العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "نهج شمولي" قاموس العربية - العربية

    قاموس ترجمان

    لا توجد نتائح ل "نهج شمولي"


    تاج اللغة وصِحاح العربية

    نهج

    • [نهج] النَهْجُ: الطريق الواضح، وكذلك المَنْهَجُ والمِنْهاجُ. وأَنْهَجَ الطريقُ، أي استبانَ وصار نَهْجاً واضحاً بَيِّناً. قال يزيد بن الخذاق العبدى: ولقد أضاَء لك الطريقُ وأَنْهَجَتْ سُبُلُ المَسالِكِ والهُدى تُعْدي أي تُعين وتقوِّي. ونَهَجْتُ الطريق، إذا أبنته وأو ضحته. يقال: اعمل على ما نَهَجْتُهُ لك. ونَهَجْتُ الطريق أيضاً، إذا سلكته. وفلان يَسْتَنْهِجُ سَبيلَ فلان، أي يسلك مسلكَهُ. والنَهَجُ بالتحريك: البهْر وتتابعُ النَفَس. وقد نَهِجَ بالكسر يَنْهَجُ. يقال: فلان يَنْهَجُ في النَفَس فما أدري ما أَنْهَجَهُ. وفي الحديث أنَّه رأى رجلاً يَنْهَجُ، أي يربو من السمن ويلهث. وأنهجت الدابَّة: سِرْتُ عليها حتَّى انْبَهَرَتْ. وأَنْهَجَ الثوبُ، إذا أخذ في البِلى. قال عبدُ بني الحَسْحاسِ: فما زالَ بُرْدي طَيِّباً من ثِيابِها * إلى الحَوْلِ حتَّى أَنْهَجَ الثوب باليا قال أبو عبيد: ولا يقال نهج، ولكن أنهج.

    تكملة المعاجم العربية

    نهج

    • نهج: انتهج: وانتهج، في الحديث عن طريق صحراوي، تعنيان وضح واستبان، أي أصبحت رؤيته سهلة وممكنة، لأن الطريق، في الصحراء، يتعذر، غالبا، تمييزه. أن صيغة انتهج تحمل المعنى نفسه (ابحاث، ملحق 9: 2): وانتهجت السبيل بين ملوك أفقنا وبين المؤمنين سواء في ذلك المعنى الحقيقي أو المجازي (عباد 1: 212): ولا بأس من الزيادة أن انتهجت سبيل، أي أصبحت ممكنة. ورد في معجم (مسلم، ص 57): ووقعة لك ظل الملك منهجا ... فيها ومات لها الحساد إرغاما ومنهجا هنا= منهجا. وباللاتينية et manifesta via apeta، أي طريق ظاهر وبين. نهوج: (اسم جمع). انظر مثالا له في (ديوان الهذليين 268، البيت 18). أنهج: تقال للطريق حين يكون أكثر وضوحا ويسهل التعرف عليه (دي ساسي كريست 1: 131). منهاج: أسلوب، عادة .. الخ طرائق العمل وفقا لأسلوب معين، أو مبادئ معينة (بوشر). منهاج: مشروع، خطة ويقال (مع) (على سبيل المثال منهاجه، أي وفقا للمخطط المقرر لا يتجاوزه (بوشر).

    المحكم والمحيط الأعظم

    نهج

    • (ن هـ ج) طَرِيق نَهْجٌ: بَين وَاضح، قَالَ أَبُو كَبِير: فأخَذْتُه بأَفَلَّ تَحْسِب أَثْرَهُ ... نَهْجاً أبانَ بِذي فَرِيغٍ مَخْرَفِ وَالْجمع نَهْجاتٌ ونُهُجٌ ونُهُوجٌ، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب: بِهِ رُجُماتٌ بينهُنَّ مَخارِمٌ ... نُهُوجٌ كَلَبَّاتِ الهَجائِنِ فِيحُ وسبيل مَنْهَجٌ، كنَهْجٍ. ومَنْهَجُ الطَّرِيق: وضحه. والمِنْهاج، كالمَنْهَج. وَفِي التَّنْزِيل: (لكُلٍّ جَعَلْنا مِنْكُمُ شِرْعَةً ومِنْهاجا) . وأنْهَجَ الطَّرِيق: وضح، أنْشد يَعْقُوب: وَلَقَد أضَاءَ لَك الطريقُ وأنْهَجَتْ ... سُبُلُ المَكَارِمِ والهُدَى بَعْدِي ونَهَجَ الْأَمر وأنْهَجَ: وضح. والنَّهْجَةُ: الربو يَعْلُو الْإِنْسَان وَالدَّابَّة. ونَهِجَ الرجل نَهَجا، وأنْهَج: إِذا انبهر حَتَّى يَقع عَلَيْهِ النَّفس من البهر. وأنْهَجَتِ الدَّابَّة: صَارَت كَذَلِك. وضربه حَتَّى أنْهَجَ أَي انبسط، وَقيل: بَكَى. ونَهَجَ الثَّوْب ونَهِج فَهُوَ نَهِجٌ، وأنْهَج: بلَى وَلم يتشقق. وأنْهَجَهُ البلى، وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: أنْهَجَ فِيهِ البلى: استطار، وَأنْشد: كالثَّوْبِ إذْ انْهَجَ فِيهِ البِلَى ... أعْيا على ذِي الحِيلَةِ الصَّانِعِ

    غريب الحديث لابن سلام

    نهج

    • نهج / وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عمر [رَضِي الله عَنهُ -] حِين أَتَاهُ سلمَان بن ربيعَة الْبَاهِلِيّ يشكو إِلَيْهِ عَاملا من عماله قَالَ: فَأخذ الدَّرة فَضَربهُ بهَا حَتَّى اُنهِج. قَالَ الْكسَائي: قَوْله: أنهِج هُوَ النَّفس والبَهْر الَّذِي يَقع على الْإِنْسَان من الإعياء عِنْد الْعَدو أَو معالجة الشَّيْء حَتَّى يبتهر يُقَال مِنْهُ قد أنهجت أنهج إنهاجا قَالَ أَبُو عبيد: وأحسب ونهجت أنهج نهجا. قَالَ أَبُو عبيد: والنهج فِي غير هَذَا [الْموضع -] أَيْضا يُقَال [مِنْهُ -] : قد نَهِج الثَّوْب وأنهج إِذا خَلِق والنهج: الطَّرِيق العامر وَهُوَ الْمِنْهَاج. قَالَ أَبُو عبيد: ويروى أَن عمر إِنَّمَا ضرب سلمَان من قبل أَن يعرف صدقه من كذبه إِنَّه أَرَادَ تأديبه لينكّله عَن السّعَايَة بِأحد إِلَى سُلْطَان أَو كره لَهُ الطعْن على الْأُمَرَاء لَا أعرف للْحَدِيث وَجها غير هذَيْن وَمَعَ هَذَا أَنه قد بلغنَا أَنه شكى إِلَيْهِ غير وَاحِد من عماله مِنْهُم سعد وَأَبُو مُوسَى والمغيرة وَغَيرهم فَلم يفعل بِأحد مِمَّن رفع إِلَيْهِ مَا فعل بسلمان.

    المفردات في غريب القرآن

    نهج

    • نهج النَّهْجُ: الطريقُ الوَاضِحُ، ونَهَجَ الأمْرُ وأَنْهَجَ: وَضَحَ، ومَنْهَجُ الطَّرِيقِ ومِنْهَاجُهُ. قال تعالى: لِكُلٍّ جَعَلْنا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهاجاً [المائدة/ 48] ومنه قولهم: نَهَجَ الثَّوْبُ وأَنْهَجَ: بَانَ فِيهِ أَثَرُ البِلَى، وقد أَنْهَجَهُ البِلَى.

    لسان العرب لابن منظور

    نهج

    • نهج: طريقٌ نَهْجٌ: بَيِّنٌ واضِحٌ، وهو النَّهْجُ؛ قال أَبو كبير: فأَجَزْتُه بأَفَلَّ تَحْسَبُ أَثْرَهُ نَهْجاً، أَبانَ بذي فَريغٍ مَخْرَفِ والجمعُ نَهجاتٌ ونُهُجٌ ونُهوجٌ؛ قال أَبو ذؤَيب: به رُجُماتٌ بينهنَّ مَخارِمٌ نُهوجٌ، كلَبَّاتِ الهَجائِنِ، فِيحُ وطُرُقٌ نَهْجَةٌ، وسبيلٌ مَنْهَجٌ: كَنَهْجٍ. ومَنْهَجُ الطريقِ: وضَحُه. والمِنهاجُ: كالمَنْهَجِ. وفي التنزيل: لكلٍّ جعلنا منكم شِرْعةً ومِنْهاجاً. وأَنهَجَ الطريقُ: وضَحَ واسْتَبانَ وصار نَهْجاً واضِحاً بَيِّناً؛ قال يزيدُ بنُ الخَذَّاقِ العبدي: ولقد أَضاءَ لك الطريقُ، وأَنْهَجَتْ سُبُلُ المَكارِمِ، والهُدَى تُعْدِي أَي تُعِينُ وتُقَوِّي. والمِنهاجُ: الطريقُ الواضِحُ. واسْتَنْهَجَ الطريقُ: صار نَهْجاً. وفي حديث العباس: لم يَمُتْ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، حتى تَرَكَكُم على طريقٍ ناهِجةٍ أَي واضحةٍ بَيِّنَةٍ. ونَهَجْتُ الطريقَ: أَبَنْتُه وأَوضَحتُه؛ يقال: اعْمَلْ على ما نَهَجْتُه لك. ونَهَجتُ الطريقَ: سَلَكتُه. وفلانٌ يَستَنهِجُ سبيلَ فلانٍ أَي يَسلُكُ مَسلَكَه. والنَّهْجُ: الطريقُ المستقيمُ. ونَهَجَ الأَمْرُ وأَنهَجَ، لُغتانِ، إِذا وضَحَ. والنَّهَجةُ: الرَّبْوُ يَعْلو الإِنسانَ والدابَّةَ، قال الليث: ولم أَسمَعْ منه فِعلاً. وقال غيره: أَنهَجَ يُنْهِجُ إِنهاجاً، ونَهَجْتُ أَنهِجُ نَهْجاً، ونهِجَ الرجلُ نَهَجاً، وأَنْهَجَ إِذا انْبَهَرَ حتى يقع عليه النَّفَسُ من البُهْرِ، وأَنهَجَه غيرُه. يقال: فلانٌ يَنْهَجُ في النفَسِ، فما أَدري ما أَنهَجَه. وأَنهَجتُ الدابَّةَ: سِرْت عليها حتى انْبَهَرَتْ. وفي حديث قُدومِ المُسْتَضعَفِينَ بمكة: فنَهِجَ بين يَدَيْ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حتى قَضى. النَّهَجُ، بالتحريك، والنَّهِيجُ: الرَّبْوُ، وتواتُرُ النَّفَسِ من شدَّةِ الحركةِ، وأَفعَلَ مُتَعَدٍّ. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فضَرَبَه حتى أُنْهِجَ أَي وقع عليه الرَّبْوُ؛ يعني عمر. وفي حديث عائشة: فقادني وإِني لأَنْهَجُ. وفي الحديث: أَنه رأَى رجلاً يَنْهَجُ أَي يَرْبو من السِّمَن ويَلْهَثُ. وأَنْهَجَتِ الدابةُ: صارتْ كذلك. وضَرَبَه حتى أَنْهَجَ أَي انْبَسَط، وقيل: بَكى. ونَهَجَ الثوبُ ونَهُجَ، فهو نَهِجٌ، وأَنهَجَ: بَلِيَ ولم يَتَشَقَّقْ؛ وأَنْهَجَه البِلى، فهو مُنْهَجٌ؛ وقال ابن الأَعرابي: أَنْهَجَ فيه البِلى: اسْتَطار؛ وأَنشد: كالثوبِ أَنْهَجَ فيه البِلى، أَعْيا على ذي الحِيلَةِ الصانِع (* قوله «كالثوب إلخ» كذا بالأصل. والشطر الأول منه غير موزون ولعل الأصل اذ أَنهج.) ولا يقال: نَهَجَ الثوبُ، ولكن نَهِجَ. وأَنْهَجْتُ الثوبَ، فهو مُنْهَجٌ أَي أَخْلَقْتُه. أَبو عبيد: المُنْهَج الثوبُ الذي أَسرعَ فيه البِلَى. الجوهري: أَنْهَجَ الثوبُ إِذا أَخذ في البِلى؛ قال عبدُ بني الحَسْحاسِ: فما زال بُرْدي طَيِّباً من ثِيابِها إِلى الحَوْلِ، حتى أَنْهَجَ البُرْدُ باليا وفي شعر مازِنٍ: حتى آذَنَ الجِسْمُ بالنَّهْجِ وقد نَهِجَ الثوبُ والجسمُ إِذا بَليَ. وأَنْهَجَه البِلى إِذا أَخْلَقَهُ. الأَزهري: نَهِجَ الإِنسانُ والكلبُ إِذا رَبَا وانْبَهَرَ يَنْهَجُ نَهَجاً. قال ابن بزرج: طَرَدْتُ الدابةَ حتى نَهَجَتْ، فهي ناهِجٌ، في شِدَّةِ نَفَسِها، وأَنْهَجْتُها أَنا، فهي مُنْهَجَةٌ. ابن شميل: إِن الكلبَ لَيَنْهَجُ من الحَرِّ، وقد نَهِجَ نَهْجَةً. وقال غيرُه: نَهِجَ الفرَسُ حين أَنْهَجْتُه أَي رَبا حين صَيَّرتُه إِلى ذلك.

    لسان العرب لابن منظور

    نهج

    • نهج: طريقٌ نَهْجٌ: بَيِّنٌ واضِحٌ، وهو النَّهْجُ؛ قال أَبو كبير: فأَجَزْتُه بأَفَلَّ تَحْسَبُ أَثْرَهُ نَهْجاً، أَبانَ بذي فَريغٍ مَخْرَفِ والجمعُ نَهجاتٌ ونُهُجٌ ونُهوجٌ؛ قال أَبو ذؤَيب: به رُجُماتٌ بينهنَّ مَخارِمٌ نُهوجٌ، كلَبَّاتِ الهَجائِنِ، فِيحُ وطُرُقٌ نَهْجَةٌ، وسبيلٌ مَنْهَجٌ: كَنَهْجٍ. ومَنْهَجُ الطريقِ: وضَحُه. والمِنهاجُ: كالمَنْهَجِ. وفي التنزيل: لكلٍّ جعلنا منكم شِرْعةً ومِنْهاجاً. وأَنهَجَ الطريقُ: وضَحَ واسْتَبانَ وصار نَهْجاً واضِحاً بَيِّناً؛ قال يزيدُ بنُ الخَذَّاقِ العبدي: ولقد أَضاءَ لك الطريقُ، وأَنْهَجَتْ سُبُلُ المَكارِمِ، والهُدَى تُعْدِي أَي تُعِينُ وتُقَوِّي. والمِنهاجُ: الطريقُ الواضِحُ. واسْتَنْهَجَ الطريقُ: صار نَهْجاً. وفي حديث العباس: لم يَمُتْ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، حتى تَرَكَكُم على طريقٍ ناهِجةٍ أَي واضحةٍ بَيِّنَةٍ. ونَهَجْتُ الطريقَ: أَبَنْتُه وأَوضَحتُه؛ يقال: اعْمَلْ على ما نَهَجْتُه لك. ونَهَجتُ الطريقَ: سَلَكتُه. وفلانٌ يَستَنهِجُ سبيلَ فلانٍ أَي يَسلُكُ مَسلَكَه. والنَّهْجُ: الطريقُ المستقيمُ. ونَهَجَ الأَمْرُ وأَنهَجَ، لُغتانِ، إِذا وضَحَ. والنَّهَجةُ: الرَّبْوُ يَعْلو الإِنسانَ والدابَّةَ، قال الليث: ولم أَسمَعْ منه فِعلاً. وقال غيره: أَنهَجَ يُنْهِجُ إِنهاجاً، ونَهَجْتُ أَنهِجُ نَهْجاً، ونهِجَ الرجلُ نَهَجاً، وأَنْهَجَ إِذا انْبَهَرَ حتى يقع عليه النَّفَسُ من البُهْرِ، وأَنهَجَه غيرُه. يقال: فلانٌ يَنْهَجُ في النفَسِ، فما أَدري ما أَنهَجَه. وأَنهَجتُ الدابَّةَ: سِرْت عليها حتى انْبَهَرَتْ. وفي حديث قُدومِ المُسْتَضعَفِينَ بمكة: فنَهِجَ بين يَدَيْ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حتى قَضى. النَّهَجُ، بالتحريك، والنَّهِيجُ: الرَّبْوُ، وتواتُرُ النَّفَسِ من شدَّةِ الحركةِ، وأَفعَلَ مُتَعَدٍّ. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فضَرَبَه حتى أُنْهِجَ أَي وقع عليه الرَّبْوُ؛ يعني عمر. وفي حديث عائشة: فقادني وإِني لأَنْهَجُ. وفي الحديث: أَنه رأَى رجلاً يَنْهَجُ أَي يَرْبو من السِّمَن ويَلْهَثُ. وأَنْهَجَتِ الدابةُ: صارتْ كذلك. وضَرَبَه حتى أَنْهَجَ أَي انْبَسَط، وقيل: بَكى. ونَهَجَ الثوبُ ونَهُجَ، فهو نَهِجٌ، وأَنهَجَ: بَلِيَ ولم يَتَشَقَّقْ؛ وأَنْهَجَه البِلى، فهو مُنْهَجٌ؛ وقال ابن الأَعرابي: أَنْهَجَ فيه البِلى: اسْتَطار؛ وأَنشد: كالثوبِ أَنْهَجَ فيه البِلى، أَعْيا على ذي الحِيلَةِ الصانِع (* قوله «كالثوب إلخ» كذا بالأصل. والشطر الأول منه غير موزون ولعل الأصل اذ أَنهج.) ولا يقال: نَهَجَ الثوبُ، ولكن نَهِجَ. وأَنْهَجْتُ الثوبَ، فهو مُنْهَجٌ أَي أَخْلَقْتُه. أَبو عبيد: المُنْهَج الثوبُ الذي أَسرعَ فيه البِلَى. الجوهري: أَنْهَجَ الثوبُ إِذا أَخذ في البِلى؛ قال عبدُ بني الحَسْحاسِ: فما زال بُرْدي طَيِّباً من ثِيابِها إِلى الحَوْلِ، حتى أَنْهَجَ البُرْدُ باليا وفي شعر مازِنٍ: حتى آذَنَ الجِسْمُ بالنَّهْجِ وقد نَهِجَ الثوبُ والجسمُ إِذا بَليَ. وأَنْهَجَه البِلى إِذا أَخْلَقَهُ. الأَزهري: نَهِجَ الإِنسانُ والكلبُ إِذا رَبَا وانْبَهَرَ يَنْهَجُ نَهَجاً. قال ابن بزرج: طَرَدْتُ الدابةَ حتى نَهَجَتْ، فهي ناهِجٌ، في شِدَّةِ نَفَسِها، وأَنْهَجْتُها أَنا، فهي مُنْهَجَةٌ. ابن شميل: إِن الكلبَ لَيَنْهَجُ من الحَرِّ، وقد نَهِجَ نَهْجَةً. وقال غيرُه: نَهِجَ الفرَسُ حين أَنْهَجْتُه أَي رَبا حين صَيَّرتُه إِلى ذلك.


    أمثلة سياقية

    نهج شمولي

    1. عَـلَى المُـكْـتَـفِـي والمُـقْتَفِي نَهْجَ قَصْدِهِ وَمُــشْــبِهِه فـي البَـأْسِ وَالجُـودِ وَالجَـدِّ
    2. وسوف تكون جميع المبادرات المقبلة مستندة إلى نهج شمولي.


    كلمة اليوم

    رحى

    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC