العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "مُسَكِّن" قاموس العربية - العربية

    (س ك ن)

    قاموس ترجمان

    النوع: مذكر
    النوع: مذكر

    مُسَكِّن

    دواء يُفقِد الإحساس بالألم.
    النوع: مذكر
    النوع: مذكر

    مجمع بحار الأنوار

    مسكن

    • [مسكن] ط: فيه: أحيني "مسكينا"، هي من المسكنة وهي الذلة والافتقار، أراد إظهار تواضعه وافتقاره إلى ربه إرشادًا لأمته للتواضع. نه: فيه "مسكن"- بفتح ميم وكسر كاف: صقع بالعراق وموضع بدجيل الأهواز حيث كانت وقعة الحجاج وابن الأشعث.

    معجم البلدان

    مَسْكِنُ

    • مَسْكِنُ: بالفتح ثم السكون، وكسر الكاف، ونون، قال أبو منصور: يقال للموضع الذي يسكنه الإنسان مسكن ومسكن، فهذا الموضع منقول من اللغة الثانية وهو شاذ في القياس لأنه من سكن يسكن فالقياس مسكن، بفتح الكاف، وإنما جاء هذا شاذّا في أحرف، منها: المسجد والمنسك والمنبت والمجزر والمطلع والمشرق والمغرب والمسقط والمفرق والمرفق لا يعرف النحويون غير هذه لأن كل ما كان على فعل يفعل أو فعل يفعل فاسم المكان منه مفعل بفتح العين قياسا مطّردا: وهو موضع قريب من أوانا على نهر دجيل عند دير الجاثليق به كانت الوقعة بين عبد الملك بن مروان ومصعب بن الزبير في سنة 72 فقتل مصعب وقبره هناك معروف، وقال عبيد الله بن قيس الرّقيّات يرثيه: إنّ الرّزيّة يوم مس ... كن والمصيبة والفجيعة يا ابن الحواريّ الذي ... لم يعده يوم الوقيعة غدرت به مضر العرا ... ق فأمكنت منه ربيعه وأصبت وترك يا ربي ... ع وكنت سامعة مطيعة يا لهف لو كانت لها ... بالدير يوم الدير شيعه! أولم يخونوا عهده ... أهل العراق بنو اللكيعه لوجدتموه حين يغ ... دو لا يعرّس بالمضيعه قتله عبيد الله بن زياد بن ظبيان وقتل معه إبراهيم بن مالك الأشتر النخعي وقدّم مصعب أمامه ابنه عيسى فقتل بعد أن قال له وقد رأى الغدر من أصحابه: يا بنيّ انج بنفسك فلعن الله أهل العراق أهل الشقاق والنفاق! فقال: لا خير في الحياة بعدك يا أباه! ثم قاتل حتى قتل، وكان مصعب قد قتل نائي بن زياد بن ظبيان أخا عبيد الله بن زياد بن ظبيان بن الجعد بن قيس ابن عمرو بن مالك بن عائش بن مالك بن تيم الله بن ثعلبة بن عكابة فنذر عبيد الله ليقتلنّ به مائة من قريش فقتل ثمانين ثم قتل مصعبا وجاء برأسه حتى وضعه بين يدي عبد الملك بن مروان فلما نظر إليه عبد الملك سجد فهمّ عبيد الله أن يفتك به أيضا فارتدّ عنه وقال: هممت ولم أفعل وكدت وليتني ... فعلت وولّيت البكاء حلائله هكذا أكثر ما يروى، والصحيح أن عبيد الله لم يقتله وإنما وجده قد ارتثّ بكثرة الجراحات فاحتزّ رأسه، وقد قال عبيد الله: يرى مصعب أني تناسيت نائيا، ... وبئس، لعمر الله، ما ظنّ مصعب! وو الله لا أنساه ما ذرّ شارق، ... وما لاح في داج من الليل كوكب وثبت عليه ظالما فقتلته، ... فقهرك مني شرّ يوم عصبصب قتلت به من حيّ فهر بن مالك ... ثمانين منهم ناشئون وأشيب وكفّي لهم رهن بعشرين أو يرى ... عليّ من الإصباح نوح مسلّب أأرفع رأسي وسط بكر بن وائل ... ولم أر سيفي من دم يتصبّب؟ ثم ضاقت به البصرة فهرب إلى عمان فاستجار بسليمان ابن سعيد بن الصقر بن الجلندى، فلما أخبر بفتكه خشيه وتذمّم أن يقتله علانية فبعث إليه بنصف بطيخة قد سمّها وكان يعجبه البطيخ وقال: هذا أول شيء رأيناه من البطيخ وقد أكلت نصفها وأهديت لك نصفها، فلما أكلها أحس بالموت فدخل عليه سليمان يعوده فقال له: أيها الأمير ادن مني أسرّ إليك قولا، فقال له: قل ما بدا لك فما بعمان عليك من أذن واعية، ولم يستجر أن يدنو منه فمات بها، وقال عبيد الله بن الحرّ يخاطب المختار: لقد زعم الكذّاب أني وصحبتي ... بمسكن قد أعيت عليّ مذاهبي فكيف وتحتي أعوجيّ وصحبتي ... على كل صهميم الثميلة شارب إذا ما خشينا بلدة قرّبت بنا ... طوال متون مشرفات الحواجب وقد ذكر الحازمي أن مسكن أيضا بدجيل الأهواز حيث كانت وقعة الحجاج بابن الأشعث، وهو غلط منه.

    معجم اللغة العربية المعاصرة

    مسكن

    • مسكن تمسكنَ يتمسكن، تَمَسْكُنًا، فهو مُتمسكِن • تمسكن الشَّخْصُ: 1 - تذلَّل وتضرَّع "تمسكن الشَّحّاذُ للحصول على المال". 2 - تظاهر بالمسكنة؛ تظاهر بالعَجْز أو الفَقْر وادّعاه "تمسكن حتَّى حصل على ما تمنَّى- يَتَمَسْكن حتَّى يتمكَّن [مثل]: يُضرب لمن يُظهر العجزَ والضَّعفَ في سبيل الحصول على ما يريد أو ما يقوّي شوكتَه". مِسْكين [مفرد]: ج مَسَاكينُ: (انظر: س ك ن - مِسْكين) ° قطيفة المساكين: الشَّمس، يسمّيها بذلك فقراءُ العربِ في الشِّتاء.

    تكملة المعاجم العربية

    مسكن

    • مسكن: مسكن: انظرها عند فوك في مادة ( miser) أي (مسكين، تعيس، حزين). مسكن: أعطى على مضض، عن كراهة (الكالا) (وبالأسبانية escatimar) : أي بخل، شح (انظر فكتور). مسكن: استكان وتذلل ل ... (بوشر).

    لسان العرب لابن منظور

    مسكن

    • مسكن: جاء في الخبر: أَنه نهى عن بيع المُسْكانِ، روي عن أَبي عمرو أَنه قال: المَساكِين العَرَابين، واحدها مُسْكان. والمَساكِين: الأَذلاَّء المقهورون، وإن كانوا أَغنياء.

    لسان العرب

    مسكن

    • مسكن: جاء في الخبر: أَنه نهى عن بيع المُسْكانِ، روي عن أَبي عمرو أَنه قال: المَساكِين العَرَابين، واحدها مُسْكان. والمَساكِين: الأَذلاَّء المقهورون، وإن كانوا أَغنياء.

    المحكم والمحيط الأعظم

    سكن

    • (س ك ن) السّكُون: ضد الْحَرَكَة. سكن يسكن سكونا، وَأَسْكَنَهُ هُوَ، وسكنه. وكل مَا هدأ: فقد سكن، كَالرِّيحِ وَالْحر وَالْبرد وَنَحْو ذَلِك. وَسكن الرجل: سكت. والسكان: مَا تسكن بِهِ السَّفِينَة، تمنع بِهِ من الْحَرَكَة وَالِاضْطِرَاب. والسكين: المدية، يذكر وَيُؤَنث، قَالَ الشَّاعِر: فعيث فِي السنام غَدَاة قر ... بسكين موثقة النّصاب وَقَالَ أَبُو ذُؤَيْب: يرى ناصحاً فِيمَا بدا وَإِذا خلا ... فَذَلِك سكين على الْحلق حاذق قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: لم اسْمَع تَأْنِيث السكين، وَقَالَ ثَعْلَب: قد سَمعه الْفراء. والسكينة: لُغَة فِي السكين، قَالَ: سكينَة من طبع سيف عَمْرو ... نصابها من قرن تَيْس بري وَقَوله، انده يَعْقُوب: قد زملوا سلمى على تكين ... وأولعوها بِدَم الْمِسْكِين أَرَادَ: على " سكين " فأبدل التَّاء مَكَان السِّين، وَقَوله: بِدَم الْمِسْكِين: أَي بانسان يامرونها بقتْله. وصانعه: سكان، وسكاكيني، الْأَخِيرَة عِنْدِي: مولدة، لِأَنَّك إِذا نسبت إِلَى الْجمع فَالْقِيَاس أَن ترده إِلَى الْوَاحِد. وَسكن بِالْمَكَانِ يسكن سُكْنى، وسكونا: أَقَامَ، قَالَ كثير عزة: وَإِن كَانَ لَا سعدى اطالت سكونه ... وَلَا أهل سعدى آخر الدَّهْر تازله فَهُوَ: سَاكن، من قوم سكان، وَسكن، الْأَخِيرَة اسْم للْجمع، وَقيل: جمع على قَول الاخفش. وَأَسْكَنَهُ إِيَّاه. وَالسُّكْنَى: أَن يسكن الرجل مضعا بِلَا كروة، كالعمرى. وَقَالَ اللحياني: والسكن أَيْضا: سُكْنى الرجل فِي الدَّار، يُقَال: لَك فِيهَا سكن: أَي سُكْنى. والسكن، والمسكن: الْمنزل، الْأَخِيرَة نادرة. والسكن: أهل الدَّار، اسْم لجمع سَاكن، كشارب وَشرب، قَالَ سَلامَة بن جندل: لَيْسَ بأسفي وَلَا أقنى وَلَا سغل ... يسقى دَوَاء قفى السكن مربوب وَقَالَ اللحياني: السكن، أَيْضا: جماع أهل الْقَبِيلَة، يُقَال: تحمل السكن فَذَهَبُوا. والسكن: مَا سكنت إِلَيْهِ واطمأنت بِهِ من أهل وَغَيره. والسكن: النَّار، قَالَ يصف قناة ثقفها بالنَّار والدهن: اقامها بسكن وأدهان وَقَالَ آخر: ألجأني اللَّيْل وريح بله إِلَى سَواد إبل وثله وَسكن توقد فِي مظله والسكينة: الْوَقار، وَقَوله تَعَالَى: (فِيهِ سكينَة من ربكُم) قَالُوا: إِنَّه كَانَ فِيهِ مِيرَاث الانبياء، وعصا مُوسَى، وعمامة هَارُون الصَّفْرَاء، وَقيل: إِنَّه كَانَ فِيهِ رَأس كرأس الهر، إِذا صَاح كَانَ الظفر لبني اسرائيل. والسكينة: لُغَة فِي السكينَة، عَن أبي زيد، وَلَا نَظِير لَهَا. والسكينة، بِالْكَسْرِ: لُغَة عَن الْكسَائي من تذكرة أبي عَليّ. وتسكن الرجل: من السكينَة والسكينة. وتركهم على سكناتهم، ومكناتهم: أَي على استقامتهم وَحسن حَالهم. وَقَالَ ثَعْلَب: على مَنَازِلهمْ، وَهَذَا هُوَ الْجيد، لِأَن الأول لَا يُطَابق فِيهِ الِاسْم الْخَبَر، إِذا الْمُبْتَدَأ اسْم، وَالْخَبَر، مصدر فَافْهَم. والمسكين، والمسكين، الْأَخِيرَة نادرة، لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي الْكَلَام " مفعيل ": الَّذِي لَا شَيْء لَهُ. وَقيل: الَّذِي لَا شَيْء لَهُ يَكْفِي عِيَاله. قَالَ أَبُو إِسْحَاق: الْمِسْكِين: الَّذِي اسكنه الْفقر: أَي قلل حركته، وَهَذَا بعيد، لِأَن " مِسْكينا " فِي معنى: فَاعل، وَقَوله: الَّذِي قد أسْكنهُ الْفقر، يُخرجهُ إِلَى معنى: " مفعول " وَقد أبنت الْفرق بَين الْمِسْكِين وَالْفَقِير فِيمَا تقدم. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: الْمِسْكِين: من الالفاظ المترحم بهَا، تَقول: مَرَرْت بِهِ الْمِسْكِين تنصبه على: أَعنِي، وَقد يجوز الْجَرّ على الْبَدَل، وَالرَّفْع على إِضْمَار هُوَ، وَفِيه معنى الترحم مَعَ ذَلِك. كَمَا أَن رَحْمَة الله عَلَيْهِ، وَإِن كَانَ لَفظه لفظ الْخَبَر، فَمَعْنَاه معنى الدُّعَاء، قَالَ: وَكَانَ يُونُس يَقُول: مَرَرْت بِهِ الْمِسْكِين، على الْحَال، ويتوهم سُقُوط الْألف وَاللَّام، وَهَذَا خطأ، لِأَنَّهُ لَا يجوز أَن يكون حَالا وَفِيه الْألف وَاللَّام، وَلَو قلت هَذَا لَقلت: مَرَرْت بِعَبْد الله الظريف، تُرِيدُ ظريفا، وَلَكِن شِئْت حَملته على الْفِعْل كَأَنَّهُ قَالَ: لقِيت الْمِسْكِين، لِأَنَّهُ إِذا قَالَ: مَرَرْت بِهِ فَكَأَنَّهُ قَالَ: لَقيته. وَحكى أَيْضا: إِنَّه الْمِسْكِين أَحمَق، وَتَقْدِيره: إِنَّه أَحمَق، وَقَوله: " الْمِسْكِين " أَي هُوَ الْمِسْكِين، وَذَلِكَ اعْتِرَاض بَين اسْم إِن وخبرها. وَالْأُنْثَى: مسكينة، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: شبهت بفقيرة، حَيْثُ لم تكن فِي معنى الْإِكْثَار. وَالْجمع: مَسَاكِين. وَقد جَاءَ مِسْكين: للانثى، قَالَ تأبط شرا: قد اطعن الطعنة النجلاء عَن عرض ... كفرج خرقاء وسط الدَّار مِسْكين وَإِن شِئْت قلت: مسكينون، كَمَا تَقول: فقيرون قَالَ أَبُو الْحسن: يَعْنِي أَن " مفعيلاً " يَقع للمذكر والمؤنث بِلَفْظ وَاحِد، نَحْو: محضير ومئشير، وَإِنَّمَا يكون ذَلِك مَا دَامَت الصِّيغَة للْمُبَالَغَة، فَلَمَّا قَالُوا: مسكينة، يعنون الْمُؤَنَّث، وَلم يقصدوا بِهِ الْمُبَالغَة شبهوها بفقيرة وَلذَلِك سَاغَ جمع مذكره بِالْوَاو وَالنُّون. وَالِاسْم: المسكنة. وَسكن الرجل، وأسكن، وتمسكن: صَار مِسْكينا، أثبتوا الزَّائِد كَمَا قَالُوا: " تمدرع " فِي المدرعة. قَالَ اللحياني: تسكن: كتمسكن. واصبح الْقَوْم مسكنين: أَي ذَوي مسكنة. وَحكى: مَا كَانَ مِسْكينا. وَلَقَد سكن الرجل، وأسكن: إِذا صَار مِسْكينا. وَأَسْكَنَهُ الله: جعله مِسْكينا. وتمسكن لرَبه: تضرع، عَن اللحياني، وَهُوَ من ذَلِك. والمسكينة: اسْم مَدِينَة النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، لَا ادري لم سميت بذلك؟؟ إِلَّا أَن يكون لفقدها النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. واستكان الرجل: خضع وذل، وَهُوَ " افتعل " من المسكنة، أشبعت حَرَكَة عينه فَجَاءَت ألفا، وَفِي التَّنْزِيل: (فَمَا اسْتَكَانُوا لرَبهم) وَهَذَا نَادِر واكثر مَا جَاءَ إشباع حَرَكَة الْعين فِي الشّعْر، كَقَوْلِه: ينباع من ذفرى غضوب وَكَقَوْلِه: .... أدنو فأنظور وَجعله أَبُو عَليّ الْفَارِسِي: من الكين: الَّذِي هُوَ لحم بَاطِن الْفرج، لِأَن الخاضع الذَّلِيل خفى فشبهه بذلك، لِأَنَّهُ أخْفى مَا يكون من الْإِنْسَان. وَهُوَ يتَعَدَّى بِحرف الْجَرّ ودونه، قَالَ كثير عزة: فَمَا وجدوا فِيك ابْن مَرْوَان سقطة ... وَلَا جهلة فِي مأزق تستكينها والسكون: حَيّ من الْيمن. والسكون: مَوضِع، وَكَذَلِكَ: مسكن. قَالَ الشَّاعِر: إِن الرزية يَوْم مس ... كن والمصيبة والفجيعة جعله اسْما للبقعة فَلم يصرفهُ. وَسكن، وَسكن، وسكين: أَسمَاء. وسكين: اسْم مَوضِع، قَالَ النَّابِغَة: وعَلى الرميثة من سكين حَاضر ... وعَلى الدثينة من بني سيار وسكينة: اسْم امْرَأَة.


    أمثلة سياقية

    مُسَكِّن

    1. نَـفـى الصَّبـرَ مـن قـلبِ المـتـيَّمـِ خبلُهُ وكـيـف ثـبـاتُ القـلبِ فـي مسكنِ الخبلِ


    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC