمصدر واحد. وكَفافُ الشئ بالفتح: مثله وقيسه. والكفاف أيضاً من الرزق: القوتُ، وهو ما كَفَّ عن الناس أي أغنى. وفي الحديث: " اللهمَّ اجعل رزق آل محمدٍ كفافا ". واسْتَكْفَفْتُ الشئ: استوضحته، وهو أن تضع يدك على حاجبك كالذي يستظلُّ من الشمسن تنظر إلى الشئ هل تراه. واسْتَكَفَّ وتَكَفَّفَ بمعنًى، وهو أن يمد كفه يسأل الناس. يقال: فلان يتكفف الناس. قال الفراء: استكف القوم حول الشئ، أي أحاطوا به ينظرون إليه. ومنه قول ابن مُقْبل: إذا رَمَقْته من مَعَدٍّ عِمارَةٌ بَدا والعيون المستكفة تلمح وكفكفت الرجل مثل كففته. ومنه قول أبي زُبَيد: أَلَمْ ترَني سَكَّنْتُ إِلِّي لإِلِّكُمْ وكَفْكَفْتُ عنكم أكلبي وهى عقر وقول الشاعر: نجوس عمارة ونكف أخرى لنا حتى يجاوزها دليل يقول: نطأ قبيلة ونتخللها، ونكف أخرى، أي نأخذ في كفتها - وهى ناحيتها - ثم ندعها ونحن نقدر عليها.

    مختار الصحاح

    كفف

    • ك ف ف : (الْكَفُّ) وَاحِدَةُ (الْأَكُفِّ) . وَ (كِفَّةُ) الْمِيزَانِ بِكَسْرِ الْكَافِ وَفَتْحِهَا وَالْجَمْعُ (كِفَفٌ) بِكَسْرِ الْكَافِ. وَ (الْكَافَّةُ) الْجَمِيعُ مِنَ النَّاسِ. يُقَالُ: لَقِيتُهُمْ كَافَّةً أَيْ كُلَّهُمْ. وَ (كَفَّ) الثَّوْبَ: خَاطَ حَاشِيَتَهُ وَهِيَ الْخِيَاطَةُ الثَّانِيَةُ بَعْدَ الشَّلِّ. وَ (الْمَكْفُوفُ) الضَّرِيرُ وَقَدْ كُفَّ بَصَرُهُ، وَ (كَفَّ) بَصَرُهُ أَيْضًا. وَ (كَفَّهُ) عَنِ الشَّيْءِ فَكَفَّ وَهُوَ يَتَعَدَّى وَيَلْزَمُ وَبَابُ الْكُلِّ رَدَّ. وَ (الْكَفَافُ) مِنَ الرِّزْقِ الْقُوتُ وَهُوَ مَا كَفَّ عَنِ النَّاسِ أَيْ أَغْنَى. وَفِي الْحَدِيثِ: «اللَّهُمَّ اجْعَلْ رِزْقَ آلِ مُحَمَّدٍ كَفَافًا» . وَ (اسْتَكَفَّ) وَ (تَكَفَّفَ) بِمَعْنًى وَهُوَ: أَنْ يَمُدَّ كَفَّهُ يَسْأَلُ النَّاسَ، يُقَالُ: فُلَانٌ (يَتَكَفَّفُ) النَّاسَ.

    تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب

    كفف

    • كفف : {كافة}: عامة.


    أمثلة سياقية

    كفة

    1. حدثني أبو الطاهر، أخبرنا ابن وهب، عن قرة بن عبد الرحمن المعافري، وعمرو، بن الحارث وغيرهما أن عامر بن يحيى المعافري، أخبرهم عن حنش، أنه قال كنا مع فضالة بن عبيد في غزوة فطارت لي ولأصحابي قلادة فيها ذهب وورق وجوهر فأردت أن أشتريها فسألت فضالة بن عبيد فقال انزع ذهبها فاجعله في كفة واجعل ذهبك في كفة ثم لا تأخذن إلا مثلا بمثل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يأخذن إلا مثلا بمثل ‏"‏ ‏.‏
    2. وإذا جَـلَسـتُ فَـسُـمـعـتـي فـي كَفِّة وَهْـوَ الحـريـضُ بـهـا لِئلا يَـحدِقُ
    3. وفي حالة حزم الحوافز المسرفة، فإن من المحتمل أيضاً أن ترجح كفة التكاليف اﻻضافية المترتبة عليها على كفة الفوائد المتوخاة منها.


    كلمة اليوم

    تفضل عليه

    هل كانت هذه الصفحة مفيدة

    نعم لا

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC