أفضل نظام إدارة محتوى لك، تعرف عليه!

هل لديك شركة، مدونة أو تعمل كناشر؟  قد لا تستغني أبدًا عن وجود موقع إلكتروني. بالضرورة ستبحث عن مبرمج ليبدأ في تصميم وبرمجة الموقع، لكنه سيود معرفة إذا كان هناك نظام إدارة محتوى CMS معين تفضل العمل عليه؟ في هذه المقالة ستجد ما يساعدك على هذه الإجابة، ويُمَكِنُكَ من التعرف على احتياجاتك حتى تختار أفضل نظام إدارة محتوى بشكل موفق.

بداية المقصود بكلمة “نظام إدارة المحتوى” أو الـ CMS: هو نظام يمكنك من إدارة  المحتوى وتعديله ونشره، كما أنه يتيح استخدام الموقع الإلكتروني -لك ولفريقك- بشكل سلس وسهل حتى وإن كنتم غير تقنيين بدون فقد أو ضياع أي من المحتوى الخاص بالموقع، ويتم إنشاء هذه الأنظمة عن طريق لغات برمجة مختلفة مثل الـ php وغيرها.

بعض المبرمجين يفضلون أن يصنعوا نظامًا لعملائهم، لكن هذا الأمر ليس بسهل أبدًا ويتطلب وقت وجهد كبيرين، لذلك فإن الأفضل أن تقوم باختيار نظام مناسب للعمل عليه في موقعك، وبخصائص ووظائف “تناسب احتياجاتك”، لذلك فإن عليك أن تقوم بدراسة هذه الخصائص والوظائف جيدًا قبل أن تأخذ القرار في الشراء.

عادة تشترك أنظمة إدارة المحتوى في بعض الخصائص والوظائف، وهي الخصائص العامة، لكن لابد من وضع احتياجاتك في كفة والخصائص التي يتيحها كل نظام إدارة محتوى على حدة في كفة أخرى حتى يمكنك أن تختار بشكل دقيق ما يناسبك ماديًا وكذلك ما يناسب حجم عملك. إليك هُنا بعض المعايير الهامة في حال أردت شراء أحد أنظمة إدارة المحتوى:

ملائمة ال CMS لمتطلبات عملك

لابد أن تسأل نفسك سؤالًا مهمًا قبل شراء أي نظام إدارة محتوى، إذا كُنت مدونًا مثلًا فهل يناسبك العمل على WordPress؟ وهل يمكنك تقسيم المحتوى فيه بشكل يريح الزائر ويكون من السهل العمل عليه؟

أحد أهم ما يهم المستخدم الذي يدخل موقعك للشراء أو حتى التصفح هو طريقة تنظيم المحتوى، وهو ما يمكنك البدء في البحث عنه في نظام إدارة المحتوى الذي تود العمل عليه، هل يمكن وضع المقالات في أقسام وتقسيم المحتوى كل في القسم الخاص به؟ وهل يكون هذا عن طريق كلمات دالة أو أي طريقة من طرق تصنيف المحتوى؟ لذلك فكر جيدًا قبل شراء نظام إدارة محتوى بعينه، واعمل على تجربته إذا كان بإمكانك ذلك و قم بقراءة تعليقات المشتريين السابقين.

 

إدارة التحرير

أكثر ما تستخدمه على الإطلاق في نظام إدارة المحتوى هو إضافة وحذف وتحرير ونقل البيانات عن طريق المحرر، لذلك فإن البحث عن نظام إدارة محتوى بمحرر يسهل العمل عليه هو أمر هام للغاية، لأن في بعض الأحيان توجد بعض الأنظمة لديها بعض المشاكل مع إدارة المحتوى العربي أو تنسيقه، وقد تجد بعض المشاكل مع إضافة كلمة إنجليزية في منتصف المقال.

بعض الأنظمة الجديدة تُمكنك من إضافة العناوين والعناوين الفرعية والصور وتعديل حجم الخطوط وتنسيقها وعناصر المحتوى الأخرى ومن ثم يعمل على تنسيقها هو، لذلك فتأكد أن المحرر الخاص بنظام إدارة المحتوى لديه الخصائص الكافية لما تود إطلاقه عليه. تأكد أيضًا أنه مناسب للغة النشر التي تستخدمها.

 

تعديل الملفات الأخرى

من المؤكد أنك ستستخدم الصور في أثناء العمل في موقعك، لكن احذر حيث أن هناك بعض الأنظمة تدير الصور بشكل سيء للغاية، وبعضها يستغرق وقتًا كبيرًا لتحميل الصورة للزائر، الصور أحد أهم الأشياء التي يلتفت إليها زائر موقعك، لذلك فحاول أن يكون الـ CMS الذي اخترته به بعض الحلول لهذه المشاكل، مثل إمكانية التحكم في الصور من داخله، كالقص والتكبير واستخدام زاوية مناسبة.

بالتبعية، كيف يتعامل النظام مع ملفات الـ PDF أو ملفات الـ Word والملفات المشابهة؟ كيف ستظهر للمستخدمين وبأي صيغة؟ وهل يمكن للنظام أن يحفظها أم لا؟

 

ما مدى توافق نظامك مع محركات البحث

تهيئة الموقع لمحركات البحث أحد أهم الأمور التي لابد أن تضعها في الحسبان حينما تختار نظام إدارة المحتوى الخاص بموقعك، لأن الكثير من الزوار سوف يأتون إليك من صفحات البحث سواء جوجل أو غيره من محركات البحث، لذا فعليك أن تتأكد من أن الـ CMS الذي تستخدمه ملائم لمحركات البحث بشكل جيد.

 

ملائمة الـ CMS لأجهزة التشغيل

لا يمكن  أن يدعم نظام إدارة المحتوى الخاص بك التشغيل على الأجهزة اللوحية (laptop) ولا يدعم التشغيل عبر الجوالات، ولا يُمكنه كذلك أن يدعم التشغيل عبر نظام Android ولا يدعم  الـ “IOS”. لذلك فإن التأكد من دعم نظام إدارة المحتوى لأجهزة التشغيل المختلفة شيء في غاية الأهمية قبل شراء النظام للعمل به.

 

الحفاظ على محتوى موقعك

في بعض الأوقات قد يحدث للمحتوى بعض المشاكل، أو قد يٌحذف محتوى عن طريق الخطأ، لذلك فإن بعض أنظمة إدارة المحتوى تحفظ دائمًا نسخة احتياطية بشكل تلقائي، بحيث إذا حدث أي مشكلة قد تؤدي لفقدان المحتوى أو ضياعه بشكل دائم تجد النسخ السابقة مُتاحة.

بعض الأنظمة تتيح لك الانتقال من بين الإصدارات والنسخ القديمة، وهذا شيء مُحبذ ويعتبر أفضل بالتأكيد من الرجوع للنسخة الماضية فقط. مهم أن تتأكد من وجود هذه الخاصية في نظام إدارة المحتوى الخاص الذي توَّد شراءه.

 

ملائمة الموقع للإضافات

قد تحتاج في بعض الأحيان إلى إضافة plugins خاصة بالإعجاب من خلال فيس بوك مثلًا أو بعض الخصائص الأخرى الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي، تأكد من أن نظام إدارة المحتوى الخاص بك يدعم إضافة هذه الخصائص بشكل سلس وسهل.

 

هل يناسبك هذا النظام في حال تطور شركتك؟

أحد أهم الأسئلة التي لابد أن تطرحها على نفسك حين شراء نظام إدارة محتوى، هل يناسب هذا النظام حجم التطور الذي تخطط له في خلال سنة أو سنتين مثلًا، هل يستوعب التعديلات التي قد تجريها عليه، أم أنك ستضطر إلى تغييره في وقت قريب؟

 

النصيحة الأهم هي التمهل جيدًا في اختيارك لنظام إدارة المحتوى الخاص بك، لأنه سيكون بمثابة مقر لعملك، وهو أول مكان قد يزوره متابعك أو المستخدم الخاص بمنتجك، لذا اعمل على أن تجعله جعله يجذب انتباه بأكبر قدر ممكن وسهلًا في الاستخدام وملائمًا لجميع جمهورك.

 

إذا تأكدت من أن هذه المعايير مناسبة في الـ CMS الذي تود شراءه فلا تتردد، لكن يبقى سؤال! ما أفضل أنظمة إدارة المحتوى التي أثبتت نجاحًا في السنين الأخيرة؟

نظام WordPress

يعمل به أكثر من 18 مليون موقع عبر العالم بأكثر من 14000 قالب وشكل مختلف عن الآخر، يتيح التعديل عليه بشكل جيد والدعم الجيد من خلال مجتمع كبير، ويتيح الوورد بريس أيضًا للمستخدمين تحديث وإصلاح بعض الـ Bugs عن طريق الأكواد. لذلك فتأكد أنه إذا واجهتك أي مشاكل ستجد من يساعدك في حلها في سرعة كبيرة بمجرد البحث على الانترنت.

نظام drupal

بالتأكيد لا يملك دروبال عدد المستخدمين الهائل الموجود في وورد بريس لأن عدد مستخدميه في العالم 750 ألف مستخدم تقريبًا،  إلا أن الجودة التي يقدمها دروبال مثيرة للاهتمام، لك أن تتخيل أن ناسا مثلًا تستخدم دروبال نظرًا لقوة جودته ونظام الحماية الجيد الخاص بالنظام، بالإضافة إلى الوظائف الغير محدودة التي يُقدمها.

نظام Joomla

يعتبر جُوملا هو المنتصف في كل شيء بالنسبة لوورد بريس ودروبال. فجوملا يملك عدد مستخدمين أكثر من دروبال وأقل من وورد بريس حيث يُقدر عدد مستخدميه بـ 2.5 مليون مُستخدم، ويتمتع النظام بواجهة جيدة وسهلة الاستخدام، مما يساعدك على إدارة المحتوى بسهولة، كذلك يملك جوملا نظامًا يسمى الإضافات يمكنك من خلاله إضافة مكونات إضافية من بينها لغات وقوالب وغير ذلك.

نظام Typo 3

وهو نظام إدارة محتوى قوي يستخدمه حول العالم ما يقارب الـ 450 ألف مستخدم، يوفر إمكانيات تطوير كبيرة. يوَّفر البرنامج وحدات نمطية كبيرة مما يجعله خيارًا ممتازًا للشركات المتطورة بشكل سريع أو مواقع الويب القوية. كما أنه مرن جدًا وقابل للتوسعة بشكل كبير، ويمكن تخصيص كل ما تجده فيه والتحكم فيه بشكل جيد.

يحتوي Typo 3 على ما يسمى بـ “internal TypoScript language” والتي يمكن من خلالها إنشاء صفحات HTML ذات محتوى ديناميكي عليها.

 

سيكون موقعك ناجحًا إذا استطعت خلق محتوى قوي مع نظام إدارة محتوى مناسب لعملك. وفي حالة تقديمك لمحتوى متعدد اللغات، فسوف تسعى دائما لترجمة هذا المحتوى. ومن أفضل وأسرع الحلول هنا أن تدمج نظام إدارة المحتوى الذي تعمل به مع نظام عمل ترجمة شركة موثوق بها. نحن في تُرجمان نقدم خدمة دمج الأنظمة لعملائنا، كما أننا لدينا الخبرة في التعامل مع كافة أنظمة إدارة المحتوى مثل نظام WordPress ونظام drupal ونظام Joomla وغيرها من الأنظمة. وفي حالة تحديث أو إضافة محتوى جديد على موقعك، نقوم بترجمة هذا المحتوى الحديث مباشرة دون أن تحتاج أن تتواصل معنا، حيث أن عملية الدمج بين موقعك وبين نظام عمل ترجمان يقوم بهذه المهمة. وبهذا تٌمكنك هذه الخدمة من نشر المحتوى بشكل أسرع على موقعك.

 

في حالة أنك اتخذت قرار بترجمة موقعك وتيسير عملية الدمج يمكنك التواصل معنا الآن وسنقوم بالرد على جميع استفساراتك وأسئلتك.

 

 

وفر الوقت والمال!
اطلب عبر تطبيق الجوال الآن

Show Buttons
Hide Buttons