العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "مُغَرَّر به" قاموس العربية - العربية

    (غ ر ر)

    قاموس ترجمان

    النوع: مذكر

    القاموس المحيط

    بَهَّ

    • بَهَّ: نَبُلَ، وزادَ في جاهِهِ عند السلطانِ. وتَبَهْبَهوا: تَشَرَّفُوا، وتَعَظَّموا. والأبَهُّ: الأبَحُّ. والبَهْبَهِيُّ: الجَسيمُ. والبَهْباهُ في الهَديرِ: كالبَحْباحِ. والبَهْبَهَةُ: الهَدْرُ الرَّفيعُ. في الحديث: "بَهْ بَهْ (إِنَّكَ لضَخْمٌ) ": كَلِمَةٌ تُقالُ عند اسْتِعْظامِ الشيءِ، أو معناهُ: بَخٍْ بَخٍْ.

    معجم البلدان

    به

    • به: بالكسر، والهاء محضة: من مدن مكران مجاورة لأرض السند.

    المحيط في اللغة

    به

    • به البَهْبَهِيُّ: الجَسِيمُ الجَرِيءُ. والبَهْبَهَةُ: في هَدِيْرِ الفَحْلِ. وبَهْ بَهْ: بمعنى بَخْ بَخْ. وتَبَهْبَهَ القَوْمُ: تَشَرَّفُوا وتَعَظَّمُوا.

    مقاييس اللغة

    بَهَّ 

    • (بَهَّ) الْبَاءُ وَالْهَاءُ فِي الْمُضَاعَفِ لَيْسَ بِأَصْلٍ، وَذَلِكَ أَنَّهُ حِكَايَةُ صَوْتٍ، أَوْ حَمْلُ لَفْظٍ عَلَى لَفْظٍ. فَالْبَهْبَهَةُ هَدِيرُ الْفَحْلِ. قَالَ شَاعِرٌ: بِرَجْسٍ بَغْباغِ الْهَدِيرِ الْبَهْبَهِ قَالَ أ زَيْدٍ: الْبَهْبَهَةُ: الْأَصْوَاتُ الْكَثِيرَةُ. وَالْبَهْبَهَةُ: الْخَلْقُ الْكَثِيرُ. فَأَمَّا قَوْلُهُمْ لِلْجَسِيمِ الْجَرِيءِ الْبَهْبَهِيُّ، فَهُوَ مِنْ هَذَا، لِأَنَّهُ يُبَهْبِهُ فِي صَوْتِهِ. قَالَ: لَا تَرَاهُ فِي حَادِثِ الدَّهْرِ ... إِلَّا وَهْوَ يَغْدُو بِبَهْبَهِيٍّ جَرِيمِ وَقَوْلُهُمْ تَبَهْبَهَ الْقَوْمُ إِذَا تَشَرَّفُوا، هُوَ مِنْ حَمْلِ لَفْظٍ عَلَى لَفْظٍ، لِأَنَّ أَصْلَهُ بَخْبَخُوا، مِنْ قَوْلِهِمْ فِي التَّعَظُّمِ وَالتَّعْظِيمِ: بَخٍْ بَخٍْ. وَقَالَ الشَّاعِرُ: أَلَمْ تَرَ أَنِّي مِنْ زُبَيْدٍ بِذِرْوَةٍ تَفَرَّعَ فِيهَا مَعْشَرِي وَتَبَهْبَهُوا

    مجمع بحار الأنوار

    به

    • [به] ن: "به به" معناه تعظيم الأمر. نه وفي مسلم: "به به" إنك لضخم بمعنى بخ بخ غير أن الموضع لا يحتمله إلا على بعد لأنه قال إنك لضخم كالمنكر عليه وبخ بخ لا ينكر به.

    المعجم الوسيط

    تأذى بِهِ

    • (تأذى بِهِ) أذي

    المعجم الوسيط

    تأبب بِهِ

    • (تأبب بِهِ) فَخر بِهِ


    أمثلة سياقية

    مُغَرَّر به

    1. أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ ۚ آلْآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ
    2. حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن يونس بن أبي إسحاق، عن أبي السفر، قال قال أبو الدرداء سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ ما من رجل يصاب بشىء من جسده فيتصدق به إلا رفعه الله به درجة أو حط عنه به خطيئة ‏"‏ ‏.‏ سمعته أذناى ووعاه قلبي ‏.‏
    3. تَـــلاقَـــتْ بِهِ أَسْـــيَـــافُهُ وَلِحَــاظُهُ وَمـــــالَتْ بِهِ أَرْمَـــــاحُهُ وقُــــدُودُهُ
    4. مجموع التعويض الموصى به جيم - مجموع التعويض الموصى به


    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC