العربية
العربية
كل التصنيفات

    معنى و تعريف و نطق كلمة "نَوعٌ حَوْلِيّ" قاموس العربية - العربية

    قاموس ترجمان

    لا توجد نتائح ل "نَوعٌ حَوْلِيّ"


    تاج اللغة وصِحاح العربية

    نوع

    • [نوع] النَوْعُ أخصُّ من الجنس. وقد تنوع الشئ أنواعا. والنوع، بالضم: إتباعٌ للجوع. والنائِعُ: إتباعٌ للجائع. يقال: رجلٌ جائعٌ نائعٌ. وإذا دَعَوا عليه قالوا: جوعاً نوعاً. وقومٌ جياعٌ نِياعٌ. وزعم بعضهم أن النُوعَ العطشُ، والنائِع العطشانُ. ويقال: رماه الله بالجوع والنوعِ. قال دريد ابن الصمة لعمر بَني شِهابٍ ما أقاموا * صُدورَ الخيلِ والأسَلَ النِياعا * يعني الرماح العِطاشَ. والاسْتِناعَةُ: التقدُّمُ في السير. قال القطامى يصف ناقته: وكانت ضربة من شدقمى * إذا ما استنت الابل استناعا

    تكملة المعاجم العربية

    نوع

    • نوع: نوع الشيء جعله أنواعا (محيط المحيط) (المقدمة 3: 42): نوعوه أصنافا إلى فرقوه إلى أنواع عديدة مثل ... الخ (ابن العوام 1: 42) تنويع الأرض تصنيف الأراضي. أنظر (100: 2). نوع: غير، بدل. انظر modus عند (فوك). وانظر: ( diversar) في (الكالا) و (بوشر)؛ تنويع مغارم: فرض ضرائب من مختلف الأنواع (أبار 210: 1)؛ الفضالي المنوعة: أغطية فؤش، بياضات من مختلف الأنواع (المقري 2: 711). انظر (ابن بطوطة 2: 309 و 3: 279). نوع: عين، خصص، جنس، دخل في التفاصيل الكبيرة، أسهب في الكلام. (ابن العوام 18: 158): نوع هذه الأشياء أكثر من هذا التنويع. (ابن الخطيب 4): فإن كثرت الأسماء نوعت وتوسعت وإن قلت اختصرت وجمعت. نوع: شكل (الكالا): ( formal formar dar forma) تنوع: وردت عند (فوك) في مادة modus و diversificare ( انظر الجريدة الآسيوية 1852: 2: 213): تغيرت الاحوال، وتنوعت الأشكال (المقدمة 1: 8 و 1: 16): معارف متنوعة. تنوع: عكف على دراسة مختلف العلوم (مرسنج 37). نوع. نوع الانسان: الجنس البشري (ابن الخطيب 34): كان عجيبة نوع الإنسان في عصره. تنوعات: خليط، منوعات (بوشر).

    تكملة المعاجم العربية

    نوع

    • نوع: نوع الشيء جعله أنواعا (محيط المحيط) (المقدمة 3: 42): نوعوه أصنافا إلى فرقوه إلى أنواع عديدة مثل ... الخ (ابن العوام 1: 42) تنويع الأرض تصنيف الأراضي. أنظر (100: 2). نوع: غير، بدل. انظر modus عند (فوك). وانظر: ( diversar) في (الكالا) و (بوشر)؛ تنويع مغارم: فرض ضرائب من مختلف الأنواع (أبار 210: 1)؛ الفضالي المنوعة: أغطية فؤش، بياضات من مختلف الأنواع (المقري 2: 711). انظر (ابن بطوطة 2: 309 و 3: 279). نوع: عين، خصص، جنس، دخل في التفاصيل الكبيرة، أسهب في الكلام. (ابن العوام 18: 158): نوع هذه الأشياء أكثر من هذا التنويع. (ابن الخطيب 4): فإن كثرت الأسماء نوعت وتوسعت وإن قلت اختصرت وجمعت. نوع: شكل (الكالا): ( formal formar dar forma) تنوع: وردت عند (فوك) في مادة modus و diversificare ( انظر الجريدة الآسيوية 1852: 2: 213): تغيرت الاحوال، وتنوعت الأشكال (المقدمة 1: 8 و 1: 16): معارف متنوعة. تنوع: عكف على دراسة مختلف العلوم (مرسنج 37). نوع. نوع الانسان: الجنس البشري (ابن الخطيب 34): كان عجيبة نوع الإنسان في عصره. تنوعات: خليط، منوعات (بوشر).

    مقاييس اللغة

    نَوَّعَ 

    • (نَوَّعَ) النُّونُ وَالْوَاوُ وَالْعَيْنُ كَلِمَتَانِ، إِحْدَاهُمَا تَدُلُّ عَلَى طَائِفَةٍ مِنَ الشَّيْءِ مُمَاثِلَةٍ لَهُ، وَالثَّانِيَةُ ضَرْبٌ مِنَ الْحَرَكَةِ. الْأَوَّلُ النَّوْعُ مِنَ الشَّيْءِ: الضَّرْبُ مِنْهُ. وَلَيْسَ هَذَا مِنْ نَوْعِ ذَاكَ. وَالثَّانِي: قَوْلُهُمْ: نَاعَ الْغُصْنُ يَنُوعُ، إِذَا تَمَايَلَ، فَهُوَ نَائِعٌ. وَقَالَ بَعْضُهُمْ: لِذَلِكَ يُقَالُ جَائِعٌ نَائِعٌ، أَيْ: مُضْطَرِبٌ مِنْ شِدَّةِ جُوعِهِ مُتَمَايِلٌ. وَيَدْعُونَ عَلَى الْإِنْسَانِ فَيَقُولُونَ: جُوعًا لَهُ وَنُوعًا لَهُ.

    لسان العرب لابن منظور

    نوع

    • نوع: النَّوْعُ أَخَصُّ من الجِنس، وهو أَيضاً الضرْبُ من الشيء، قال ابن سيده: وله تَحْديدٌ مَنْطِقيّ لا يليق بهذا المكان، والجمع أَنواعٌ، قلّ أَو كثُر. قال الليث: النوْعُ والأَنواعُ جماعة، وهو كل ضرب من الشيء وكل صِنْفٍ من الثياب والثمار وغير ذلك حتى الكلام؛ وقد تَنَوَّعَ الشيء أَنواعاً. وناعَ الغُصْنُ يَنوعُ: تمايَلَ. وناعَ الشيءُ نَوْعاً: تَرَجَّحَ. والتنَوُّعُ: التذَبْذُبُ. والنُّوعُ، بالضم: الجُوعُ، وصرَّف سيبويه منه فِعْلاً فقال: ناعَ يَنوعُ نَوْعاً، فهو نائِعٌ. يقال: رَماه الله بالجوعِ والنُّوعِ، وقيل: النُّوعُ إِتْباعٌ للجُوعِ، والنائِعُ إِتباعٌ للجائعِ، يقال: رجل جائعٌ نائِعٌ، وقيل: النُّوعُ العطَشُ وهو أَشبه لقولهم في الدّعاء على الإِنسان: جُوعاً ونوعاً، والفعل كالفعل، ولو كان الجُوع نُوعاً لم يحسن تكريره، وقيل: إِذا اختلف اللفظان جاز التكرير، قال أَبو زيد: يقال جُوعاً له ونُوعاً، وجُوساً له وجُوداً، لم يَزِدْ على هذا، وقيل: جائِعٌ نائِعٌ أَي جائعٌ، وقيل عطشانُ، وقيل إِتباع كقولك حَسَنٌ بَسَنٌ، قال ابن بري: وعلى هذا يكون من باب بُعْداً له وسُحقاً مما تَكَرَرَ فيه اللفظانِ المختلفانِ بمعنى، قال: وذلك أَيضاً تقوية لمن يزعم أَنه إِتباع لأَن الإِتباع أَن يكون الثاني بمعنى الأَوَّل، ولو كان بمعنى العطش لم يكن إِتباعاً لأَنه ليس من معناه،قال: والصحيح أَنَّ هذا ليس إِتباعاً لأَن الإِتباع لا يكون بحرف العطف، والآخرُ أَنَّ له معنى في نفسه يُنْطَقُ به مفرداً غير تابع، والجمع نِياعٌ. يقال: قوم جِياعٌ نِياعٌ؛ قال القطامي: لَعَمْرُ بَني شِهابٍ ما أَقامُوا صدورَ الخيلِ والأَسَلَ النِّياعا يعني الرِّماح العِطاش إِلى الدِّماء، قال: والأَسَلُ أَطرافُ الأَسِنَّةِ، قال ابن بري: البيت لدريد بن الصِّمّةِ؛ وقول الأَجْدع بن مالك أَنشد يعقوب في المقلوب: خَيْلانِ من قَوْمي ومن أَعْدائِهِمْ، خَفَضُوا أَسِنَّتَهُمْ وكلُّ ناعي قال: أَراد نائِعٌ أَي عطشانُ إِلى دَمِ صاحِبه فقَلب؛ قال الأَصمعي: هو على وجهه إِنما هو فاعِلٌ من نَعَيْتُ وذلك أَنهم يقولون يا لثاراتِ فلانٍ: ولقد نَعَيْتُكَ، يومَ حِرْمِ صَواِئقٍ، بمعابِلٍ زُرْقٍ وأَبْيَضَ مِخْذَمِ أَي طَلَبْتُ دَمَك فلم أَزلْ أَضْرِبُ القومَ وأَطعنُهُم وأَنْعاكَ وأَبكيكَ حتى شفيت نفسي وأَخذْتُ بثأْري؛ وأَنشد ابن بري لآخر: إِذا اشْتَدَّ نُوعِي بالفَلاةِ ذَكَرْتُها، فقامَ مَقامَ الرّيِّ عِنْدِي ادِّكارُها والنَّوْعةُ: الفاكِهةُ الرَّطْبةُ الطرِيَّةُ. قال أَبو عدنان: قال لي أَعرابي في شيء سأَلته عنه: ما أَدري على أَيِّ مِنْواعٍ هو. وسُئِلَت هِنْدُ ابنة الخُسِّ: ما أَشدُّ الأَشياء (* قوله« ما اشد الاشياء إلخ» كذا بالأصل هنا، وتقدم في مادة ضيع: ما أحدّ شيء؟ قالت: ناب جائع يلقي في معى ضائع) ؟ فقالت: ضِرْسٌ جاِئعٌ يَقْذِفُ في مِعًى نائِعٍ ويقال للغصن إِذا حرَّكته الرياح فتحرك: قد ناعَ يَنُوعُ نَوَعاناً، وتَنَوَّعَ تَنَوُّعاً، واستَناع اسْتِناعةً، وقد نَوَّعَتْه الرياحُ تَنْويعاً إِذا ضَرَبَتْه وحرَّكَتْه؛ وقال ابن دريد: ناعَ يَنوعُ ويَنِيعُ إِذا تمايَلَ، قال الأَزهري: والخائِعُ اسم جبل يقابله جبل آخر يقال له نائِعٌ؛ وأَنشد لأَبي وَجْزة السَّعْدي في ذكرهما: والخائِعُ الجَوْنُ آتٍ عن شَمائِلِهمْ، ونائِعُ النَّعْفِ عن أَيمانِهِمْ يَفَعُ قال: ونُوَيعةُ اسم وادٍ بعَيْنِه؛ قال الراعي: بَنُوَيْعَتَيْنِ فشاطئ التَّسْريرِ واسْتَناعَ الشيءُ: تمادى؛ قال الطِّرمّاحُ: قُلْ لِباكي الأَمواتِ: لا تَبْكِ للنا سِ، ولا يَسْتَنِعْ به فَنَدُهْ والاسْتِناعةُ: التَّقَدُّم في السير؛ قال القُطامِيّ يصف ناقَتَه: وكانت ضَرْبةً من شَدْقَمِيٍّ، إِذا ما احْتُثَّتِ الإِبلُ اسْتَناعا

    لسان العرب لابن منظور

    نوع

    • نوع: النَّوْعُ أَخَصُّ من الجِنس، وهو أَيضاً الضرْبُ من الشيء، قال ابن سيده: وله تَحْديدٌ مَنْطِقيّ لا يليق بهذا المكان، والجمع أَنواعٌ، قلّ أَو كثُر. قال الليث: النوْعُ والأَنواعُ جماعة، وهو كل ضرب من الشيء وكل صِنْفٍ من الثياب والثمار وغير ذلك حتى الكلام؛ وقد تَنَوَّعَ الشيء أَنواعاً. وناعَ الغُصْنُ يَنوعُ: تمايَلَ. وناعَ الشيءُ نَوْعاً: تَرَجَّحَ. والتنَوُّعُ: التذَبْذُبُ. والنُّوعُ، بالضم: الجُوعُ، وصرَّف سيبويه منه فِعْلاً فقال: ناعَ يَنوعُ نَوْعاً، فهو نائِعٌ. يقال: رَماه الله بالجوعِ والنُّوعِ، وقيل: النُّوعُ إِتْباعٌ للجُوعِ، والنائِعُ إِتباعٌ للجائعِ، يقال: رجل جائعٌ نائِعٌ، وقيل: النُّوعُ العطَشُ وهو أَشبه لقولهم في الدّعاء على الإِنسان: جُوعاً ونوعاً، والفعل كالفعل، ولو كان الجُوع نُوعاً لم يحسن تكريره، وقيل: إِذا اختلف اللفظان جاز التكرير، قال أَبو زيد: يقال جُوعاً له ونُوعاً، وجُوساً له وجُوداً، لم يَزِدْ على هذا، وقيل: جائِعٌ نائِعٌ أَي جائعٌ، وقيل عطشانُ، وقيل إِتباع كقولك حَسَنٌ بَسَنٌ، قال ابن بري: وعلى هذا يكون من باب بُعْداً له وسُحقاً مما تَكَرَرَ فيه اللفظانِ المختلفانِ بمعنى، قال: وذلك أَيضاً تقوية لمن يزعم أَنه إِتباع لأَن الإِتباع أَن يكون الثاني بمعنى الأَوَّل، ولو كان بمعنى العطش لم يكن إِتباعاً لأَنه ليس من معناه،قال: والصحيح أَنَّ هذا ليس إِتباعاً لأَن الإِتباع لا يكون بحرف العطف، والآخرُ أَنَّ له معنى في نفسه يُنْطَقُ به مفرداً غير تابع، والجمع نِياعٌ. يقال: قوم جِياعٌ نِياعٌ؛ قال القطامي: لَعَمْرُ بَني شِهابٍ ما أَقامُوا صدورَ الخيلِ والأَسَلَ النِّياعا يعني الرِّماح العِطاش إِلى الدِّماء، قال: والأَسَلُ أَطرافُ الأَسِنَّةِ، قال ابن بري: البيت لدريد بن الصِّمّةِ؛ وقول الأَجْدع بن مالك أَنشد يعقوب في المقلوب: خَيْلانِ من قَوْمي ومن أَعْدائِهِمْ، خَفَضُوا أَسِنَّتَهُمْ وكلُّ ناعي قال: أَراد نائِعٌ أَي عطشانُ إِلى دَمِ صاحِبه فقَلب؛ قال الأَصمعي: هو على وجهه إِنما هو فاعِلٌ من نَعَيْتُ وذلك أَنهم يقولون يا لثاراتِ فلانٍ: ولقد نَعَيْتُكَ، يومَ حِرْمِ صَواِئقٍ، بمعابِلٍ زُرْقٍ وأَبْيَضَ مِخْذَمِ أَي طَلَبْتُ دَمَك فلم أَزلْ أَضْرِبُ القومَ وأَطعنُهُم وأَنْعاكَ وأَبكيكَ حتى شفيت نفسي وأَخذْتُ بثأْري؛ وأَنشد ابن بري لآخر: إِذا اشْتَدَّ نُوعِي بالفَلاةِ ذَكَرْتُها، فقامَ مَقامَ الرّيِّ عِنْدِي ادِّكارُها والنَّوْعةُ: الفاكِهةُ الرَّطْبةُ الطرِيَّةُ. قال أَبو عدنان: قال لي أَعرابي في شيء سأَلته عنه: ما أَدري على أَيِّ مِنْواعٍ هو. وسُئِلَت هِنْدُ ابنة الخُسِّ: ما أَشدُّ الأَشياء (* قوله« ما اشد الاشياء إلخ» كذا بالأصل هنا، وتقدم في مادة ضيع: ما أحدّ شيء؟ قالت: ناب جائع يلقي في معى ضائع) ؟ فقالت: ضِرْسٌ جاِئعٌ يَقْذِفُ في مِعًى نائِعٍ ويقال للغصن إِذا حرَّكته الرياح فتحرك: قد ناعَ يَنُوعُ نَوَعاناً، وتَنَوَّعَ تَنَوُّعاً، واستَناع اسْتِناعةً، وقد نَوَّعَتْه الرياحُ تَنْويعاً إِذا ضَرَبَتْه وحرَّكَتْه؛ وقال ابن دريد: ناعَ يَنوعُ ويَنِيعُ إِذا تمايَلَ، قال الأَزهري: والخائِعُ اسم جبل يقابله جبل آخر يقال له نائِعٌ؛ وأَنشد لأَبي وَجْزة السَّعْدي في ذكرهما: والخائِعُ الجَوْنُ آتٍ عن شَمائِلِهمْ، ونائِعُ النَّعْفِ عن أَيمانِهِمْ يَفَعُ قال: ونُوَيعةُ اسم وادٍ بعَيْنِه؛ قال الراعي: بَنُوَيْعَتَيْنِ فشاطئ التَّسْريرِ واسْتَناعَ الشيءُ: تمادى؛ قال الطِّرمّاحُ: قُلْ لِباكي الأَمواتِ: لا تَبْكِ للنا سِ، ولا يَسْتَنِعْ به فَنَدُهْ والاسْتِناعةُ: التَّقَدُّم في السير؛ قال القُطامِيّ يصف ناقَتَه: وكانت ضَرْبةً من شَدْقَمِيٍّ، إِذا ما احْتُثَّتِ الإِبلُ اسْتَناعا

    أساس البلاغة

    نوع

    • ن و ع هو نوعٌ من الأنواع. ونوّعته فتنوّع، وما أدري على أي نوعٍ هو أي على أي وجه. وهو جائع نائع، وجوعاً له ونوعاً. ونوّعت الشيء: دلّيته فتركته يتذبذب فتنوّع. قال: له هيدب دانٍ كأن ربابه ... نعام بأطراف الحبال ينوّع وقال ذو الرمة: ترى كلّ مغلوبٍ يميد كأنّه بحبلين في منشوطةٍ يتنوّع ويقال: تنوّع الصّبيّ في الأرجوحة. وتنوّع الناعس على الرّحل.


    أمثلة سياقية

    نَوعٌ حَوْلِيّ

    1. لَقــد بـت فـيـهـا لَيـلَةً أَيَّ لَيـلَةٍ وَبَـرغـوثَها حَولي مِن الفَرح يَرقص


    جميع الحقوق محفوظة © 2021 ترجمان | بدعم من
    فيوتشر جروب FZ LLC