العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "كليّة" قاموس العربية - العربية

    ([ ك ل ي ] ، [ ك ل ل ] ، ك ل ي ، ك ل ل)

    قاموس ترجمان

    كُلِّيَّةٌ

    "اِلْتَحَقَ بِالكُلِّيَّةِ بَعْدَ حُصُولِهِ عَلَى البَكَالُورِيَا" : مُؤَسَّسَةٌ عِلْمِيَّةٌ يُتَابِعُ فِيهَا الطَّالِبُ دِرَاسَتَهُ العُلْيَا حَسَبَ تَخَصُّصِهِ فِي عِلْمٍ مِنَ العُلُومِ.
    النوع: مؤنث
    النوع: مؤنث

    كُلِّيَّة

    مؤسسة تعليمية يلتحق بها من اجتاز المرحلة الثانوية وتمنح خريجيها درجة البكالوريوس أو الليسانس.
    النوع: مؤنث
    النوع: مؤنث

    شَكْلِيَّة

    مذهب في اللغة والأدب يرمي إلى التمسك بالصورة الخارجية أو الاهتمام بالظاهر دون الجوهر.
    النوع: مؤنث

    شَكْلِيَّة

    مبدأ قوامه أن صحة الأعمال القانونية مرتبط ارتباطا دقيقا بمراعاة الأشكال.
    النوع: مؤنث

    معجم الصواب اللغوي

    كِلْية

    • كِلْية الجذر: ك ل ي مثال: أُصِيبت كِلْيَتُه اليمنى الرأي: مرفوضة عند بعضهم السبب: للخطأ في ضبط الكلمة بكسر الكاف. المعنى: الكلية هي عضو يقوم بتنقية الدم وإفراز البول الصواب والرتبة: -أُصيبتْ كُلْيتُه اليمنى [فصيحة] التعليق: لم يَرِد ضبط الكاف بالكسر في كلمة «كلية» في أي من المعاجم القديمة والحديثة، وفي المصباح: «الكُلْية من الأحشاء معروفة والكُلْوَة- بالواو- لغة لأهل اليمن، وهما بضم الأول، قالوا: لا يُكْسر». (وانظر: كلوة).

    معجم الصواب اللغوي

    كُلِّيَّة

    • كُلِّيَّة الجذر: ك ل ل مثال: يختلف عن أبية كُلِّيَّة الرأي: مرفوضة السبب: لأن النسب إلى «كلّ» لم يأتِ على القواعد المقررة. الصواب والرتبة: -يختلف عن أبيه كُلِّيًّا [فصيحة]-يختلف عن أبيه [صحيحة] التعليق: يمكن تصحيح المثال المرفوض بحمله على المصدر الصناعي، وهو بناء قياسي كما قرر مجمع اللغة المصري، وقد ورد في بعض المعاجم الحديثة بمعنى: «بمجموعه»، أو «من أوله إلى آخره».

    معجم البلدان

    كُلَيّةُ

    • كُلَيّةُ: بالضم ثم الفتح، وتشديد الياء، كأنه تصغير الذي قبله، قال عرّام: واد يأتيك من شمنصير بقرب الجحفة، وبكليّة على ظهر الطريق ماء آبار يقال لتلك الآبار كليّة وبها سمي الوادي وكان النّصيب يسكنها وكان بها يوم للعرب، قال خويلد بن أسد ابن عبد العزّى: أنا الفارس المذكور يوم كليّة ... وفي طرف الرّنقاء يومك مظلم قتلت أبا جزء وأشويت محصنا، ... وأفلتني ركضا مع الليل جهضم وفي الأغاني: كليّة قرية بين مكة والمدينة، وأنشد لنصيب: خليليّ! إن حلّت كليّة فالرّبا ... فذا أمج فالشعب ذا الماء والحمض وأصبح من حوران أهلي بمنزل ... يبعّده من دونها نازح الأرض وإن شئتما أن يجمع الله بيننا ... فخوضا بي السّمّ المضرّج بالمحض ففي ذاك عن بعض الأمور سلامة، ... وللموت خير من حياة على غمض

    معجم البلدان

    كُلْيَةُ

    • كُلْيَةُ: بالضم ثم السكون، وفتح الياء المثناة من تحتها خفيفة، كلية الإنسان وسائر الحيوان معروفة، والكلية أيضا: رقعة مستديرة تخرز تحت العروة على أديم المزادة، ومنه قولهم: من كلى معزته شرب: وهي من أودية العلاة باليمامة لبني تميم، وقال حريث بن سلمة: وإن تك درعي يوم صحراء كلية ... أصيبت فما ذاكم عليّ بعار ألم يك من أسلابكم قبل هذه ... عليّ الوفا يوما ويوم سفار فتلك سرابيل ابن داود بيننا ... عواري والأيام غير قصار

    مجمع بحار الأنوار

    كلل

    • [كلل] نه: فيه: "الكلالة"، هو أن يموت الرجل ولا يدع والدًا ولا والدًا يرثانه، وأصله من تكلله النسب- إذا أحاط به، وقيل: هم الوارثون ليس فيهم والد ولا ولد. والإكليل ا أحاط بالشيء من جوانبه. ومنه ح: دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم تبرق "أكاليل" وجهه، وهي جمع إكليل وهو شبه عصابة مزينة بالجوهر فجعلت لوجهه أكاليل مجازًا، وقيل: أرادت نواحي وجهه وما أحاط به إلى الجبين، من التكلل وهو الإحاطة، ولأن الأكاليل تجعل كالحلقة وتوضع هنالك على أعلى الرأس. ومنه ح الاستسقاء: فنظرت إلى المدينة وإنها لفي مثل الإكليل، يريد أن الغيم تقشع عنها واستدار بآفاقها. وفيه: نهى عن تقصيص القبور و"تكليلها"، أي رفعها بالبناء مثل الكلل وهي الصوامع والقباب، وقيل: هو ضرب الكلة عليها، وهي ستر مربع يضرب على القبور، وقيل: ستر رقيق يحاط كالبيت يتوقى فيه من البق. وفيه: فما زلت أرى حدهم "كليلا"، كل السيف كلالا فهو كليل- إذا لم يقطع، وطرف كليل- إذا لم يحقق المنظور. وفيه: إنك تحمل "الكل"، هو بالفتح: الثقل من كل ما يتكلف، والكل: العيال. ومنه: من ترك "كلا" فإلي وعلي. ك: تحمل الكل- يشمل الإنفاق على الضعيف واليتيم والعيال ونحوها ويشمل الدين، فإلينا أي مرجعه ومأواه. ومنه: فإنا "كل"، أي عيال وثقل. ط: هو بفتح كاف وشدة لام: من لا يستقل بأمره. نه: ومنه: ولا يوكل "كلكم"، أي لا يوكل إليكم عيالكم وما لم تطيقوه، ويروى: أكلكم، أي لا يفتات عليكم مالكم. وفي ح: إنه دخل عليه فقيل له: أيأمرك هذا؟ فقال: "كل" ذاك، أي بعضه عن أمري وبعضه بغير أمري، وهذا بناءً على أنه قد يستعمل "كل" الموضوع للإحاطة بمعنى البعض. ز، ن: "كل" ذلك لم يكن، أي لم يكن المجموع وفيه أنه لم يكن جواب ذي اليدين: بعض ذلك قد كان- مطابقًا حينئذ، فإن الإيجاب الجزئي لا ينفي السلب الجزئي، والصواب أن معناه: لم يكن هذا ولا ذلك في ظني. و"كل" ذلك عندي، أي أنا متصف بهذه الأشياء فاغفرها لي- قاله تواضعًا أو عد فوات الكمال ذنوبًا، أو ما كان عن سهو أو قبل النبوة. ط: "كل" بني آدم خطاؤن، أي إلا الأنبياء، أو أنهم أصحاب الصغائر. وح ليلة القدر: هي في "كل" رمضان، أي في كل رمضان من الأعوام، فتختص به ولا تتعدى إلى سائر الشهور، أو أنها في كل أيام رمضان ولا تختص بالعشر الآخر، فلا ينافي وقوعها في سائر الشهور، وح: "كلك"- بالرفع والنصب، أي يدخل كلي؟ فقال: يدخل كلك، أو أدخل كلي؟ فقال: أدخل كلك، قوله: ادخل- الظاهر أنه بالرفع من الإفعال إلا أن يحمل "كلى" على التأكيد. ن: و"كل" ما كان ليلتها، تعني في آخر عمره، وإنكار عائشة وغيرتها أول ما خرج. ز: ليلة- بالرفع.

    تاج اللغة وصِحاح العربية

    كلل

    • [كلل] الكلُّ: العِيالُ والثِقْلُ. قال الله تعالى: (وهو كلٌّ على مولاه) والجمع الكُلولُ. والكلُّ: اليتيمُ. والكَلُّ: الذي لا ولد له ولا والد. يقال منه: كل الرجلُ يَكِلُّ كَلالةً. والعرب تقول: لم يرِثْهُ كلالةً، أي لم يرِثْهُ عن عُرُضٍ، بل عن قُرْبٍ واستحقاقٍ. قال الفرزدق: ورِثْتُمْ قَناةَ المُلْكِ غير كلالةٍ عن ابني مُنافٍ عبد شمسٍ وهاشمِ قال ابن الأعرابي: الكلالةُ بنو العمّ الأباعدَ. وحكى عن أعرابيّ أنَّه قال: مالي كثيرٌ ويرِثُني كلالةٌ مُتَراخٍ نسبُهم. ويقال: هو مصدرٌ من تَكَلَّلَهُ النسبُ، أي تطَرَّفَهُ، كأنَّه أخذ طَرَفَيْهِ من جهة الوالدِ والولدِ وليس له منهما أحدٌ، فسمِّي بالمصدر. والعرب تقول: هو ابن عمِّ الكَلالَةِ، وابن عمّ كلالَةٍ، إذا لم يكن لحًّا وكان رجلاً من العشيرةِ. وكَلَلْتُ من المشي أكِلُّ كلالاً وكَلالَةً، أي أعْيَيْتُ. وكذلك البعير إذا أعْيا. وكلَّ السيفُ والريح والطرف واللسان، يكل كلا وكِلَّةً وكَلالَةً وكُلولاً. وسيفٌ كَليلُ الحدِّ، ورجلٌ كليلُ اللسانِ، وكَليلُ الطرفِ. وناسٌ يجعلونَ كلاَّءَ البَصْرَةِ اسما من كل على فعلاء ولا يصرفونه. والمعنى أنه موضع تَكِلُّ الريح فيه عن عملها في غير هذا الموضعِ. قال رؤبة: يَكِلُّ وفد الريحِ من حيثُ انْخَرَقْ * والكِلَّةُ: السِترُ الرَّقيقُ يُخاطُ كالبيتِ، يُتَوَقَّى فيه من البقِّ. وكلٌّ لفْظه واحدٌ ومعناه جمعٌ. فعلى هذا تقول: كلٌّ حضر وكلٌّ حضروا، على اللفظ مرة وعلى المعنى أخرى. وكل وبعض معرفتان، ولم يجئ عن العرب بالالف واللام وهو جائز، لان فيهما معنى الاضافة أضفت أو لم تضف. والاكليل: شِبه عِصابَةٍ تُزَيَّنُ بالجوْهر. ويسمَّى التاجُ إكْليلاً. والإكْليلُ: منزلٌ من منازل القمر، وهو أربعةُ أنجمٍ مُصْطَفَّةٍ. والإكْليلُ: السَحابُ الذي تراه كأن غشاء ألبسه. وإكليل الملك: نبت يتداوى به. والكلكل والكلكال: الصدر. وربما جاء في ضرورة الشعر مشدَّداً. وقال : كأنَّ مَهْواها على الكَلْكَلِّ موضعُ كفَّي راهب يُصَلِّي ورجلٌ كُلْكُلٌ بالضم، وكُلاكِلٌ أيضاً، أي قصير غليظ مع شدة. وأكل الرجل بعيره، أي أعياهُ. وأكلَّ الرجلُ أيضاً، أي كلَّ بعيرُه. وأصبحتُ مُكِلاًّ، أي ذا قَراباتٍ وهم عَلَيَّ عِيالٌ. وسَحابٌ مُكَلَّلٌ، أي مُلَمَّعٌ بالبرق، ويقال: هو الذي حَوْلَهُ قِطعٌ من السحاب، فهو مكلل بهن. واكتل الغمام بالبرق، أي لمعَ. وكَلَّلَهُ، أي ألبسَهُ الإكليلَ. وروضةٌ مُكَلَّلَةٌ، أي حُفَّتْ بالنَوْرِ. والمُكَلَّلُ: الجادُّ. يقال: حَمَلَ فكَلَّلَ، أي مضى قُدُماً ولم يَخِمْ. وأنشد الأصمعيّ: حَسَمَ عِرْقَ الداءِ عَنْهُ فَقَضَبْ. تَكْليلَةِ اللّيْثِ إذا اللَّيْثُ وَثَبْ. وقد يكونُ كَلَّلَ بمعنى جَبُنَ. يقال: حَمَلَ فما كَلَّلَ، أي فما كَذَبَ وما جبن كأنه من الاضداد. وأنشد أبو زيد لِجَهْم ابن سَبَلٍ: ولا أُكَلِّلُ عن حربٍ مُجَلِّحَةٍ ولا أُخَدِّرُ للمُلْقِينَ بالسَلَمِ وانكَلَّ الرجلُ انْكِلالاً: تبسَّمَ. قال الأعشى: وتَنْكَلُّ عن غُرٍّ عِذابٍ كأنَّها جَنى أُقْحُوانٍ نَبْتُهُ مُتناعِمُ يقال: كَشَرَ وافْتَرَّ وانْكَلَّ، كلّ ذلك تبدو منه الأسنان. وانْكِلالُ الغيمِ بالبرقِ، هو قَدْرُ ما يُريكَ سوادَ الغيمِ من بياضِه.

    المحكم والمحيط الأعظم

    كلي

    • (ك ل ي) الكُلْيَتَان من الْإِنْسَان وَغَيره من الْحَيَوَان: لحمتان مُنْتَبِرتان حمراوان لازقتان بِعظم الصُّلْب عِنْد الخاصرتين فِي كُظْرين من الشَّحْم. سِيبَوَيْهٍ: هِيَ كُلية، وكلى كَرهُوا أَن يجمعوا بِالتَّاءِ فيحركوا الْعين بالضمة، فتجيء هَذِه الْيَاء بعد ضمَّة، فَلَمَّا ثقل ذَلِك عَلَيْهِم تَرَكُوهُ واجتزءوا بِبِنَاء الْأَكْثَر، وَمن خفَّف قَالَ: كُلْيات. وكلاه كَلْيا: أصَاب كُلْيَته. وكَلى الرَّجْل، واكتلى: تألَّم لذَلِك، قَالَ العجاج: إِذا اكْتَلَى واقتحم المَكْلِىّ ويروى: " كَلَى ". وَجَاء بغنمه حُمْر الكُلَى: أَي مهازيل، وَقَوله، أنْشدهُ ابْن الْأَعرَابِي: إِذا الشَوِىُّ كَثُرتْ ثَوَائِجُهْ ... وَكَانَ مِن عِنْدِ الكُلَى مَنَاتِجُهْ كثرت ثوائجه من الجَدْب لَا تَجِد شَيْئا ترعاه، وَقَوله: " مِن عِندِ الكُلَى مَنَاتِجُه " يَعْنِي: سَقَطت من الهُزَال فصاحبها يبقُر بطونها من خواصرها فِي مَوَاضِع كُلاها فيستخرج أَوْلَادهَا مِنْهَا. وكُلْيَة المَزَادة والراوية: جُلَيدة مستديرة مشدودة العُرْوة قد خُرِزت مَعَ الْأَدِيم. وكُلْية الْإِدَاوَة: الرُّقْعة الَّتِي تَحت عروتها. وكُلْية السحابة: أَسْفَلهَا، قَالَ: يُسيل الربَا واهي الكُلَى عارضُ الذُّرَا ... أهِلَّة نضّاخ النَّدَى سابغ القَطْرِ وَقيل: إِنَّمَا شبِّهت بكُلْية الْإِدَاوَة، وَقَول أبي حَيَّة: حَتَّى إِذا سَرِبت عَلَيْهِ وبعَّجَتْ ... وطفاءُ سارِيةٌ كُلِىَّ مَزَاد يحْتَمل أَن يكون جمع كُلْية على كُلِىّ كَمَا جَاءَ حِلْية وحُلِىّ فِي قَول بَعضهم لتقارب البناءين، وَيحْتَمل أَن يكون جمعه على اعْتِقَاد حذف الْهَاء كبُرْد وبُرُود. والكُلْية من الْقوس: أَسْفَل من الكَبِد. وَقيل: هِيَ كَبِدهَا، وَقيل: معقد حَمَالتها. وهما كليتان، وَقيل: كليتها مِقْدَار ثَلَاثَة أشبار من مقبضها وَقَالَ أَبُو حنيفَة: كليتا الْقوس مُثبت مُعَلّق حمالتها. والكليتان: مَا عَن يَمِين النَّصل وشماله. والكُلَى: الرِّيشات الْأَرْبَع الَّتِي فِي آخر الْجنَاح يلين جنبه. والكُلَيَّة: اسْم مَوضِع، قَالَ الفرزدق: هَل تعلمُونَ غَدَاة يُطرَد سَبْيُكم ... بالسَّفْح بَين كُلَيَّة وطِحال الكُليَّان: اسْم مَوضِع، قَالَ القتَّال الكِلابي: لَظْبيةَ رَبْع بالكُلَيَّيْنِ دارسُ ... فبُرْق نعاج غَيَّرَته الروامِسُ


    أمثلة سياقية

    كليّة

    1. كلية الفنون


    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC